Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

’تحقيقات بالتنسيق مع بغداد’

بارزاني: توصلنا إلى معلومات جديدة حول القصف الصاروخي الذي استهدف أربيل

2021.02.25 - 14:34
App store icon Play store icon Play store icon
بارزاني: توصلنا إلى معلومات جديدة حول القصف الصاروخي الذي استهدف أربيل

بغداد - ناس

كشف رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، الخميس، عن التوصل إلى معلومات جديدة بشأن القصف الصاروخي الذي استهدف أربيل، نتيجة التحقيق المشترك بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس وزراء الاقليم في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (25 شباط 2021)، ان "رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني تلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، وجرى خلال المكالمة الهاتفية التباحث حول الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة أربيل".

ووجه رئيس الحكومة بحسب البيان "شكره لوزير الخارجية الفرنسي على إدانته للهجوم"، مؤكداً "التوصل إلى معلومات جديدة نتيجة التحقيق المشترك بين حكومة إقليم كردستان والحكومة الاتحادية".


واشار البيان الى ان الجانبين "اتفقا على أن تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديداً حقيقياً لأمن المنطقة، كذلك شددا على ضرورة التعاون الوثيق بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية والتحالف الدولي".


وفي جانب آخر من الاتصال الهاتفي، لفت البيان الى انه "جرى التأكيد على مواصلة تعزيز العلاقات الودية الوطيدة بين إقليم كردستان وفرنسا".

 

وتوقعت حكومة اقليم كردستان، الأربعاء، الوصول إلى اتفاق نهائي مع الحكومة الاتحادية في قادم الأيام، فيما بينت أن التحقيقات مستمرة بشأن القصف الصاروخي الذي تعرضت له أربيل مؤخراً.

وقال المتحدث باسم حكومة الاقليم جوتيار عادل خلال مؤتمر صحفي تابعه "ناس" (24 شباط 2021)، إن "محادثات وفد الاقليم مستمرة في التعاون مع القنوات الرسمية والقوى والاحزاب السياسية في العراق ونحن متفائلون للوصول الى اتفاق مع بغداد".

وأضاف أن "حكومة الاقليم أبدت التزاما تاما لبغداد فيما يقع على عاتقها وفقا للدستور العراقي"، مشيراً إلى أن "هذا الأمر يحتاج الى استجابة من بغداد لاعطاء حقوق الاقليم المالية وهذا الأمر قد تحدثنا به بكل صراحة مع الجهات المعنية".

وعن رفض حكومة كردستان التوصل الى حلول مع بغداد، أكد عادل أن "الحقيقة عكس ذلك وقد زار الوفد الكردي العاصمة أكثر من 15 مرة، وهذا يعني وجود نية حقيقية للاتفاق مع الحكومة الاتحادية في اطار الدستور".

وتابع، "نتوقع خلال الفترة المقبلة ان نتوصل الى اتفاق ونحن ملتزمون باي اتفاق يجري بيننا وبين بغداد ونحتاج كذلك الى ضمانات من بغداد في هذا الأمر".

وبشأن استهداف أربيل، قال عادل إن "التحقيقات مستمرة ونشهد تقدما فيها، وريثما نجد ادلة ثابتة تتعلق بأي جهة وكيف تمت العملية ستقوم الجهات المعنية بالاعلان عنها".