واعتمدت الحكومة البريطانية عددا من الإجراءات الهادفة لحماية شحنات اللقاح من الناحية الأمنية، حيث سيتم مراقبة مواقع الشاحنات التي تنقلها عبر الاقمار الصناعية، فضلا عن تزويد تلك المركبات بأنظمة إنذار وإغلاق، مع ميزة المراقبة من محطة مركزية مخصصة لهذا الغرض.

وتحسبا لأي هجمات محتملة، أشارت "ذا صن" إلى أن مصدرا بوزارة الدفاع البريطانية قد أكد جاهزية سلاح الجو الملكي البريطاني لتوفير الدعم اللوجيستي خلال عملية توزيع اللقاح، وبأنه ينتظر أي طلب من هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

ووجه "الانتربول" تحذيرا عالميا لقوات الشرطة في 194 دولة حول العالم، بسبب مخاوف من شنّ عصابات ومجموعات خارجة عن القانون لعمليات تستهدف لقاحات كوفيد-19.

وقال الأمين العام للإنتربول يورغن ستوك، إن "المنظمات الإجرامية تخطط لتعطيل سلاسل التوريد الخاصة باللقاح".

وأضاف قائلا: "ارتفاع الطلب المقترن بالعرض المحدود سيجعل لقاحات كورونا تعادل (الذهب السائل) لشبكات الجريمة المنظمة".

من جانبه حذر المحقق السابق في "سكوتلاند يارد" بيتر بليكسلي من أن المركبات التي تنقل لقاح كورونا يمكن أن "تتعرض للخطف وطلب فدية".