Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بعد أحداث عنف

ذي قار: وصول الغانمي والأسدي لـ ’إعادة الاستقرار’ استناداً إلى توجيهات من الكاظمي

2021.02.25 - 10:52
App store icon Play store icon Play store icon
ذي قار: وصول الغانمي والأسدي لـ ’إعادة الاستقرار’ استناداً إلى توجيهات من الكاظمي

بغداد - ناس

وصل محافظة ذي قار، صباح الخميس، رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي، برفقة وزير الداخلية عثمان الغانمي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال مراسل "ناس"، أن رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي برفقة وزير الداخلية عثمان الغانمي وصلا محافظة ذي قار لمتابعة الأحداث في المحافظة بشكل مباشر، "استناداً الى توجيهات القائد العام للقوات المسلحة".

وأضاف، أن الأسدي والغانمي "سيبحثان عودة الأمن و الاستقرار إلى المحافظة"، بعد أحداث العنف الأخيرة.

 

و أصدرت قيادة شرطة محافظة ذي قار، الثلاثاء، بياناً طالبت فيه الجهات كافة بالتدخل من أجل السماح لها بفرض الحظر الوقائي، وفيما اشارت إلى تعرض ضباطها ومنتسبيها إلى "اعتداءات"، أكدت أن الأوضاع في الناصرية "لا تسر العدو ولا الصديق".  

  

للمزيد:  مصدر طبي يؤكد مقتل متظاهر وإصابة 20 في أحداث ذي قار  

وجاء في بيان للقيادة تلقى "ناس"، نسخة منه (23 شباط 2021)، ما يلي:  

"الى السادة الاجلاء شيوخنا ووجهائنا الكرام اهلنا في ذي قار اهالي وابناء مدينة الناصرية لا يخفى على الجميع ما يحدث في الناصرية من اوضاع لا تسر صديق ولا عدو ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .  

  

يعلم الجميع ان قيادة الشرطة والقوات الامنية العاملة في المحافظة تتحمل مسؤولية كبيرة في ظل الظروف الراهنة حيث اننا نطبق الحظر الوقائي وفق مقررات اللجنة العليا للصحة ترافقها مهمتنا حماية المتظاهرين السلميين وان حق التظاهر كفله الدستور لكن كذلك علينا حماية الارواح والممتلكات العامة والخاصة وحفظ الامن وعدم السماح بخلق الفوضى والتأثير على الحياة العامة وقد اثبتت الايام السابقة العديد من المواقف التي قدمتها شرطة ذي قار بنقل مطالب المتظاهرين الى الحكومة المركزية والسعي بالتنسيق مع الحكومة المركزية حتى تحقيق ارسال جرحى المظاهرات للعلاج خارج البلاد واستقبالهم بعد انهاء رحلة العلاج .  

  

واليوم يتعرض ضباط ومنتسبي شرطتنا الى الاعتداءات بأنواع الطرق منها ( الرشق بالحجارة و الطعن والجرح باستخدام الآلات الجارحة والراضة )  

  

هؤلاء اخوتكم وهم من يدافعون عن امن المحافظة ويواصلون الليل بالنهار لتوفير الامن فيها وقد اثبتوا في العديد من المواقف مهنيتهم واستعدادهم للتضحية وكانت مواقفهم مشهودة في الموجة الاولى من وباء كورونا وفي توفير الحماية للمتظاهرين السلميين كما تم تنظيم العديد من المبادرات الاجتماعية والانسانية مع المتظاهرين في ساحة الحبوبي وكان الضباط والمنتسبين يقدمون الورود والاعلام العراقية .  

  

لذا ندعو الجميع الى التدخل للحد من الاعتداءات المغرضة على قواتنا والتي تسببت يومي امس واليوم بجرح العديد منهم وقبلها شهدتم تعرض احد منتسبينا للقتل غدرا اثناء تأدية واجبه لحماية المتظاهرين فعلى الجميع ان يأخذون دورهم الشيوخ واولياء الامور الاباء والامهات للحد من اعتداء المتظاهرين على اخوتكم مما يولد الاحتكاك الذي قد يتسبب بفقدان الاحبة .  

  

وافسحوا لنا المجال في تطبيق الحظر الوقائي حيث هناك عدو كبير خفي لا يميز بين متظاهر ومنتسب كبير وصغير قفوا معنا بامتثالكم للقوانين ومطالبكم ومظاهراتكم التي هي حق مشروع لتكون بشكل حضاري بعيدا عن العنف والاعتداء والفوضى ولتكون لنا واياكم مواقف حق لمواجهة الظروف الصحية التي باتت تهدد حياة الآمنين شيوخ واطفال ونساء".