Shadow Shadow
كـل الأخبار

’التاريخ سيلعن كل من تآمر’

تسخين في البرلمان حول مشروع الفاو.. وسؤال إلى وزير النقل!

2020.12.06 - 13:31
App store icon Play store icon Play store icon
تسخين في البرلمان حول مشروع الفاو.. وسؤال إلى وزير النقل!

بغداد – ناس

أثار نواب، الأحد، ملف مشروع الفاو الكبير مجدداً، وسط انتقادات إلى الحكومة، وتحذيرات من "أجندات خارجية".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت النائبة عالية نصيف في هذا الخصوص، إن "التاريخ سيلعن المتآمرين على بلادهم والعار لمن يعمل على افشال مشروع (الفاو الكبير) الذي سيوفر القوت الدائم للشعب العراقي بدلا من الاقتصاد الريعي المعتمد على النفط".

واضافت النائبة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه (6 كانون الاول 2020): "لو أن كل عراقي يعرف أهمية هذا الميناء للاقتصاد العراقي لامتلأت الشوارع بالمتظاهرين المطالبين بالإسراع في تشييده، ورغم ذلك نشكر كل الناشطين الذين نظموا حملات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وحشدوا الرأي العام وضغطوا على الحكومة للشروع بتنفيذه".

واوضحت أن "مجلس النواب أدى ما عليه ووقف موقفاً مشرفاً وخصص 400 مليار دينار للميناء، وسيضاف مبلغ اخر في موازنة 2021 لإكماله، ولم يعد هناك أي مبرر للتأخير في انجازه، علماً بأن الخاسر الاكبر من التأخير هو العراق"، مشيرة الى "وجود اجندات خارجية من بعض جيران العراق لإفشال المشروع بأي ثمن، وبالتالي على وزير النقل وكافة المسؤولين في الوزارة باعتبارهم الجهة التنفيذية مراعاة المصلحة الوطنية ".

وتابعت نصيف، "أن التاريخ سيلعن كل من تآمر على بلده وباع ضميره بالسحت الحرام وقبض الرشا من أعداء العراق، والخزي والعار لمن يعمل على افشال هذا المشروع الذي سيوفر القوت الدائم للشعب العراقي بدلا من الاقتصاد الريعي المعتمد على النفط والذي يتأثر بأسعار السوق ارتفاعاً وهبوطاً".

 

من جهة أخرى، وجه النائب علاء الربيعي "سؤالا برلمانيا الى وزير النقل ووزارته حول الاجراءات التي اتخذتها الوزارة بشأن التعاقد لاكمال انشاء مشروع ميناء الفاو الكبير".

وطالب الربيعي "بإيضاح حول الية التعاقد مع الشركة الكورية ومايشاع عنه بتغيير التعاقد الى شركة اخرى صينية"، مؤكدا ان على "مجلس الوزراء وافق على شركة دايو لاتمام اعمال المشروع ولم يوافق على شركة اخرى".

واشار النائب الى ان "السند القانوني الذي اعتمدته الوزارة حول هذا التغيير  وهل هو طلب من الوزارة او موافقة لمجلس الوزراء"، مطالبا "بالاجابة حول هذا السؤال في مدة محددة للاطلاع على اجراءات الوزارة الرسمية وحتى تكون واضحة امام الرأي العام الرسمي والشعبي".

 

129759638_180686250378239_2357315281026046201_n.jpg?_nc_cat=104&ccb=2&_nc_sid=ae9488&_nc_eui2=AeEljnAblxH_Eb_VeOcAx-obYIKyHuof5_tggrIe6h_n-47C5Y5DERpK7KD7yRsa9ABB31PrSZAhm5WD5HMtEtdt&_nc_ohc=7oSsRv48OpcAX_5urPt&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=f2a4437d927bfb0834417f0a442aae74&oe=5FF2AACB

 

وفي ذات السياق، انتقد رئيس اللجنة الفرعية للنقل النائب مضر السلمان، "الحكومة المركزية وسياسية التعامل مع ملف إنشاء ميناء الفاو الكبير رغم قرب انتهاء السنة المالية الحالية 2020، مؤكداً أنها "تعمل على التسويف و المماطلة".

واتهم  السلمان، الحكومة بتأخير التوقيع على إنشاء المشروع من أجل توفير المبالغ المخصص له وقيمتها (400) مليار دينار عراقي لإرسالها إلى إقليم كردستان"، مشيراً إلى أن "البرلمان صوت بان يكون إرسال مبالغ الإقليم مشروط بتسليم العائدات من النفط و المنافذ والكمارك".

وشدد ، على "أهمية تهيئة وزارة النقل تفاصيل العقد وإكمال توقيع الاستشاري الإيطالي على كل بنوده من الجانب الفني والقانوني للإسراع بتوقيع العقد بين الوزارة والشركة المنفذة، وعلى أن يكون هذا الاسبوع حصراً".

وطالب النائب، بـ "عرض المشروع  للمناقشة والتصويت على إلاحالة في جلسة مجلس الوزراء، الثلاثاء المقبل، باعتبار هذا الأمر مفصلي ويهم جميع العراقيين"، موضحاً أن البرلمان "صوت على التخصيصات المالية لإنشاء الميناء ضمن القرض الأخير وقيمته (400) مليار  دينار عراقي تسدد كدفعة أولى للشركة المنفذة عند التعاقد خلال هذا العام".