Shadow Shadow
كـل الأخبار

’نحو إعداد سياسة إسكان’

أمين بغداد يكشف عن ’رؤية ’ لمشاريع الاستثمار وفق توجهات جديدة

2021.04.26 - 23:11
App store icon Play store icon Play store icon
أمين بغداد يكشف عن ’رؤية ’ لمشاريع الاستثمار وفق توجهات جديدة

بغداد - ناس

أشار امين بغداد علاء معن، الاثنين، الى رؤية جديدة لمشاريع الاستثمار في العاصمة بعد "الاستباحة التي تعرضت لها جراء غياب السياسة الاستثمارية الصحيحة"، مبينا أن التوجه الجديد يتضمن سياسة إسكانية جديدة واضحة المعالم من أجل احتواء المشكلات.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال معن خلال استضافته في برنامج "بعد المنتصف" الذي يقدمه الزميل "احمد الطيب"، وتابعه "ناس"، (26 نيسان 2021)، إن "هناك رؤية جديدة لمشاريع الاستثمار في العاصمة بعد الاستباحة التي تعرضت لها بغداد جراء غياب السياسة الاستثمارية الصحيحة سابقا، ومن حق المسؤول دراسة الملفات الاستثمارية التي هي في طور الاجراءات بعناية كبيرة حرصاً على عدم تعرض المؤسسة لحالات الخرق او التزوير او التلاعب او مخالفة الضوابط والتعليمات واعادة دراسة تلك المشاريع من خلال لجان مختصة بما يتوافق والضوابط التخطيطية لمدينة بغداد وعدم التعامل بعشوائية معها".

وبين أن "هناك رؤية للادارة الجديدة للحكومة ممثلة برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لاعداد سياسة اسكانية جديدة واضحة المعالم لاحتواء المشاكل التي تعانيها العاصمة بغداد".

وقال إن "امانة بغداد اصدرت قراراً حضي بدعم واهتمام بالغ من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالحفاظ على ما من حدائق ومتنزهات ومناطق التشجير داخل المحلات السكنية ضمن حدود التصميم الاساس لمدينة بغداد وعدم استغلالها او التجاوز عليها او تخصيصها لفعاليات اخرى". 

وأضاف قائلا "نولي في الامانة اهتماماً وعناية كبيرة بالمسطحات المائية والمتنزهات والحدائق العامة ومنها متنزه الزوراء الذي يعد ابرز متنفس ترفيهي لاهالي بغداد"، مشيرا الى"تثمين دور رئيس الوزراء في تخصيص متنزه الزوراء لامانة بغداد بعد ان كان معلقاً طيلة السنوات السابقة ولم يمنح بصفة رسمية لها".

وأردف "نعمل على خلق بؤر خضراء ومشاريع ترفيهية جديدة منها انشاء متنزه كبير شمال شرق بغداد بمنطقة التاجيات هو مشروع غابة بغداد الذي يحضى باهتمام الحكومة الحالية لاعادة احيائه من جديد كمتنفس لاهالي العاصمة".

وتابع، "نعمل حالياً على قراءة مشهد مدينة بغداد واصلاح الخلل في واقعها الحضري بعد ان شهدت تراكمات قاسية امتدت منذ عام ١٩٨٠ لغاية الان من خلال افكار ابداعية يصلح من وضعها الراهن، ونعمل على مشروع الاتمتة الالكترونية لجميع ادارات مفاصل امانة بغداد لنواكب عواصم الدول المتقدمة".

وذكر أنه "ندرس مشروع اعادة فرز وتدوير وجمع النفايات وامكانية احالتها لشركات استثمارية رصينة"، مبينا "لدينا رؤية لتطوير ضفاف نهر دجلة وشرعنا بحملة بمساندة الجهات الامنية ووزارة الموارد المائية لازالة التجاوزات عنها، ولدينا مشروع حضري كبير لتطوير منطقة ابو نؤاس المحاذية لنهر دجلة".

وقال أيضا، "وجهنا بعدم السماح بالفعاليات الدخيلة عند مشاركة المواطنين بالمزايدات العلنية للاسواق التراثية اذ سيصبح شارع المتنبي سوقاً لبيع الكتب ودور النشر حصرا وسوق السراي يختص بالقرطاسية وسوق الصاغة للحلي والذهب والصفارين للمعروضات والتحف النحاسية وغيرها من الاسواق المعروفة لدى اهالي بغداد".

وأضاف أن "مشروع نهضة بغداد بحملاته المتعددة مشروعاً مهماً سيعيد لبغداد رونقها وجمالها وحضارتها وان حملة الاكساء الكبرى التي انطلقت لتشمل مساحة (١٦) مليون م٢ من شوارع العاصمة هي ضمن ادارة مثلى لموارد الدولة عبر اشراك عدة وزارات وجهات ساندة".

وأشار الى "إكمال تطوير عدة مناطق وشوارع مهمة في مدينة بغداد منها الشوارع المحيطة بالمقبرة الملكية وشوارع السعدون و١٤ رمضان في المنصور وشرعنا بتطوير شارع الصناعة ومقتربات الجامعة التكنولوجية".

ولفت الى "اصدار تعليمات الموازنة العامة سيشكل دافعاً كبيراً للاسراع بخدمة المناطق غير المخدومة قبل موسم الشتاء القادم عبر تنفيذ مشاريع الماء والمجاري لها ومن ثم الشروع باكسائها".