Shadow Shadow
كـل الأخبار

بدء مراسيم توديع البابا في مطار بغداد

2021.03.08 - 09:06
App store icon Play store icon Play store icon
بدء مراسيم توديع البابا في مطار بغداد

بغداد – ناس

بدأت ،صباح الإثنين، مراسيم توديع بابا الفاتيكان في مطار بغداد الدولي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأفاد مراسلنا، (8 آذار 2021)، أن رئيس الجمهورية برهم صالح وحرس الشرف الخاص بتوديع البابا، يستعدون لتوديع الأخير في مطار بغداد الدولي.

me_ga.php?id=14213me_ga.php?id=14215me_ga.php?id=14214me_ga.php?id=14216

 

وقال بابا الفاتيكان، في وقت سابق، أن الكنيسة والمسيح احياء داخل العراق، وذلك بعد انتهاء محطات زيارته التاريخية الى البلاد.  

وجاء في تغريدة للبابا فرانسيس على حسابه في تويتر، تابعها "ناس"، (7 آذار 2021)، "اليوم أستطيع أن أرى وألمس لمس اليد أن الكنيسة في العراق حية، وأن المسيح حي ويعمل في شعبه المقدس والمؤمن".  

 

وأختتم بابا الفاتيكان القداس الإلهي الذي أقيم في مدينة أربيل بحضور جماهيري كبير، وبهذا ستكون هذه هي آخر محطات زيارته إلى العراق التي بدأت الجمعة.  

وألقى البابا فرانسيس كلمة مؤثرة، أنهاها بالدعوة إلى التعاون والسلام، مؤكدا أن "العراق باق في قلبه"، ومختتما بتلاوة البركة الأخيرة.  

وقد ودعه الحضور بالترانيم والدعوات وقرع الاجراس، فضلا عن بعض الزغاريط التي عبروا فيها عن فرحهم وامتنانهم لزيارته.  

  

وأكد بابا الفاتيكان البابا خلال كلمته التي ألقاها في القداس الإلهي بملعب فرانسوا حريري، على ضرووة إزالة طمع السلطة من القلوب، داعياً إلى السلام وعدم النفاق والكذب.  

 وقال البابا فرانسيس في كلمته، تابعها "ناس" (7 آذار 2021)، "هنا في العراق الكثير من إخوانكم يحملون جراح العنف، ويجب أن يكون قلبنا نقياً وطاهراً من الأكاذيب والنفاق".    

وأضاف، "نحن بحاجة أن نزيل من قلوبنا الطمع بالسلطة بينما يعاني إخوتنا وأخواتنا".    

ووجه البابا للعراقيين كلامه، قائلا: "صبركم وتراحمكم هو ما جعلني أحج إلى العراق، لذا أتيت حاجاً لأشكركم".    

وكان البابا فرنسيس" قد فسر آيات من الإنجيل خلال القداس التأريخي".    

كما قدم البابا شكره للعراقيين بمناسبة تنظيم زيارته إلى أربيل، قائلا: "وفقكم الله"، مؤكدا أن "الأيام التي مضت وهو في العراق سمع آلام الناس"، مشيرا الى "فضل جميع المؤسسات الدينية والمنظمات في إعادة الإعمار والبناء".    

وقال "سأغادر إلى روما لكن العراق باق في قلبي دائماً"، داعيا "الله أن تتعاون الطوائف في خدمة الصالح العام"، مؤكداً "السلام، السلام، السلام".    

وشهد القداس الإلهي في في ملعب فرانسوا حريري حضورا واسعا وكبيرا من المواطنين فضلا عن حضور قيادات وشخصيات حكومية.    

me_ga.php?id=14198me_ga.php?id=14201me_ga.php?id=14200me_ga.php?id=14199  

  

me_ga.php?id=14191  

me_ga.php?id=14194  

  

me_ga.php?id=14192  

me_ga.php?id=14193  

me_ga.php?id=14195  

me_ga.php?id=14196  

me_ga.php?id=14197  

وكان البابا فرنسيس قد عاد مجدداً إلى محافظة أربيل بعد زيارة سريعة لمحافظة نينوى، أدى خلالها الصلاة في كاتدرائية "حوش البيعة".  

وبدأ البابا، (7 آذار 2021)، إحياء مراسم القداس في ملعب "فرانسوا حريري" بمدينة أربيل، بحضور آلاف المصلين.      

وشهد الملعب، استعدادات "كبيرة" لاستقبال بابا الفاتيكان الذي سيقيم قداساً تأريخياً في هذا المكان.      

  

  

وأظهرت صور تابعها "ناس"، الأحد (7 اذار 2021)، جانباً من مراسم الصلاة في الكنيسة المدمرة (حوش البيعة) وسط حشد من الموصليين.  

  

me_ga.php?id=14118me_ga.php?id=14117me_ga.php?id=14119me_ga.php?id=14122me_ga.php?id=14121me_ga.php?id=14120  

  

me_ga.php?id=14101me_ga.php?id=14103me_ga.php?id=14102me_ga.php?id=14108me_ga.php?id=14104me_ga.php?id=14107me_ga.php?id=14105me_ga.php?id=14106  

me_ga.php?id=14110  

me_ga.php?id=14111  

me_ga.php?id=14112  

me_ga.php?id=14113  

me_ga.php?id=14114  

me_ga.php?id=14115  

me_ga.php?id=14116  

  

وشهدت مدينة قرقوش في الموصل أجواء احتفالية حاشدة، في مراسم استقبال بابا الفاتيكان، إذ زفته الحشود بالتراتيل والهتافات إلى كنيسة الطاهرة الكبرى في مدينة قرقوش.  

  

وقال البابا في كلمة القاها في الكنيسة بعد استماعه لشهادات مسيحي قرقوش حول المحنة التي شهدتها المدينة إبان سيطرة تنظيم "داعش"، "أشكر الله الذي منحني هذه الفرصة لأكون بينكم، وأشكر مواطني قرقوش لإلقاء شهاداتهم المؤلمة".        

وأضاف، "نستذكر ما فعله الدمار في قرقوش"، مبينا "هذا الوقت ليس لترميم المباني فقط بل لترميم الروابط بين الجميع".        

وتابع، "حافظوا على الروابط التي تجمعكم معاً".        

وخلال استماعه لكلام مواطنة مسيحية من قرقوش لدى إلقاء شهادتها، قال البابا "نثق بالله أن يحل السلام على هذه الأرض".        

وبين، "يجب أن تكون لنا محبة أخوية تعترف بقيم الإنسانية"، مضيفاً، "أشكر من عمق قلبي كل الأمهات والنساء الشجاعات اللاتي يواجهن الصعوبات".        

  

me_ga.php?id=14166me_ga.php?id=14165