وقالت ميركل في تصريحات صحفية: "الخطأ يجب أن يسمى خطأ، والأمر الأكثر أهمية، يجب تصحيحه وإن كان ممكنا في الوقت المناسب".

وتابعت: "أعلم أن المقترح تسبب في مزيد من حالة عدم اليقين، أنا اعتذر بشدة، ولذلك أسأل الصفح من كل المواطنين".

وكانت المستشارة الألمانية أعلنت في وقت سابق قرارا بفرض إغلاق مشدد في ألمانيا، لمدة 5 أيام، خلال عطلة عيد الفصح، بسبب تزايد الإصابات في البلاد، في الآونة الأخيرة، رغم حملات التلقيح.

 

ويقضي القرار الملغى بإغلاق كل المتاجر والمصالح التجارية، باستثناء محال "السوبر ماركت"، قبل يوم من بدء العيد.

لكن القرار أثار انتقادات وارتباكا بين الألمانيين، وجاءت أشد الانتقادات من الشركات التي اعتبرت أن الإغلاق "سيغذي" حالات الإفلاس في البلاد.

وأصيب أكثر من 2.8 مليون ألماني بفيروس كورونا، وتوفي أكثر من 75 ألفا.