Shadow Shadow
كـل الأخبار

’بعد حرب تصريحات تتعلق بالعراق’

تركيا تسلم السفير الإيراني لديها مذكرة احتجاج شديدة اللهجة

2021.02.28 - 18:16
App store icon Play store icon Play store icon
تركيا تسلم السفير الإيراني لديها مذكرة احتجاج شديدة اللهجة

بغداد - ناس

استدعت وزارة الخارجية التركية، الأحد، السفير الإيراني في أنقرة محمد فرازمند، على خلفية تصريح لسفير طهران في بغداد اتهم فيه تركيا بانتهاك سيادة العراق.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكرت مصادر دبلوماسية تركية، لوكالة "الاناضول" وتابعها "ناس" (28 شباط 2021)، أن "الخارجية التركية أبلغت السفير الإيراني رفض أنقرة الشديد للاتهامات الواردة في تصريح سفير طهران في بغداد إيرج مسجدي".

وأضافت الخارجية أن "ما تنتظره أنقرة من إيران هو دعم تركيا في مكافحتها للإرهاب وليس الوقوف ضدها"، بحسب المصادر.

وأوضحت المصادر أن الجانب التركي أكد للسفير الإيراني أن "العمليات التركية تأتي في إطار مكافحة مسلحي "بي كا كا" الذين يستهدفون استقرار وأمن وسيادة العراق".

وأشارت إلى أن "تركيا والعراق توصلا خلال الزيارات الرفيعة المتبادلة في الآونة الأخيرة إلى تفاهم بأن منظمة "بي كا كا" تشكل تهديدا لكلا البلدين".

وشددت أن "السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي لم يتطرق إطلاقا خلال المقابلة الصحفية إلى التهديد الذي يشكله وجود "بي كا كا" في العراق".

وأكدت أن "الجانب التركي شدد للسفير الإيراني ضرورة دعم أنقرة وطهران الجهود المبذولة لوضع كافة الميليشيات المسلحة بما فيها تلك التي تتعاون مع منظمة (بي كا كا) تحت سيطرة الحكومة (العراقية)، كي تتمكن هذه الحكومة من مكافحة المنظمة بشكل فاعل".

 

واستدعت الخارجیة الإيرانية سفير تركيا في طهران، دريا اورس، على خلفية تصريحات لوزير الداخلية التركي حول تواجد حزب العمال الكردستاني في إيران.  

وسلمت وزارة الخارجية الإيرانية السفير التركي مذكرة احتجاج على تصريحات وزير داخلية تركيا ووصفته بغير المقبول.   

كما انتقدت الوزارة تصريح السفير التركي في العراق وعدّته غير مبرر.  

وجاء ذلك، عقب ساعات قليلة على استدعاء وزارة الخارجية التركية اليوم الأحد، سفير طهران لدى أنقرة على خلفية تصريحات إيرانية تتهم تركيا بانتهاك سيادة العراق.  

وكان السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي، قال "نحن نرفض التدخل العسكري في العراق، ويجب ألا تكون القوات التركية بأي شكل من الأشكال مصدر تهديد للأراضي العراقية ولا أن تقوم باحتلاله".  

وأضاف:"على الأتراك أن ينسحبوا إلى خطوط حدودهم الدولية وينتشروا هناك وأن يتولى العراقيون بأنفسهم ضمان أمن العراق".  

ورد السفير التركي في بغداد فاتح يلدز على مسجدي، بالقول إنه "سيكون سفير إيران آخر من يلقي محاضرة على تركيا حول احترام حدود العراق".  

  

من جهته، دعا رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، السبت، ممثلي البعثات الدبلوماسية إلى عدم التدخل في شؤون العراق، وذلك عقب السجال بين السفير الإيراني والتركي، بشأن الوجود الأجنبي في العراق.    

وكتب الحلبوسي في تغريدة على تويتر تابعها "ناس" (27 شباط 2021): "ممثلو البعثات الدبلوماسية في العراق واجبهم تمثيل بلدانهم وتعزيز التعاون بين البلدين، فعلى بعض ممثلي تلك البعثات أن يعي جيدا واجباته، ولا يتدخل فيما لا يعنيه، ويحترم سيادة العراق لكي يُعامل بالمثل".