Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

كشفت عن آلية البطاقة المعتمدة

الصحة تطمئن.. لم نسجل أي حالة وفاة في صفوف المتلقحين

2021.04.19 - 20:08
App store icon Play store icon Play store icon
الصحة تطمئن.. لم نسجل أي حالة وفاة في صفوف المتلقحين

بغداد - ناس

كشفت وزارة الصحة، الاثنين، عن آلية البطاقة المعتمدة للقاح الجائحة، فيما أشارت إلى عدم تسجيل أي حالة وفاة في صفوف المتلقحين.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  


وقال مدير  الصحة العامة  في الوزارة رياض عبد الأمير الحلفي، للوكالة الرسمية، وتابعه "ناس" (19 نيسان 2021)، إن "البطاقة الحالية ليست لها أيَّة قيمة وتزويدها غير مجدٍ، مبيناً أن "الوزارة لغاية الآن لم تصدر أيَّة وثيقة رسميَّة معتمدة للقاح".
وأضاف الحلفي، أن "البطاقة الحاليَّة ليست للسفر، بل لتحديد الموعد الثاني للقاح وتزويرها لا يعني شيئاً وهي تسهل مراجعة الملقح للمركز الصحي".


وأشار إلى أنه "لم يتمْ تسجيل أيَّ حالة وفاة في صفوف المتلقحين".


وتابع الحلفي "أما بخصوص حظر التجوال لم يصدرْ أيُّ قرار جديد يخص الحظر".

 

وأوصت لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، الإثنين، بعدم فرض شهادة التطعيم شرطا للسماح بالسفر دوليا.  

  

وقالت اللجنة في توصياتها، واطلع عليها "ناس" (19 نيسان 2021)، إن "الدلائل على نجاعة اللقاحات في منع انتشار فيروس كورونا محدودة".  

وأضافت أن "طلب شهادة التطعيم ضد كورونا يعزز عدم المساواة ويحد من حرية التحرك".  

وأوصت اللجنة بـ"عدم فرض شهادة التطعيم شرطا للسماح بالسفر دوليا".  

 

وكشف وزير الصحة حسن التميمي، الأحد، عن وجود توجُّهٍ لمنح جواز خاص للملقحين الراغبين بالسفر خارج البلد، فيما حدد موعد إنجاز مستشفى النهروان.  

 

وقال وزير الصحة حسن التميمي في تصريح تابعه "ناس"، إن "هناك توجُّهاً لمنح جواز خاص للملقحين الراغبين بالسفر إلى أيّ دولةٍ أخرى".  

وأشار إلى أن "الوزارة ستبدأ الأسبوع المقبل بالاعتماد على المنصَّة الالكترونية للأشخاص المسجّلين فيها"، لافتاً إلى أن "المنصَّة ستعطي معلومات دقيقة عن المواطن الذي سيحصل على بطاقة خاصة".  

وأكد عدم "تسجيل أيّ مضاعفات لغاية الآن لاسيما أن اللقاحات المعتمدة جميعها آمنة ومقرَّة من الصحة العالمية".  

وأوضح التميمي أن "مستشفى النهروان سيدخل الخدمة في الشهر الثامن من العام المقبل وسيحقق طفرة نوعية في تقديم الخدمات الصحية"، مبيناً أن "المستشفى يتكون من سبعة طوابق إضافة إلى صالة عمليات و200 سرير". 

 

وتصدر وسم #اللقح_ما مات ، منصات التواصل الاجتماعي في العراق، في مسعى لحث المواطنين على تلقى اللقاح ضد كورونا.  

 

وتأتي هذه الحملة التي نظمها مدونون وناشطون، عقب الزيادة الملحوظة في أعداد الإصابات بالفيروس في البلاد، والتي وصلت لنحو 8 آلاف إصابة يوميا في الأسبوع الأخير.  

ومنذ الليلة الماضية كتب المئات من النشطاء والمدونين هاشتاغ (اللقح ما مات) في إشارة إلى ضرورة الذهاب إلى المراكز الصحية وأخذ اللقاح الذي توفره الحكومة العراقية.  

  

me_ga.php?id=17109  

  

واقتبس عنوان الهاشتاك من المثل العراقي الذي يقول "الخلف ما مات"، أي أن الذي خلف وراءه ذرية لم يمت.  

ومنذ ظهور الفيروس، بلغ مجموع الإصابات في العراق 964435 إصابة، بينما الوفيات وصلت إلى 14915 حالة وفاة.  

  

me_ga.php?id=17110  

  

ويوم أمس قالت خلية الأزمة الصحية في العراق إن "الأشخاص يمكنهم التخلص من ارتداء الكمامة فقط بعد تطعيم أكثر من 80% من السكان باللقاح المضاد لفيروس كورونا".  

  

me_ga.php?id=17111  

  

ويتصدر العراق قائمة البلدان العربية باعتباره البلد الأكثر تسجيلا للإصابات والوفيات بفيروس كورونا.  

وأشارت الحسابات التي تمت على أساس البيانات الرسمية والإعلامية، إلى أن عدد الأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا في العراق، تجاوز الـ 215 ألف شخص، منذ وصول أول وجبة من اللقاح الى البلاد.  

  

وأجابت وزارة الصحة والبيئة، اليوم السبت، على مجموعة من الاسئلة حول موعد الانتهاء من ارتداء الكمامة ومستوى أمان اللقاح واسئلة أخرى.  

وذكرت الوزارة في مجموعة تصاميم إعلانية، حصل "ناس" عليها، ان "ارتداء الكمامة يستمر حتى بعد أخذ اللقاح لحين تلقيح 70 - 85 من المواطنين لضمان عدم نقل العدوى"، داعية "المصابين بالأمراض المزمنة بتلقي جرعات اللقاح لأنهم "أكثر عرضة للإصابة".    

وجددت الوزارة دعوتها للمواطنين لـ "تلقي اللقاح المتوفر في المنافذ التلقيحية والمستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية"، مؤكدة على ان "اللقاحات المعتمدة حاليا أثبتت الدراسات أنها آمنة وذات فعالية عالية".    

واجابت الوزارة على فرضية الإصابة بالفيروس بعد تلقي الجرعة الثانية من اللقاح قائلة: "يوجد إحتمال ضئيل جدا وحينها ستكون الإصابة خفيفة".