Shadow Shadow
كـل الأخبار

ائتلاف العبادي يعلق على مخرجات الحوار الستراتيجي: ندعم المواقف الحكومية بحفظ السيادة

2021.04.08 - 10:43
App store icon Play store icon Play store icon
ائتلاف العبادي يعلق على مخرجات الحوار الستراتيجي: ندعم المواقف الحكومية بحفظ السيادة

بغداد - ناس

رحب ائتلاف النصر، بقيادة رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي، الخميس، بمخرجات الحوار الستراتيجي، داعياً الى جدولة انسحاب القوات القتالية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر الائتلاف في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (8 نيسان 2021)، انه "يرحب  بمخرجات الحوار الستراتيجي العراقي الأميركي، بما يتصل بتوصيف وتنظيم وجود القوات الأميركية، واقتصارها على المهام التدريبية والإستشارية"، داعياً إلى "إنجاز الاتفاق الفني لجدولة خروج القوات القتالية وفق الرؤية والحاجة التي تقدّرها المؤسسات العراقية المختصة".

و أكد النصر "دعمه للسياسات والمواقف الحكومية والوطنية المتصلة بحفظ وتعزيز المصالح والسيادة العراقية تجاه الدول كافة، فقضايا الوحدة والمصالح والسيادة الوطنية كل لا يتجزأ في تعامل العراق مع جميع الدول دونما استثناء".

 

وشهدت جولة الحوار الاستراتيجي الجديدة التي عُقدت بين العراق والولايات المتحدة الأميركية، الأربعاء، تطوراً بارزاً يتعلق بدور قوات التحالف داخل الأراضي العراقية، وفيما أشار الطرفان إلى أن المهمة لم تعد "قتالية" بعد تحويلها إلى "مهمة تدريبية واستشارية"، أكدا أنه سيتم الشروع بإعادة نشر المتبقي من القوات القتالية خارج العراق.  

وجاء في الجزء الأمني من الحوار، وفقا للبيان المشترك الذي صدر بعد انتهاء الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأميركية، وتلقى "ناس" نسخة منه، (7 نيسان 2021)، أنه " أعاد الطرفان التأكيد على رغبتهما المشتركة بمواصلة التنسيق والتعاون الثنائي، كما أكد البلدان أن وجود القوات الأميركية في العراق جاء بناء على دعوة الحكومة العراقية لغرض دعم القوات الأمنية العراقية في حربها ضد داعش.  

وأضاف، "في ضوء تطور قدرات القوات الأمنية العراقية توصل الطرفان إلى أن دور القوات الأميركية وقوات التحالف قد تحول الآن إلى المهمات التدريبية والاستشارية على نحو يسمح بإعادة نشر المتبقي من القوات القتالية خارج العراق، على أن يتفق الطرفان على التوقيتات الزمنية في محادثات فنية مقبلة".  

وتابع، "يعكس هذا التحول في طبيعة مهمات القوات الأميركية والقوات الدولية الأخرى من العمليات القتالية إلى التدريب والتجهيز والمساندة نجاح شراكتنا الاستراتيجية ويضمن دعم الجهود المتواصلة للقوات العراقية لضمان أن داعش لن تهدد استقرار العراق مجددا".  

وجددت الحكومة العراقية "التزامها بحماية أفراد وقوافل التحالف الدولي والبعثات الدبلوماسية التابعة لدولها، وقد شدد البلدان على أن القواعد التي يتواجد بها أفراد التحالف هي قواعد عراقية وهم موجودون فيها حصرا لدعم جهود العراق في الحرب ضد داعش، وينوي البلدان مواصلة المحادثات عبر لجنة عسكرية مشتركة لضمان انسجام عمليات التحالف الدولي مع احتياجات القوات الامنية العراقية، وبضمنها قوات البيشمركة".    

  

me_ga.php?id=16382

 

 

وأكّد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الخميس، أنّ نتائج الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي هي "بوابة لاستعادة الوضع الطبيعي في العراق".  

وقال الكاظمي في تغريدة عبر حسابه الرسمي، تابعها "ناس"، (8 نيسان 2021)، إنّ "نتائج الجولة الثالثة من الحوار الإستراتيجي بوابة لاستعادة الوضع الطبيعي في العراق، وبما يستحق العراق، وهو إنجاز جدير أن نهنئ به شعبنا المحب للسلام".  

وأضاف الكاظمي، أنّ "الحوار هو الطريق السليم لحل الأزمات، شعبنا يستحق أن يعيش السلم والأمن والازدهار، لا الصراعات والحروب والسلاح المنفلت والمغامرات".