Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

بعد توقف وسجال

وكالة الأدوية الأوروبية تحسم جدل ارتباط لقاح ’جونسون’ بجلطات الدم

2021.04.13 - 22:56
App store icon Play store icon Play store icon
وكالة الأدوية الأوروبية تحسم جدل ارتباط لقاح ’جونسون’ بجلطات الدم

بغداد - ناس

أعلنت وكالة مراقبة الأدوية الأوروبية أنه ليس هناك صلة واضحة بين التطعيم بلقاح "جونسون أند جونسون" المضاد لكورونا وتجلطات الدم لدى بعض متلقيه في الولايات المتحدة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأوضحت الهيئة في بيان لها، أنها "تتفهم قرار نظيرتها الأميركية بوقف استخدام اللقاح المطور من "جونسون أند جونسون" بسبب حالات نادرة من تجلطات الدم".

وأضافت أنه "ليس من الواضح أن هناك صلة بين اللقاح والحوادث"، مشيرة إلى أن "لجنة السلامة التابعة لها تواصل مراجعة التقارير التي تم الإعلان عنها الأسبوع الماضي بهذا الخصوص".

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) أعلنت في تغريدة عبر "تويتر" أنها ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أصدرتا بيانا مشتركا حول لقاح "جونسون آند جونسون"، يوصي بتعليق استخدامه "لاعتبارات احترازية".

من جهتها، أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن مسؤولين أمريكيين بأن حالات الإصابة بجلطات دموية بعد التطعيم هذا اللقاح تم الكشف عنها لدى ست نساء تتراوح أعمارهن بين 18 و48 عاما، وتوفيت إحداهن، فيما تم نقل مصابة أخرى إلى المستشفى وحالتها حرجة.

وذكرت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن حوالي 7 ملايين أمريكي تلقوا لقاح "جونسون آند جونسون" حتى الآن.

 

واتهم الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، الرئيس الحالي جو بايدن بـ"التآمر" مع شركة "فايزر" لتعطيل توزيع لقاح شركة "جونسون آند جونسون" لـ"أسباب سياسية".

 

واعتبر ترامب وفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل"، أن إعلان إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) أنها ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أصدرت بيانا مشتركا حول لقاح "جونسون آند جونسون"، يوصي بتعليق استخدامه "لاعتبارات احترازية"، "له أهداف سياسية، أو لأن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تحب شركة "فايزر".  

وأضاف: "هذا الإعلان هو دليل أن الـFDA تعمل مع "فايزر" التي أعلنت الموافقة على اللقاح قبل يومين من الانتخابات الرئاسية لعام 2020.. هم لم يحبوني لأنني كنت أدفعهم بشدة".  

وقال ترامب إنه لولا جهوده، لما طورت شركات الأدوية والتكنولوجيا الحيوية الأمريكية لقاح كورونا قبل 3 إلى 5 سنوات، مضيفا: "كان سيستغرقهم الأمر سنوات حتى يتصرفوا".

 

وقررت شركة "جونسون آند جونسون" الأميركية، الثلاثاء، تأجيل استخدام لقاحها المضاد لفيروس كورونا في دول أوروبا.  

جاء ذلك بعدما أوصت السلطات الصحية الأميركية اليوم بـ"تعليق استخدام هذا اللقاح للتحقيق في ظهور حالات خطيرة من جلطات الدم لدى عدة أشخاص في الولايات المتحدة بعد تطعيمهم به".    

وقالت "جونسون آند جونسون" في بيان (13 نيسان 2021)، إنها "على علم بالتقارير عن حدوث جلطات في الدم يحتمل أن لها علاقة بلقاحها وغيره من اللقاحات"، مضيفة أنها "تعمل مع الجهات المنظمة الأوروبية على تقييم البيانات وتقديم المعلومات اللازمة".    

وفي وقت سابق، أعلنت هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية أنها تدرس إصابات بتجلط الدم بعد تلقي لقاح "جونسون آند جونسون" عقب تسجيل أربع حالات بينها وفاة خارج أراضي الاتحاد الأوروبي.    

واشارت صحيفة "لو فيغارو" إلى أن السلطات الفرنسية كانت تعول على لقاح "جونسون آند جونسون" لتعويض تعطل إمدادات "أسترازينيكا" الذي أعلنت عنه السلطات بداية الأسبوع.