Shadow Shadow
كـل الأخبار

مستشفيات كردستان تفتح أبوابها لجرحى بغداد: مكالمة بين وزيري الصحة

2021.01.21 - 22:26
App store icon Play store icon Play store icon
مستشفيات كردستان تفتح أبوابها لجرحى بغداد: مكالمة بين وزيري الصحة

بغداد – ناس

أبلغ وزير صحة إقليم كردستان سامان برزنجي، الخميس، نظيره الإتحادي حسن التميمي، استعداد الاقليم لإستقبال جرحى تفجيرات بغداد اليوم وتقديم المساعدة الضرورية لهم.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت صحة اقليم كردستان في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (21 كانون الثاني 2021): إنه "بناء على توصية من رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، تم تكليف مستشفيات حكومة إقليم كردستان، لتكون على استعداد لاستقبال الجرحى في تفجيرات بغداد اليوم، ومعاملتهم بشكل كاف".

وأضاف البيان أن "وزير الصحة في حكومة إقليم كردستان، تحدث مع نظيره الاتحادي حسن التميمي، عبر اتصال بين الجانبين، إنه بناء على توصية من مسعود بارزاني، فإن حكومة إقليم كردستان مستعدة لأي مساعدة ضرورية وأن جميع المستشفيات مستعدة لاستقبال المصابين وعلاجهم".

وبحسب البيان، أعرب وزير الصحة الاتحادي عن "احترامه الكبير وامتنانه لرئيس حكومة إقليم كردستان"، واصفا هذا الموقف بـ "الهام والانساني".

 

وفي وقت سابق، أعرب رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، اليوم الخميس، عن تضامنه مع ذوي الضحايا الذين سقطوا في هجوم ساحة الطيران.  

وقال بارزاني في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (21 كانون الثاني 2021)، "تلقينا ببالغ الحزن نبأ وقوع هجمات إرهابية في بغداد⁩".  

وأعرب "عن تضامنه مع ذوي الضحايا، فإني أقف إلى جانبهم في هذا الوقت العصيب. إن حكومة إقليم كوردستان على استعداد لتقديم الدعم والمساعدة".   

في الأثناء، أصدرت رئاسة إقليم كردستان بياناً شجبت فيه الهجوميت اللذين استهدفا المدنيين وسط بغداد.  

وذكر بيان الرئاسة، "ندين بشدة الهجمات الإرهابية الانتحارية التي استهدفت المواطنين بصورة وحشية اليوم في بغداد وأدت إلى استشهاد وجرح عدد كبير منهم. نعزي عوائلهم ونتعاطف معهم ونشاركهم الأحزان، ونرجو السلامة والشفاء العاجل للجرحى. إن إقليم كوردستان مستعد وبكل الصور لاستقبال الجرحى والمصابين في الهجمات في مستشفياته وتقديم كل الخدمات الطبية اللازمة لهم".  

وتابع، "إن هذه الهجمات الإرهابية تبين مدى خطورة الإرهاب وتضع الجهات المعنية وجميع القوى السياسية في البلد في مواجهة المسؤولية الوطنية عن التلاحم ووحدة الصف والشراكة والتعايش والعمل المشترك في سبيل مواجهة التحديات وإنقاذ البلد من المخاطر والتوترات والمشاكل والأزمات".