Shadow Shadow
كـل الأخبار

مستمرون بالتدريس عبر منصاتنا

التربية تحسم الجدل حول التعليم الإلكتروني.. ’ننتظر مقررات خلية الأزمة’

2021.04.08 - 15:04
App store icon Play store icon Play store icon
التربية تحسم الجدل حول التعليم الإلكتروني.. ’ننتظر مقررات خلية الأزمة’

بغداد – ناس

نفت وزارة التربية، الخميس، ما تم تداوله بشأن إيقاف العمل بالنظام الألكتروني، فيما اشارت إلى أن القرار مرتبط باللجنة العليا للصحة والسلامة.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المتحدث باسم الوزارة حيدر فارق في تصريح خاص لـ"ناس"، (8 نيسان 2021)، إن "ما تم تداوله اليوم على ان وزارة التربية توقفت عن العمل الالكتروني خبر عار عن الصحة".

وأوضح أن "وزارة التربية لم تتوقف عن العمل الالكتروني، وإنما هي مرتبطة بمقررات خلية الأزمة، أو اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية".

وأضاف، أن "ثمة عدة آليات ومقترحات وضعتها وزارة التربية بانتظار مقررات هذه اللجنة، لا سيما ما يتعلق بارتفاع الموقف الوبائي".

ولفت إلى ان "هنالك بعض المدارس لا تزال بطور تصحيح الدفاتر الخاصة بامتحانات نصف السنة وتثبيت الدرجات في السجلات الخاصة بالامتحانات، وان هنالك بعض المدرسين الذين لديهم ارتباط للمراقبة على الامتحانات التمهيدية بالنسبة للمتقدمين على الامتحان الخارجي، وكذلك في لجان التصحيح".

وتابع، "ان بعض المديريات باشرت بإعطاء الدروس الالكترونية وهنالك بعض المدرسين لديهم التزامات". 

وأكد فاروق على أن "التعليم الالكتروني مستمر والتلفزيون التربوي لايزال يبث المواد بالاوقات المحددة". 

 

 

وأكدت وزارة التربية، الخميس، على أن التعليم الالكتروني لمواد الفصل الثاني متوقف حاليا واستئنافه رسميا مرتبط بقرارات لجنة الصحة والموقف الوبائي.  

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة حيدر فاروق السعدون للصحيفة الرسمية وتابعه "ناس"، (8 نيسان 2021)، ان "الوزارة لم تصدر اي توجيه بشأن عطلة نصف السنة، اذ لا توجد عطلة رسمية بالوقت الحالي".    

واوضح ان "الوزارة اعدت مجموعة مقترحات ستتم مناقشتها ودراستها مع لجنة الصحة والسلامة الوطنية لتحديد مصير 11 مليون تلميذ وطالب خلال الفصل الدراسي الثاني، منها استمرار الاعتماد على التعليم الالكتروني او الدوام الحضوري او التعليم المدمج".   

واكد السعدون ان "القرار النهائي سيصدر بعد عقد الاجتماع الدوري  للجنة الصحة الوطنية خلال الايام القليلة المقبلة، والذي سيناقش الموقف الوبائي لكورونا وموقف التعليم".  

ولفت إلى ان "بعض المدرسين والمعلمين يقومون بتوجيه دروس الكترونية للطلبة والتلاميذ من خلال المنصة الالكترونية، لمواصلة ومراجعة المنهاج الدراسي وزيادة معلوماتهم، الا ان التعليم الالكتروني لمواد الفصل الثاني متوقف حاليا واستئنافه رسميا مرتبط بقرارات لجنة الصحة والموقف الوبائي للجائحة في البلد".