Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

إنفو

مقترح ’تحويل الانتخاب من حق إلى واجب’.. هل تؤيد؟!

2021.02.07 - 09:46
App store icon Play store icon Play store icon

بغداد- ناس 

تطرح نخب عراقية، فكرة إلزام المواطنين، بالمشاركة في الانتخابات، على وقع الاستعدادات الحكومية الجارية، في هذا الشأن، فيما يحتدم النقاش حول قدرة الانتخابات على إحداث تغيير جري في المشهد السياسي للبلاد.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ويقول المعارضون، إن الإحجام عن المشاركة في الانتخابات، ستساهم في رفع الشرعية عن الأحزاب، ما يمهد الطريق، أمام تغيير أكبر، وهو ما يرفضه مؤيدو المشاركة في الانتخابات، والذين يطرحون رأيا مغايراً عن ذلك.   

ويقول المؤيدون، إن المشاركة الفاعلة في الانتخابات، ستساهم في إيصال الأحزاب المعارضة، إلى المجلس النيابي، ما يعني القدرة الكبيرة على إحداث التغيير المطلوب، سواءً عبر التشريعات، المطلوبة، وكذلك الرقابة الصارمة على المسؤولين التنفيذيين.  

ويستند مؤيدو فكرة المشاركة على أن العراق شهد خلال الاقتراعات السابقة، التي أجريت، مختلف الدعوات للمقاطعة، بدءًا من انتخابات الجمعية الوطنية، وما بعدها، لكنها لم تؤثر في المشهد السياسي، خاصة وأن جمهور الأحزاب ثابت نسبياً، مع قدرة كبيرة على التحكم بهذه الجمهور، في أوقات الانتخابات.   

  

اقرأ/ي أيضاً: ما جدوى مقاطعة الانتخابات؟ دروس التاريخ القريب   

  

وفي غمرة هذا النقاش، تطرح نخب عراقية، فكرة تشريع قانون، لإلزام المواطنين الذين يحق لهم التصويت، بالمشاركة في الاقتراع، على غرار عدة دول تعتمد هذا النظام، لتحقيق جملة مكاسب.  

  

ويقول الباحث في الشأن السياسي، ومدير الشرق الأوسط وشمال افريقيا في مؤسسة غالوب الدولية لاستطلاعات الرأي، منقذ داغر: إن "جميعنا نرغب بأحداث تغيير جدي في المشهد السياسي.. أؤمن كما يؤمن الكثيرون منكم أنه لا سبيل أمامنا للتغيير سوى صناديق الانتخاب".  

  

ويضيف داغر وهو مطلق المبادرة، في تعليق تابعه "ناس" (6 شباط 2021)، "أعلم ان الكثيرين فقدوا ثقتهم بصندوق الانتخاب لأسباب مشروعة.. لكن الحل لا يكمن بمقاطعة الانتخابات بل بالزحف للانتخابات، حيث تشير الابحاث العلمية التي أجريت على الانتخابات العراقية أن تغييراً حقيقياً سيحصل إذا تجاوزت نسبة المشاركة ثلثي الناخبين المؤهلين".  

  

ودعا "الحكومة إلى اقتراح قانون للتصويت الإلزامي أسوة بـ ٢7 دولة مهمة في العالم لديها مثل هذا القانون، مثل بلجيكا وأستراليا"، مؤكداً أن "بلجيكا أول دولة لجأت إلى هذا النظام عام 1892 ثم تبعتها الأرجنتين 1914 وأستراليا 1924، والآن هناك 27 دولة في العالم (13% من مجموع الدول التي تجري فيها انتخابات) يعد الإنتخابات والتصويت فيها واجب وليس حق".  

  

ويضيف، "عانت الإنتخابات العراقية منذ 2005 إلى اليوم من انخفاض مستمر في معدل المشاركة الفعلي حتى بلغ الرقم الرسمي للمشاركة في انتخابات 2018 44% في حين يقدر معظم المراقبين الرقم الفعلي بأقل من ذلك كثيراً".  

  

وتهدف المبادرة الجديدة، التي انطلقت عبر رابط إلى خلق رأي عام ضاغط بهدف تشريع قانون، يلزم جميع المواطنين بالمشاركة في الانتخابات.