Shadow Shadow
كـل الأخبار

كنا جزءاً من الحل وليس المشكلة

رد من داخلية كردستان على تصريح وكيل وزيرة الهجرة كريم النوري بشأن النازحين

2021.02.22 - 15:02
App store icon Play store icon Play store icon
رد من داخلية كردستان على تصريح وكيل وزيرة الهجرة كريم النوري بشأن النازحين

بغداد - ناس 

ردّ مركز التنسيق المشترك للأزمات التابع لوزارة الداخلية في حكومة إقليم كوردستان، الإثنين، على تصريحات وكيل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية كريم النوري.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال النوري، لـ’ناس’، في وقت سابق: إن "وزير داخلية إقليم كردستان رفض إغلاق المخيمات، رغم أنها من مهام وزارة الهجرة والمهجرين باعتبار أن المخيمات في الإقليم، وتحت سيطرتهم". 

وذكر المركز في بيان تلقى "ناس"، (22 شباط 2021) أنه "نحن في إقليم كردستان – العراق كنّا وما زلنا ملاذاً آمنا لجميع أبناء الوطن من النازحين والفارين من ظلم الإرهاب وبطش العصابات الإجرامية والمجاميع المسلحة التي تعكر صفو العيش الكريم".

وأضاف، "أما بالنسبة لما ورد في تصريح وكيل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية حول تحميل حكومة إقليم كردستان ووزارة الداخلية بشكل خاص المسؤولية في وضع العقبات للحيلولة دون عودة النازحين إلى ديارهم، فإننا نرفض هذا الاتهام رفضاً قاطعاً جملة وتفصيلاً، ونعدّه اتهاماً باطلاً، لا صلة له بالواقع ولا بالحقيقة".

وتابع، "كنّا في الإقليم وما زلنا جزءاً من الحل وليس جزءاً من المشكلة، وهذه السياسة واضحة للقاصي والداني وفي مقدمتهم المجتمع الدولي والمنظمات العاملة في المجال الإنساني، حيث سهّلت حكومة الإقليم ومن خلال مؤسساتها العاملة في هذا المجال، العودة الطوعية لما يربو على 750 ،000 سبعمائة وخمسون ألف شخص من النازحين للعودة الى مناطق سكناهم الأصلية".

وبين، "ونودُّ أن نبين بأنه سبق وان ناقشنا ووضحنا موقف الاقليم في المؤتمرات المشتركة والاجتماعات الثنائية مع الجهات ذات العلاقة مع وزارة الهجرة والمهجرين الاتحادية لابد للعودة الطوعية من مقومات أساسية تعزز البقاء والحلول الدائمة وليس حلولاً ترقيعية آنية؛ لأنها تسبب نزوحاً عكسياً، وكذلك تأمين المنطقة من العصابات الخارجة عن القانون وتوفير فرص العيش الكريم للعائدين"، مبيناً "على الرغم من الزيارات المتكررة للوفود التابعة لوزارة الهجرة والمهجرين الاتحادية بتسهيل من وزارة الداخلية في الاقليم للمخيمات الواقعة في إقليم كوردستان، لكنها لم تثمر عن النتائج المرجوة".

وأشار إلى أنه "موقفنا واضح بحيث يجب أن تكون العودة طوعية وبعيدة عن الممارسات غير القانونية والضغوطات اللاإنسانية، ونتيجة لقرار غلق المخيمات في المناطق الأخرى و التي يتحدث عنها السيد كريم النوري فقد تسببت بالنزوح العكسي وعلى نحو يومي، حيث نستقبل عوائل نازحة جديدة في المخيمات وخارجها، وعلى سبيل المثال استقبلنا ٢٦٥ أسرة نازحة جديدة خلال شهر كانون الثاني وحده من العام الجاري".

واوضح، "كما نؤكد أن سياستنا ستبقى ثابتة لدعم العودة الطوعية للنازحين و بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية ووزارة الهجرة والمهجرين عودة تؤمن العيش الكريم و الأمن لهم".