Shadow Shadow
قصصنا

الرد بصلاة تراويح أمام المقهى

’رقصة صهولكة’ تثير غضباً وجدلاً في السليمانية.. أول تعليق من باجيتا وتيفاني عن القصة

2021.04.24 - 20:01
App store icon Play store icon Play store icon
’رقصة صهولكة’ تثير غضباً وجدلاً في السليمانية.. أول تعليق من باجيتا وتيفاني عن القصة

بغداد - ناس

أثار مقطع مصور، تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه فتاة وشاب وهما يؤديان رقصة لاتينية، في شارع مكتظ بالمقاهي والمطاعم الشعبية، في محافظة السليمانية، جدلاً واسعاً، فيما دخلت إحزاب وشخصيات دينية على خط الجدل.  

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال صاحب مقهى "جان كافيه"، في تصريح لـ "ناس كرد"، (24 نيسان 2021)، إن "الشابين مكسيكيان (تبين لاحقاً غير ذلك) ورقصا في الشارع العام ولا نعتقد أن من صلاحيتنا منعهما".

وأضاف "نواجه تهديدات بالرسائل وبشتى الطرق ونطالب الأطراف المعنية بحمايتنا ولا علاقة لنا بالموضوع".

فيما صرح  المتحدث باسم شرطة السليمانية سركوت أحمد، لوسائل إعلام محلية، أن "الشابين ليسا من أهل السليمانية"، مشيرا الى أنهما قدما مع مجموعة سياحية".

لكن المتحدث بإسم الشرطة تراجع عن تصريحه السابق، وقال في حديث مع "ناس كرد"، اليوم (24 نيسان 2021)، "تأكدنا من أن الشابين سائحان لكننا لا نعرف إن كانا سوريين أو عراقيين".

وأضاف "لم تسجل أية جهة دعاوى ضد الشابين ولا يمكننا التحرك من دون وجود أوامر للقضاء"، مضيفا "لقد توجهت مفارز الشرطة الى المكان بعد انتشار مقطع الفيديو لكن لم يعثر عليهما ويبدو أنهما تركا المكان بعد الرقص".

 

والشاب يحمل اسم "مو باجيتا" وينحدر من إحدى المحافظات العراقية خارج اقليم كردستان (رفض الافصاح عن مدينته) والشابة تدعى تيفاني كوري وهي من مدينة حلب السورية ومقيمة في محافظة أربيل، فضلا عن أنهما مؤسسي معهد "M&T Dance Academy" لتعليم الرقص في أربيل". 

 

me_ga.php?id=17435

 وقال باجيتا إنهما "زارا السليمانية في رحلة وأثناء مرورهما بشارع سالم فضّلا مشاركة لحظات من المرح والفن مع الجمهور ولم يكن الأداء مخططا له مسبقا".

وأضاف لـ"ناس" (24 نيسان 2021) أنه "لم نكن نقصد الإهانة لأي معتقد ولا لرمضان وما فعلناه مجرد هواية شخصية لنا أعتدنا عليها". 

من جانبها، أوضحت تيفاني أنها "مسيحية من حلب السورية وهي تتأسف أن كان فعلهما تسبب بإيذاء مشاعر الاخرين وأن أداء الرقص كان صدفة وغير مخطط له مع أي طرف ولا مع أي من المقاهي الموجودة في المكان". 

وأكدت لـ"ناس" أنه "لم يصلهما أي تبليغ بوجود دعاوى ولا استفسارات من الشرطة".

 

وعلق العديد من الشخصيات السياسية حول الموضوع، حيث قال النائب علي حمه طه في تدوينة على حسابه في فيسبوك أن "محاولة استفزاز المسلمين في رمضان ليست حرية، اذهبوا وارقصوا في منازلكم".

 

فيما اعتبر النائب هوشيار عبد الله في تدوينة على تويتر، أن "رقصة السليمانية ليست سوى سيناريو استغلته السلطة عبر قنواتها الإعلامية، لجعل المجتمع مشغولًا بهذه الأحداث ونسيان ما هو أهم من خططها".

 

 

فيما عبر العديد من رواد التواصل الاجتماعي عن دعمهم للشابين من خلال مشاركة الفيديو على صفحاتهم، مرحبين بالعرض الذي قدم. 

وقال شاديار من مدينة السليمانية، معلقا على مقطع الفيديو "شكراً على الرقصة الجميلة، شكراً لأنكم تبثون الروح والحب في المجتمع النائم عن حقوقه، الغافل عما يدور حوله". 

فيما كتب كاوه بيسراني معلقا "إثنين من الشبيبة الجريئة يرقصون للحياة.. اليوم مساء و فى منطقة معروفة ب"سەهۆڵەکە" فى السليمانية، المنطقة التى عادةً تقضى فيها الشبيبة أوقاتهم مساء إلى ساعات متأخرة فى الليل... تحدوا كل العقليات المتخلفة".

وفي وقت لاحق، تجمع عدد من المصلين في المنطقة التي شهدت الرقصة الشهيرة، وأدوا صلاة "التراويح".