Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

لن نتردد أمام ’العدوان’

الرئيس الروسي يرسم ’الخط الأحمر’ ويحذر ’الخصوم’ من تجاوزه!

2021.04.21 - 16:59
App store icon Play store icon Play store icon
الرئيس الروسي يرسم ’الخط الأحمر’ ويحذر ’الخصوم’ من تجاوزه!

بغداد – ناس

رسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الاربعاء، خطاً أحمر أمام خصوم بلاده، محذراً إياهم من تخطيه وسط التوتر المتصاعد مع أميركا.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ووجه بوتين رسائل في خطابه السنوي الذي ألقاه، اليوم (21 نيسان 2021)، أمام البرلمان، قائلا: "آمل ألا يخطر لأحد أن يتخطى خطا أحمر مع روسيا، وسنقرر بأنفسنا ترسيم هذا الخط".

ولفت إلى أن خطابه مخصص للشأن الداخلي الروسي، وسيحاول الإجابة عن كل الأسئلة والأمور المتعلقة بالوضع داخل البلاد، بالإضافة إلى تطرقه إلى قضايا الأمن والسياسة الخارجية لروسيا.

وأضاف "الغرب يتجاهل محاولة اغتيال رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشنكو، مخططات لتدبير انقلابات سلطوية واغتيالات سياسية تتجاوز كل الحدود".

وتابع، "نتوخى أقصى درجات ضبط النفس ردا على محاولات المساس بروسيا"، مستدركا: "لكن البلاد لن تتردد في الرد على أية خطوات عدائية."

ورغم تأكيده أن روسيا "لا ترغب في حرق الجسور مع أحد"، فإنه حذر من أنه "إذا دعت الحاجة، فإن الرد سيكون متكافئا وسريعا وصارما".

وأشار  إلى أن "العالم اعتاد على العقوبات غير القانونية ومحاولات البعض لفرض إرادتهم على الآخرين"، في إشارة إلى العقوبات الأمريكية الأخيرة.

وجدد الرئيس الروسي في خطابه، الدعوة لـ"الشركاء" لبحث مسائل الأسلحة الاستراتيجية.

وبخصوص جائحة كورونا، وجّه بوتين شكرا خاصا لكل العاملين خلال فترة انتشار الوباء، مشيدا في الوقت ذاته بالعلماء الروس الذين حققوا إنجازا كبيرا بتطويرهم 3 لقاحات ضد الفيروس.

وأشار إلى أن أمن روسيا أثناء الجائحة تم ضمانه بشكل موثوق من قبل القوات المسلحة ووكالات إنفاذ القانون والخدمات الخاصة.

كما أنّه لم يتناول البتة مسألة المعارض أليكسي نافالني المسجون والذي يحذر المقربون منه بأنه قد يصاب بـ"سكتة قلبية"، أو مسألة نشر عشرات الآلاف من القوات الروسية قرب الحدود مع أوكرانيا، وكذلك الأمر حول الاتهامات بالتجسس والتدخل الانتخابي في الولايات المتحدة، أو اتهامات براغ الأخيرة حول عملاء عسكريين روس في تشيكيا.

ويأتي خطاب بوتين في ظل تصاعد التوتر بين موسكو وواشنطن التي فرضت الخميس الماضي، عقوبات مالية على خصمها الجيوسياسي، وطردت دبلوماسيين روسا.

وردت موسكو بفرض عقوبات على واشنطن، في تبادل لا يبدو أنه سيمنع احتمال عقد قمة بين بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن، وفق تصريحات من الجانبين.

"أ.ف.ب"