Shadow Shadow
كـل الأخبار

الجهات المختصة تعلن السيطرة على بؤر إنفلونزا الطيور في محافظة صلاح الدين

2021.01.19 - 21:48
App store icon Play store icon Play store icon
الجهات المختصة تعلن السيطرة على بؤر إنفلونزا الطيور في محافظة صلاح الدين

بغداد - ناس

أكدت وزارة الزراعة، الثلاثاء، السيطرة على بؤر الإصابة بمرض إنفلاونزا الطيور بشكل كامل.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (19 كانون الثاني 2021)، إن "وزارة الزراعة تدعو كافة الأجهزة الأمنية وقيادة العمليات الى تسهيل عملية نقل البيض والدجاج من محافظة صلاح الدين باتجاه المحافظات الأخرى"، لافتا الى أن "بؤر الإصابة بمرض إنفلاونزا الطيور التي حدثت في قضاء سامراء تمت السيطرة عليها بشكل كامل استنادا الى قانون الصحة الحيوانية 32 لعام 2013 من خلال اتخاذ إجراءات العزل المناسبة  ولمسافة ثلاثة كيلومترات مع إتلاف الدجاج المصاب وتعقيم القاعات،  فضلا عن استمرار عملية المراقبة والتحري".

وأشار الى "وجود كميات كبيرة من الدجاج والبيض في المحافظة وهي سليمة وبعيدة عن أماكن الإصابة مما يتطلب بيعها الى محافظات أخرى مقترنة بشهادات فحص بيطرية لأجل تخفيف هذه الكميات في المحافظة وعدم الإضرار بالمنتجين مما يتطلب تسويقها الى الأسواق المحلية"، مؤكدا أن "هذه الفترة من المرض (H5N8) هي غير معدية للإنسان".

ودعا النايف "قيادة العمليات والأجهزة الأمنية ذات العلاقة بتسهيل انسيابية انتقالها وهي مرفقة بشهادات صحية بيطرية"، منوها بأن "الوزارة لم  تمنع اي انتقال للدجاج والبيض من محافظة صلاح الدين وذلك لأن كوادرها البيطرية سيطرت بشكل كامل على البؤر المصابة ولا خشية على المواطنين من أي  حالات تدعو للشك في عملية اقتناء المنتج المحلي سواء كان بيض المائدة أو الدجاج الحي".

وتابع، أن "الوزارة تهيب بكافة المحافظين بتسهيل عملية نقل المنتج المحلي لمادتي بيض المائدة والدجاج الحي بين المحافظات مع أخذ التحوطات الصحية اللازمة بهذا الشأن"، مطمئنا "المواطنين بصحة الإجراءات للحد من هذا المرض وغير المعدي للإنسان، فضلا عن دعوتهم  الى اقتناء المنتج المحلي بشكل طبيعي".

 

وأكدت وزارة الزراعة، احتواء بؤرة الإصابة بمرض انفلونزا الطيور بعد أن سجلت محافظة صلاح الدين الحصيلة الأولى من الإصابات.  

وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (15 كانون الثاني 2021)، أنه "تم اعلام الوزارة من قبل دائرة البيطرة مساء امس بظهور بؤرة اصابة في حقلين من الدواجن في قضاء سامراء في محافظة صلاح الدين وعلى الفور اجتمعت هذا اليوم  لجنة انفلاونزا الطيور التابعة الى دائرة البيطرة احدى تشكيلات وزارة الزراعة  وبحضور مستشار الوزارة لنشاط الثروة الحيوانية وتم مناقشة  هذا الامر واتخاذ القرارات وفق خطة السيطرة والاحتواء على مرض انفلونزا الطيور (H5N8) وحسب قانون الصحة الحيوانية المرقم 32   لعام 2013 وتم اتخاذ الاجراءات الاحترازية وفق القانون".  

وأضاف انه "تم ايضا اتخاذ خطة السيطرة المعدة من قبل دائرة البيطرة  من خلال اتلاف كامل القاعات المصابة بالمرض،  فضلا عن تعقيمها اضافة الى غلق وتحري ومسح لمسافة  3كم ، كما تم ارسال عدة للفحص السريع لغرض التحري والكشف عن المرض اضافة الى ارسال فرق  بيطرية ساندة من دائرة البيطرة الى المستشفى البيطري في  صلاح الدين مع استنفار و دوام المختبرات ١٠٠% واستمرار حملات التحري والرصد في كل المحافظات وتوفير عدة التشخيص الحقلي والمختبري".  

وأكدت الوزارة ان "هذا المرض وحسب منظمة الصحة الحيوانية انتشر في اغلب الدول ومنها دول الجوار الاقليمي"، داعية "كافة أصحاب حقول الدواجن الى اخذ اجراءات الامن الحيوي لدرء الاصابة بهذا الوباء".  

ودعا البيان "جميع الاجهزة الامنية وهياة المنافذ الحدودية والكمارك وقيادة العمليات بالاستنفار التام ومنع دخول الدجاج الحي والمجمد والذي يدخل تهريبا خاصة وان المرض منتشر في دول الجوار الاقليمي".  

واشار، الى ان "الاعداد التي تم اتلافها في الحقلين بلغت  قرابة  60  الف طير"، مبينا ان "الدوائر البيطرية مستنفرة  لاجل ألسيطرة  والحد  من انتشار هذا المرض واحتواء تداعياته ، لا سيما وان المرض ينتقل بواسطة الطيور المهاجرة الحاملة للاصابة وكذلك الدجاج المهرب المصاب  من الدول المجاورة".  

 

وأدلت وزارة الزراعة بأول تعليق، الجمعة، بعد تأكيد إدارة محافظة صلاح الدين تسجيل إصابات بإنفلونزا الطيور ونفوق عشرات الآلاف من الدواجن.  

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف في تصريح لـ"ناس"، (15 كانون الثاني 2021)، إن "المحاجر البيطرية تحركت لتطويق المكان وحصره واتخاذ الاجراءات المناسبة".    

وأضاف النايف، أن "الوزارة ومن خلال الفرق والمحاجر المختصة بدائرة البيطرة لديها خبرة مسبقة في التعامل مع هكذا حالات".    

وبيّن أن "جميع الإجراءات ستتخذ لتطويق الإصابات والسعي لعدم تفشي هذا الفيروس".    

 

وأعلن محافظ صلاح الدين عمار الجبر، الجمعة، أن نتائج الفحوصات المختبرية أثبتت أن السبب وراء نفوق عشرات الآلاف من الدواجن في أحد الحقول الواقعة في قضاء سامراء جنوبي المحافظة هو الإصابة بإنفلونزا الطيور.  

وذكر مكتب المحافظ في بيان مقتضب نشره للصحفيين وتابعه "ناس"، (15 كانون الثاني 2021)، أن "الفحوصات المختبرية أثبتت اصابة الدواجن في سامراء بانفلونزا الطيور".      

واضاف المكتب أن "محافظ صلاح الدين يدعو أصحاب الدواجن والمواطنين في سامراء الى اتخاذ اعلى درجات الحذر بمواجهة انفلونزا الطيور ويؤكد فرض منطقة صحية عازلة حول حقول الدواجن".      

 

في السياق، نشر "تلفزيون الملوية" المحلي، وتابعه "ناس"، لقطات لدفن عشرات الآلاف من الدواجن "النافقة" في إحدى الحقول التي ظهرت فيها الإصابات المعلنة من قبل مكتب المحافظ على لسان اللجنة التي تولت عملية الفحوصات.