Shadow Shadow
كـل الأخبار

فيديو: عملية سطو دموي على كلبين لليدي غاغا قرب لوس أنجلوس

2021.02.26 - 12:25
App store icon Play store icon Play store icon
فيديو: عملية سطو دموي على كلبين لليدي غاغا قرب لوس أنجلوس

بغداد - ناس

ظهر فيديو للحظة مرعبة، أطلق فيها أحدهم رصاصة بصدر مربٍ للكلاب، كان يتمشى في العاشرة مساء الأربعاء الماضي قرب بيته في مدينة West Hollywood القريبة بولاية كاليفورنيا من مدينة لوس أنجلوس.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ويظهر الفيديو الشخص ومعه 3 كلاب طلبت منه المغنية الأميركية Lady Gaga الترويح عنها لقاء أجر مدفوع، ولما سقط مضرجا بدمه على الأرض وهو يصرخ ويستغيث، انتزع منه مطلق النار كلبين، بمعاونة شريك آخر نزل معه من مقعد خلفي لسيارة Sedan بيضاء، كان فيها ثالث بداخلها، ثم اختفى الجميع بعد سطو دموي دام أقل من 3 دقائق في عتمة الليل.

الفيديو الذي بثه موقع TMZ المختص أميركيا بأخبار النجوم والمشاهير، التقطت ما فيه كاميرا مثبتة بمنزل يقابل ما حدث تماما، وتعرضه "ناس نيوز" أدناه، ويتضح منه أن المعتدين على Ryan Fisher البالغ 30 سنة، كانوا على علم مسبق بترويحه عن الكلاب، فراقبوه وتابعوا من الخلف مشيه بها حين خرج من البيت، ثم انفردوا به في نقطة تخلو من المارة مشيا أو بالسيارات، وعندها هاجمه اثنان بملابس داكنة سوداء، وانتزعا منه كلبين معروفين باسمي غوستاف وكوجي، فيما فرت الكلبةMiss Asia من المكان، وهي من سلالةBulldog متوسطة الحجم، كاللذين فقدت المغنية الأميركية أعصابها حين علمت بخطفهما، لذلك أسرعت لتخبر وسائل الإعلام أنها تكافئ من يعيدهما إليها بنصف مليون دولار.

 
 

واحد من اللذين هاجما المربي الكلبي، يظهر في الفيديو وهو يصوِّب مسدسه عليه، ويطلب منه "التخلي عنها" في إشارة إلى الكلاب. إلا أن فيشر أجابه بصرخة NO ممتدة ومرفقة بتنهدات من رعب واضح، ثم بدأ يستغيث طالبا أن يساعده شخص ما، وهو يحاول صد المتصارعين معه على الكلاب الممسك بحبالها، منطرحا في الوقت نفسه على الأرض. إلا أن أحدهما أبعده عن السيارة التي كان بقربها وجرّه إلى الرصيف، ثم أطلق عليه رصاصة بصدره، تلاها سماع رعد، ثم صراخ من مربي الكلاب النازف، ومرور الكلبة وهي تفر من المكان، وانتهى المشهد بالمهاجمين يمسكان بالكلبين ويدخلان إلى السيارة التي توارت، وأبقى من فيها على فيشر نازفا يصرخ على الأرض ويستغيث.

أحد الجيران أسرع لينجده بالمستطاع، ثم وصلت دورية من الشرطة، وجدته ينزف من دون أن يفقد وعيه، وبعدها نقلته سيارة إسعاف إلى مستشفى أكد أطباؤه، فيما ألمت به "العربية.نت" من مواقع إعلامية أميركية أخرى، أنه بعيد عن الخطر "وأتوقع أن يبقى على قيد الحياة"، وفقا لما قال نقيب بشرطة لوس أنجلوس لوسائل إعلام أسرعت لتغطية ما حدث، وبعضها ذكر في خبره أنه من غير الواضح إذا كان اللصوص على علم مسبق بملكية ليدي غاغا للكلاب المرتفع سعر نوعها، فسعر الواحد بين 3000 إلى 5000 دولار، وقد يصل إلى 10 آلاف أيضا.

ودخل "أف. بي. آي" على الخط

ودخل FBI على الخط، منتقدا المغنية الشهيرة، لعرضها مكافأة بمقدار نصف مليون دولار على اللصوص لقاء إعادتهم كلبيها إليها "مما يفتح سوقا للمجرمين للبدء بسرقة الكلاب المشهورة، وإعادتها مقابل فدية عالية"، طبقا لما ورد ببيان من مكتب التحقيقات الفدرالي، فيما ورد من شرطة لوس أنجلوس، أنها تبحث حاليا عن مشتبه به واحد فقط بالسطو المسلح على كلبي المطربة المولودة باسم Stefani Germanotta قبل 34 سنة.

إلا أن محامي غاغا، وهو Louis Shapiro المتخذ من لوس أنجلوس مقراً، لم يوافق على ما ذكره "أف بي آي" في بيانه، وقال: "لا أعتقد أن المبلغ الضخم سيشجع الآخرين على ارتكاب جرائم مماثلة، وقد تكون العرض بمكافأة خدعة للمساعدة في القبض على المهاجمين" مع أن ليدي غاغا ذكرت في عرضها للمكافأة، أن بإمكان من سيعيد إليها الكلبين الكتابة إلى بريد إلكتروني يخصها، وهو [email protected] لتنظيم عملية إعادتهما إليها مقابل 500.000 دولار "من دون طرح أسئلة" كوعد بعدم طرح أي سؤال على معيد الكلبين، أي بأسلوب سلّم واستلم.

أما عن فيشر، مربي الكلاب، فهو يدير شركة اسمها Valley Of The Dogs وقبل أسبوع نشر مقطع فيديو بمنصته في Instagram ظهر فيه وهو يغني لكلاب غاغا الثلاثة، مع هاشتاغ نظمه خصيصا للكلبة Miss Asia في منصته التي زارتها "العربية.نت" ووجدت أنه سبق ونشر فيها صورا عدة لكلاب المطربة، وربما لاحظ اللصوص معرفته الشخصية بها، فقرروا مراقبته بعد أن علموا أنها سافرت إلى روما لتمثيل فيلم سينمائي، فتوقعوا أن تترك كلابها لديه ليعتني بها إلى أن تعود، وهكذا كان.