Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

من ملفات ’القاع’

النجار في حديث ’تقشعر له الأبدان’: أدخلوا إرهابيين بسمات الاستثمار

2021.04.23 - 23:41
App store icon Play store icon Play store icon
النجار في حديث ’تقشعر له الأبدان’: أدخلوا إرهابيين بسمات الاستثمار

بغداد – ناس

أكدت رئيسة الهيئة الوطنية للاستثمار سهى النجار، الجمعة، وجود ثغرات في قانون الاستثمار العراقي، فيما تطرقت كذلك إلى جملة من ملفات "القاع" في هيئة الاستثمار.  

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقالت النجار خلال استضافتها في برنامج "حقائق مغيبة"، تابعه "ناس" (23 نيسان 2021)، إن "الفساد سيطر لسنوات طويلة على مشاريع الاستثمار، وما يحصل من تاخير في إنجار المشاريع ياتي بسبب ضغوط، لكننا في الحقيقة نواجه ذلك".  

وأشارت النجار إلى "وجود أعداد ضخمة من المشاريع الوهمية السكنية والزراعية"، مؤكدة أن "المشاريع الوهمية تشكل عبئاً على الهيئة".

وأوضحت النجار "وجود حوالي 1000 إجازة وهمية منحت منذ 10 سنوات"، لافتة إلى أن "بعض المستثمرين يعمل على إنشاء 20% من المشروع للحصول على الإعفاءات".

وأضافت أن "هناك طلبات متكررة وكثيرة، على أرض مطار بغداد الدولي، وقد لا تبدو هناك مشكلة في ذلك، لكن الحقيقة أن هؤلاء يطلبون الأرض ليس للاستثمار فهم لا يمتلكون مشاريع، وبعضهم طلب 500 أو 1000 دونم، وهؤلاء أنا أنظر إليهم على أنهم مستثمرين، دون معرفة من يقف وراءهم". اكتشفنا هناك مشاريع تطلب أعفاءات وسمات وهي مدة التنفيذ عندها منتهية..

نصب الشهيد

وتطرق الحوار إلى قصة إجازة الاستثمار في نصب الشهيد وما رافقها من جدل واسع، حيث أشارت النجار إلى أن "هناك طلبين بهذا الخصوص، لكن نصب الشهيد، وهو معلم عراقي يهم الجميع، وعلينا الحافظ على شكله ووضعه، وعدم منحه للاستثمار، إذ أن الموقع جاهز والمستثمر، سيجري بعض الترتيبات مثل بناء المطاعم والكافيهات فقط". 

القصور الرئاسية 

وقالت النجار، إن "هناك قصورا رئاسية منحت للاستثمار، حيث جدد المستثمر فيها بعض الأشياء، وأعاد تأهيل بعض مرافقها، والمناطق المحيطة بها، لكن المأزق أن يتملكها ويصبح بين ليلة وضحايا يمتلك مشروع بالمليارات". 

ماذا عن جامع الرحمن؟ 

وبشأن جامع الرحمن في منطقة المنصور، غربي العاصمة بغداد، أشارت النجار، إلى "وجود طلبات استثمار بشأنه، وجميعها ترغب بتحويله إلى مجمع سكني ومركز تجاري ومكاتب وغير ذلك، لكن رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، رفض عرضه على الاستثمار، وهذا القرار في محله، وتقرر أن يتحول إلى متحف للحضارات، إذ أن هناك معالم يجب أن تبقى للدولة".

واضافـت أن "الجامع تابع لديوان الوقف الشيعي، وفيه حصة لديوان الوقف السني، وكذلك لأمانة بغداد". 

 

الاعفاءات الكمركية 

وقالت النجار إن هناك جهات تحقق مكاسب كبيرة، من الإجازة الاستثمارية، التي من خلال إدخال مواد البناء وغيرها، إلى البلاد، دون دفع الرسوم الكمركية، باعتبارها معفاة من ذلك. 

وأضافت أن "الهيئة شكلت قسماً لمراقبة تلك الاعفاءات والمواد الداخلة". 

وأشارت إلى أن " بعض تلك المواد المستوردة وفق الإجازة الاستثمارية، تُباع في داخل العراق، وأحياناً يُعاد  تصديرها، وعملنا بقوة على وقف ذلك، ومراقبته، إذ أن مشاكل هذه المسألة كبيرة، على الاقتصاد العراقي، فهي تضرب مصانع العراق، وتجعلها غير قادرة على منافسة المنتج الأجنبي، إذ كيف يمكن أن ننافس منتجات أجنبية دخلت وهي معفية من الكمارك، وحصلت على تسهيلات كبيرة، فهي بذلك ضربت اقتصاد البلاد، وساهمت في تعزيز البطالة". 

وتطرقت النجار إلى سمات الدخول إلى تمنح للمستثمرين لاستقدام العمالة الأجنبية، وإدخال كوادر الشركات، وما يحصل فيها من فساد. 

وقالت النجار إن "سمات الدخول هي مجال آخر من مجالات الفساد، حيث يعمل المستثمرون على جلب عمالة أجنبية بالمئات، ويبيعون لهم سمات الدخول، أو يأخذون الرسوم من الأشخاص القادمين، للعمل في العراق، حيث اكتشفنا كثيراً من ذلك، وبدأنا التدقيق، وخلال تلك العملية اكتشفنا وجود كثير من الإرهابيين دخلوا عن طريق مستثمرين". 

وأضافت أن "بعض المشاريع الممنوحة للاستثمار صغيرة ولا تحتاج إلى كم هائل من العمالة، لكنهم يطلبون أكثر من اللازم، حيث كانوا يطلبون جنسيات معينة وأسماء معينة، من دول محددة،   

ولفتت إلى أنه "حصل موقف محرج عندما خاطبتنا وزارة الداخلية، بأن سفارة إحدى الدول الأجنبية، طلبت عدم إصدار سمات لرعاياهم، خاصة من الإناث، كما اشتكوا أن رعاياهم يدخلون إلى العراق، وفق سمة دخول استثمارية، لكنهن يذهبن إلى مشاريع أخرى، مثل المساج وغيره".