Shadow Shadow
قصصنا

’لا تشوشوا على تحقيقاتنا’

الذكرى السنوية الثانية لتصريح قائد شرطة كربلاء: سنعتقل قتلة مشذوب قريباً!

2021.02.02 - 20:48
App store icon Play store icon Play store icon
الذكرى السنوية الثانية لتصريح قائد شرطة كربلاء: سنعتقل قتلة مشذوب قريباً!

بغداد – ناس

خلال هذه الساعات، يدخل تصريح قائد شرطة كربلاء، اللواء أحمد زيني، بشأن اعتقال قتلة الروائي علاء مشذوب، عامه الثالث.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

علاء مشذوب، هو أحد "الكتاب الجريئين القلائل" في محافظة كربلاء، كما يقول قراء كتبه ومقربون منه.

تناقش كتبه ومنشوراته وأحاديثه في مقاهي ومنتديات كربلاء، ما يصفها أصدقاؤه بـ "المحرمات السياسية والاجتماعية والدينية أحياناً".

في (2 شباط 2019) أردى المسلحون مشذوب قتيلاً قرب داره في إحدى المناطق شديدة الحماية في قلب المدينة.

كان يستقل دراجته الهوائية عائداً من إحدى الندوات الثقافية إلى منزله.

ضجّ الوسط الثقافي بالاستنكار حينها، كما تعرضت الأجهزة الأمنية في المدينة إلى انتقادات شديدة من السكان، لعجزها عن اعتقال المتورطين رغم تنفيذهم الجريمة في شارع محاط بالسيطرات والمفارز الأمنية.

 

رد قائد شرطة المحافظة، اللواء أحمد زويني حينها، ببيان ملؤه الثقة بالنفس، والاستياء من الانتقادات، مطالباً بعدم عرقلة سير التحقيق!.

وقالت شرطة كربلاء في بيانها الذي صدر بعد أكثر من 3 ساعات على الحادثة (2 شباط 2019) " إن قوة من تشكيلات قيادة شرطة كربلاء وتحت اشراف قائد شرطة المحافظة اللواء أحمد علي زويني وبمتابعة شخصية من قبل مدير مكافحة الجرائم العميد الحقوقي صباح المسعودي وثلة من كبار المحققين توجهت إلى مكان الحادث لجمع المعلومات الإستخباراتية الأولية للوصول الى الجناة وتقديمهم الى العدالة.. ومثل ماعودتكم شرطة كربلاء على كشف أكبر الجرائم الغامضة.. فإنها ستوافيكم بكشف هذه الجريمة النكراء وستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه الاعتداء على اهلها وزائريها والعبث بأمنها واستقرارها.. ندعو القنوات الفضائية والإعلاميين والمواطنين كافة الى التعاون معنا من خلال توخي الدقة في نشر الاخبار وعدم إطلاق الاقاويل جزافا أو الإنجرار وراء الاشاعات المغرضة واخذ المعلومات من المصادر الرسمية  وذلك لكشف الجريمة بأسرع وقت ممكن ولكي لاتؤثر بعض الأخبار على مجريات التحقيق".

me_ga.php?id=12513

صباح المسعودي - رئيس فريق التحقيق بمقتل علاء مشذوب.

 

 

مع انطلاق تظاهرات تشرين الأول 2019، كانت صور علاء مشذوب حاضرة في الساحة الرئيسة لتظاهرات المدينة.

المتظاهرون طالبوا حينها بمعرفة مصير التحقيقات التي يقودها "ثلة من كبار المحققين وبمتابعة مدير مكافحة الجرائم العميد صباح المسعودي" وفق تعبير زويني.

75369258_2525785470990086_1010264797230399488_n.jpg

 

غير أن شبان المدينة، لم يحصلوا على طلبهم، بل تلقوا المزيد من الرصاص، لتنضم كربلاء إلى أقرانها من المدن التي شهدت سقوط عشرات القتلى والجرحى، فضلاً عن ظهور أساليب مبتكرة في الاغتيال والتعذيب، اعتاد المحافظ نصيف الخطابي على نفيها أو اعتبارها "بعض الاخطاء". 

 

للمزيد: قمع هستيري في كربلاء: ملثمو السيارات السوداء يضعون ناشطاً في ثلاجة!

 

في السياق: شقيق فاهم الطائي: كاميرات العتبة الحسينية رصدت القتلة.. وعلى الشرطة مراجعتها

 

 

ومع اقتراب العقارب من الساعة التاسعة للثاني من شباط، تدخل حادثة اغتيال مشذوب، عامها الثالث، لتنضم إلى قائمة تضم أكثر من 600 قتيل، سقطوا قتلاً في الساحات أو اغتيالاً في الأزقة، فضلاً عن آلاف الجرحى وعشرات المعتقلين والمُختطفين.

 

ووثق "ناس" اللحظات الأولى لاغتيال مشذوب، حين نشر معلومات أولية وردت من مراسل كربلاء، بمقتل مشذوب امام داره بـ 13 رصاصة.

41234-.jpg

WhatsApp-Image-2019-02-03-at-12.36.21-AM.jpeg

1-9.jpeg

1-8.jpeg

1-7.jpeg

1-6.jpeg

1-5.jpeg

1-2.jpeg

1-3.jpeg

1-4.jpeg

 

WhatsApp-Image-2019-02-02-at-8.55.45-PM.jpeg

WhatsApp-Image-2019-02-02-at-8.55.46-PM.jpeg

WhatsApp-Image-2019-02-02-at-8.55.47-PM.jpeg

WhatsApp-Image-2019-02-02-at-8.55.48-PM.jpeg

WhatsApp-Image-2019-02-02-at-9.38.53-PM.jpeg