Shadow Shadow
كـل الأخبار

غير نهائية..

العمليات المشتركة تعلن ارتفاع حصيلة الهجوم الانتحاري في ساحة الطيران

2021.01.21 - 13:30
App store icon Play store icon Play store icon
العمليات المشتركة تعلن ارتفاع حصيلة الهجوم الانتحاري في ساحة الطيران

بغداد- ناس

أعلن الناطق باسم العمليات المشتركة تحسين الخفاجي، الخميس، ارتفاع حصيلة الهجوم الانتحاري وسط بغداد.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الخفاجي، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية وتابعه "ناس"، (21 كانون الثاني 2021) إن "حصيلة التفجيرين الإرهابيين في منطقة الباب الشرقي ارتفعت إلى 28 قتيلاً و73 جريحاً"

من جهته أعلن مدير عام الدفاع المدني كاظم بوهان في تصريح متلفز تابعه "ناس"، تسجيل "28 شهيداً و 73 جريحا".

 

وحملت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، الخميس، القوات الأمنية المسؤولية الكاملة عن التفجيرين الداميين اللذين وقعا وسط بغداد.  

وذكر بيان للمفوضية تلقى "ناس"، نسخة منه (21 كانون الثاني 2021)، "تدين المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق التفجير الاجرامي المزدوج الذي استهدف المدنيين الابرياء في ساحة الطيران وسط بغداد".  

وأضاف البيان، "تحمل المفوضية الاجهزة الامنية مسؤولية الخرق والانتكاسة الامنية التي حصلت، وتحذر من تكرارها لما فيها من انعكاسات سلبية على حياة وأمن المواطنين".  

وتطالب المفوضية في الوقت نفسه الاجهزة الامنية بـ"القيام بواجباتها بحماية الارواح والممتلكات ومعاقبة المقصرين من منتسبيها".  

 

واعتبر رئيس الجمهورية برهم صالح، الخميس، أن انفجاري بغداد يستهدفان "الاستحقاقات الوطنية الكبيرة"، مشدداً على وجوب الوقوف بوجه "المحاولات المارقة" لزعزعة استقرار العراق.  

وقال الرئيس في تدوينة تابعها "ناس"، (21 كانون الثاني 2021)، إن "الانفجارين الارهابيين ضد المواطنين الآمنين في بغداد، وفي هذا التوقيت، يؤكد سعي الجماعات الظلامية لاستهداف الاستحقاقات الوطنية الكبيرة؛ وتطلعات شعبنا في مستقبل يسوده السلام".  

واضاف، "نقف بحزم ضد هذه المحاولات المارقة لزعزعة استقرار بلدنا".  

‏وختم بالقول: "نسأل الله ان يتغمد الضحايا برحمته وأن يشفي الجرحى".  

 

 

وأدانت إيران على لسان سفيرها التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد صباح اليوم.  

وقال السفير الايراني ايرج مسجدي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (21 كانون الثاني 2021) إن "ايران تدين الفعل الإرهابي الذي وقع في بغداد و تعلن عن تضامنها مع عوائل الشهداء و الجرحى و كذلك مع الحكومة العراقية و تدعوا إلى ملاحقة الجناة".  

 

وندد التحالف الدولي، الخميس، بالتفجيرين الداميين اللذين ضربا العاصمة العراقية بغداد، وأوقعا عشرات الضحايا والجرحى.  

وذكر التحالف في بيان تلقى "ناس"، نسخة منه (21 كانون الثاني 2021)، "نبعث تعازينا للمتضررين من هجوم بغداد اليوم، هذا مثال آخر على قيام الإرهابيين بقتل إخوانهم العراقيين وإيذاء أولئك الذين يسعون إلى السلام".    

وأضاف "تواصل دعمها للحكومة العراقية، بناء على طلبها، في السعي لتحقيق الاستقرار والأمن في العراق".   

 

واستنكرت السفارة الكندية في العاصمة بغداد، الخميس، الهجومين الداميين اللذين أوقعا عددا من الضحايا والمصابين صباح اليوم.  

وقال السفير الكندي لدى العراق اولريك شانون في تدوينة تابعها "ناس"، (21 كانون الثاني 2021)، "ببالغ الحزن تلقّيت خبر الهجوم الإرهابي في منطقة الباب الشرقي".    

وأضاف "أستنكر وبشدة هذا الحدث المقرف وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى والرحمة والغفران للشهداء".