Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

’تقييم للموقف الوبائي قريباً’

تصريح جديد من وزارة الصحة بشأن حظر التجوال ولقاحات ’الجائحة’

2021.03.15 - 20:15
App store icon Play store icon Play store icon
تصريح جديد من وزارة الصحة بشأن حظر التجوال ولقاحات ’الجائحة’

بغداد - ناس

أكدت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الاثنين، إن إجراءات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية منعت آلاف الإصابات بكورونا، فيما أعربت عن أملها في أن يكون هناك إقبالاً أكبر للمتقدمين على اللقاح.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر، للوكالة الرسمية، وتابعه "ناس" (15 اذار 2021)، إن "الاهداف المرجوة من الاجراءات الصحية المقررة للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية رغم عدم تطبيقها بالشكل الصحيح، إلا أنها احتوت نسبيا اعداد الاصابات بكورونا"، مبينا أن "خبراء الصحة العامة توقعوا قبل فرض هذه الاجراءات أن ترتفع الاصابات المسجلة يوميا بالآلاف عما سجل فعلا، وهذا يعني علميا أن هذه الاجراءات رغم عدم تطبيقها بالشكل المثالي الذي ارادته وزارة الصحة قد ساهمت بمنع آلاف الاصابات".

وأضاف، أن "وزارة الصحة مازالت تطالب بتطبيق هذه الاجراءات بجد اكبر وصرامة ومتابعة من الجهات الحكومية وغيرها"، مشيرا الى أنه "لا يمكن الان تقييم الموقف الوبائي، كوننا نحتاج الى وقت اكثر".

وتابع "سيكون هناك تقييم للموقف الوبائي قبل يوم الـ22 من الشهر الحالي، ويرفع للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية"، موضحا أن "رفع الحظر متوقف على المستجدات والقرار النهائي للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية".
وعن نسبة المتقدمين للقاح كورونا، أكد البدر "نأمل أن تكون هناك نسبة اكبر للمواطنين المتقدمين على اللقاح من خلال التقديم الالكتروني والمراجعة المباشرة"، لافتا الى أن "الوزارة أكدت على التقديم عبر الرابط الالكتروني باللغتين العربية والكردية".

 

ودعا مقرر خلية الازمة النيابية جواد الموسوي، الاثنين، الجهات المختصة لوضع آلية جديدة عن الحظر الشامل.

وقال الموسوي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (15 آذار 2021)، "ندعو الجهات المختصة لإيجاد حلول بديلة عن الحظر الشامل الذي شكل عبئاً ثقيلاً على ذوي الدخل المحدود"، مشيرا إلى أن "اتخاذ قرار الحظر الجزئي وتحديد آليات صارمة للالتزام بالتعليمات الصحية باتت ضرورة ملحه يجب على الجهات المختصة المتمثلة بوزارة الصحة واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية التشاور فيها والابتعاد عن الحظر الشامل الذي اثر وبشكل ملحوظ على حياة المواطن".

وأضاف أن " خلية الأزمة النيابية برئاسة السيد النائب الأول لرئيس مجلس النواب الاستاذ حسن كريم الكعبي ستناقش عدة مقترحات بخصوص الآليات المتبعة لمواجهة جائحة كورونا خلال اجتماعات مهمة ستعقد خلال الثمانية والأربعين ساعة المقبلة".

وبشأن العام الدراسي حذر الموسوي "الجهات المعنية والتي لم تتخذ حتى اللحظة قرار حاسم بشان تحديد موعد امتحانات نصف السنة فضلا عن عدم تحديد آلية إجراء الامتحان".

وبين أن "هذا التأخير الواضح باتخاذ القرارات سيؤثر بشكل ملحوظ على مستوى الطلبة الذين لا يعلمون حتى اللحظة اليه إجراء الامتحانات وموعدها وطالب بان تكون امتحانات نصف السنة حضورية لجميع المراحل والدراسات وبموعد اقصاه نهاية هذا الشهر".