Shadow Shadow
أراضي اللطيفية

أحمد سعداوي

روائي عراقي، وكاتب وصحفي، حائز على جائزة البوكر عن روايته فرانكشتاين في بغداد .

أراضي اللطيفية

2021.04.04 - 23:12

أحمد سعداوي

واحدة من أكثر القضايا إثارة لفزع الأهالي في المناطق التي تسكنها غالبية من العراقيين السنّة، هي مسألة "التغيير الديمغرافي". وهذا تعبير مخفّف عن "التهجير" أو "التطهير الطائفي" أو "نزع" سكّان هذه المناطق [على وفق وصف استخدمه البعض]، خصوصاً في مناطق حزام بغداد

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

لا نريد تعداد المناطق التي تم "نزع السكّان" منها فعلاً، ولكن هذا اليوم طلعت علينا وزارة الدفاع العراقية بخطّة لتهجير أكثر من ألفي عائلة في مناطق اللطيفية، وإنهاء فجائي لعقود زراعية يعود بعضها الى عام 1958 من أجل استثمار هذه الأراضي لانشاء مجمعات لاسكان الجيش!


هذا القرار الغريب يستدعي عدّة ملاحظات:


أولاً: هناك آلاف الهكتارات من الأراضي المتروكة صالحة لانشاء عشرات المجمعات السكنية، لماذا تذهبون الى مناطق مأهولة أصلاً وتهجرون أهاليها، الذين يعود سكن الكثير منهم الى العهد العثماني.


ثانياً: لماذا تجريف أراضي زراعية هي من أخصب الأراضي، من أجل مشروع سكني؟


ثالثاً: لماذا يبدو الأمر عند أهالي هذه المناطق على إنه استهداف طائفي؟ هل فكر المسؤولون قليلاً قبل اتخاذ قرارهم هذا؟ لماذا يفجرون قنابل طائفية [بقصد أو من دون قصد] في وجوهنا ووجوه أناس بسطاء لا يعرفون الى أين يتجهون إن طبّق قرار الاخلاء فعلاً؟


هذه دعوة لوزارة الدفاع والى المسؤولين في الحكومة والدولة العراقية [إن كان فعلاً لديهم حس بالمسؤولية] الى التعامل بحذر مع هذه القنابل الموقوتة، وأن يوقفوا أي قرار يؤدي الى شائبة تهجير وتغيير سكّاني لدوافع ومخططات طائفية، حتى وان لم تكن القرارات تقصد ذلك.


"اللي بينا مكفينا.. وما بينا حيل نفتح جبهات أكثر"
وأخشى أن هناك أطراف تريد فعلاً فتح هذه الجبهات..!