Shadow Shadow
كـل الأخبار

تحدثت عن نتائج الإجراءات

الصحة العراقية توضح حول قرار حظر التجوال: لا سقف زمني.. ولسنا البلد الوحيد!

2021.03.03 - 10:38
App store icon Play store icon Play store icon
الصحة العراقية توضح حول قرار حظر التجوال: لا سقف زمني.. ولسنا البلد الوحيد!

بغداد - ناس

أكدت وزارة الصحة والبيئة، الأربعاء، عدم إمكانية تحديد سقف زمني لرفع الحظر كلياً.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأوضح مدير عام الصحة العامة في وزارة الصحة والبيئة رياض عبد الأمير في تصريح لوكالة الأنباء العراقية تابعه "ناس"، (3 آذار 2021)، أن "حظر التحوال أدى إلى استقرار معدل الإصابات بفيروس كورونا وعدم ارتفاع الاصابات"، مشيراً إلى أن "تمديد حظر التجوال يأتي من أجل المصلحة العامة ويستند إلى الموقف الوبائي".

وأضاف، "لايمكن تحديد سقف زمني لرفع الحظر كلياً، لأن ذلك يعتمد على الموقف الوبائي، وأن وزارة الصحة تجري تقييما كلّ أسبوعين للوباء وأعداد الإصابات"، مشيراً إلى أن "أعداد الإصابات بفيروس كورونا كان سترتفع إلى أكثر من سبعة آلاف إصابة في اليوم الواحد لولا قرار حظر التجوال".

من جانب آخر أكد عبد الأمير وصول "50 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا الى العراق وسيتم توزيعها حسب النسب السكانية والفئات التي تم الإعلان عنها سابقاً، ومنها الكوادر الصحية والأجهزة الأمنية وأصحاب الأمراض المزمنة"، لافتاً إلى أن "العراق ليس البلد الوحيد الذي تأخر في الحصول على لقاح كورونا، إذ إن هناك أكثر من 120 دولة مازالت تنتظر وصول اللقاح".

 

واكدت منظمة الصحة العالمية، الاربعاء، ان الوضع  الوبائي في العراق اصبح مستقرا بعد ان شهد ارتفاعا سريعا في عدد الاصابات في الفترة الماضية، فيما اشارت الى ان البلاد ستشهد وفرة كبيرة في اللقاحات.  

وقال رئيس فريق الطوارئ في المنظمة وائل حتاحت، للصحيفة الرسمية، وتابعه "ناس" (3 اذار 2021)، إن "انتشار السلالة الجديدة التي تكون اسرع بالانتقال والعدوى كان امرا مقلقا، إلا أن المنظمة لاحظت خلال الاسبوع الماضي استقرارا بعدد الاصابات وليس انخفاضا".  

وبين ان "استقرار عدد الاصابات سيكون ايجابيا ويعطي علامات بأن الوضع الوبائي بدأ يستقر نوعا ما"، مشيرا الى انه "من الصعب الحكم بشكل كامل".  

ولفت الى ان "المحافظات التي لم يظهر فيها الارتفاع السريع من المحتمل ان تشهد ارتفاعا في عدد الاصابات خلال الفترة المقبلة، الامر الذي يجب التركيز عليه والتعامل معه".  

وبشأن اللقاحات، اكد حتاحت ان "المنظمة سعيدة بوصول الوجبة الاولى من اللقاحات وهي ليست اللقاحات التي ستأتي عن طريق مرفق كوفاكس الذي سيؤمن اللقاحات اعتبارا من الاسبوع المقبل وستكون هناك وفرة من تلك اللقاحات على الاقل لتأمين المرحلة الاولى من التلقيح، وسيكون هناك المزيد من اللقاحات خلال الفترة المقبلة".  

واضاف انه "خلال الفترة الماضية جهزت منظمة الصحة العالمية وزارة الصحة بكميات كبيرة من اجهزة الفحوصات المختبرية الخاصة بفيروس كورونا، اضافة الى معدات الوقاية لملاكات وزارة الصحة، وان الفترة المقبلة ستشهد رفد الوزارة بشحنات اضافية من اجهزة الفحص المختبرية ومعدات الوقاية والحماية الشخصية"، مشيرا الى ان "موعد وصول تلك الشحنات غير محدد لغاية الان لكونه مرتبطا بدعم الدول المانحة , إلا انها بالطبع ستصل بالقريب العاجل".