Shadow Shadow
كـل الأخبار

براميل وإطارات محترقة.. التظاهرات تتجدد في السليمانية وغلق طريق بغداد (صور)

2020.12.03 - 21:59
App store icon Play store icon Play store icon
براميل وإطارات محترقة.. التظاهرات تتجدد في السليمانية وغلق طريق بغداد (صور)

بغداد – ناس

جدد المتظاهرون في محافظة السليمانية، مساء الخميس، احتجاجهم، للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة، فيما أغلقوا طريق السليمانية - بغداد، عبر الإطارات المحترقة. 

وأفاد مراسلنا، (3 كانون الأول 2020)، بأن التظاهرات تجددت في مدينة السليمانية، حيث قام المتظاهرون بقطع الطريق الرابط بين مركز مدينة السليمانية وقضاء دبنديخان، وهو الطريق الرابط بين السليمانية وبغداد مروراً بمحافظة ديالى.

وتابع، أن المتظاهرين استخدموا الإطارات المحروقة لغلق الطرق، فيما ارتفعت أعمدة الدخان في المدينة. 

me_ga.php?id=9351

me_ga.php?id=9350me_ga.php?id=9349me_ga.php?id=9347me_ga.php?id=9348

 

ووجه الرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكردستاني لاهور شيخ جنكي، رسالة إلى المتظاهرين في محافظة السليمانية، مطالباً في ذات الوقت بإطلاق سراح المعتقلين منهم.  

وقال شيخ جنكي في بيان تابعه "ناس" (3 كانون الاول 2020)، إن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وعد بإيجاد مخرج قانوني، لإرسال جزء من أموال القروض لصرفها ضمن رواتب إقليم كوردستان".  

وطالب شيخ جنكي "بإيجاد حل جذري لمشكلة رواتب اقليم كوردستان"، مبيناً أن "رئيس وزراء اقليم كوردستان قد اقترح عقد اجتماع في يوم (6 كانون الاول 2020) لرؤساء الاحزاب السياسية في العراق، وسيسعون في هذا الاجتماع لضمان حصة وحقوق مواطني الاقليم في موازنة عام 2021 وإنهاء هذه المشكلة المستمرة منذ سنوات".   

وأضاف، أنه "بعد صبركم الطويل إزاء المواقف الغير مسؤولة للسلطة، أطلب منكم الصبر لعدة ايام اخرى، وسندافع عن حقوقكم المشروعة".  

وتابع، "في حال قررتم الاستمرار في التظاهرات فلتكن تجمعات هادئة، لا تسمحوا للتظاهرات ان تكون سببا لتعطيل الاسواق والحركة التجارية".  

وقال جنكي مخاطبا القوى الامنية، "فلتعلموا جيدا ان المشاركين في التظاهرات من المتقاعدين والمعلمين والموظفين، اخوان لكم وهم اهلنا وحمايتهم واحترامهم هي الطريقة الوحيدة لضمان السلم المجتمعي، وادعوكم من هنا الى الافراج عن معتقلي التظاهرات في اسرع وقت ممكن".  

وأشار إلى أن "سياسة الاتحاد الوطني الكوردستاني بعيدة كل البعد عن مواجهة المتظاهرين ولن نتبع هذه السياسة ابدا".  

  

وجدد مئات المتظاهرين، في وقت سابق، احتجاجاتهم في محافظة السليمانية، على خلفية تأخر الرواتب والاستقطاعات فيها، وسوء ادارة الموارد الطبيعية في اقليم كردستان، فيما حاولت القوات الامنية تفريقهم بالغاز المسيل للدموع.  

وذكر مراسل "ناس" (3 كانون الاول 2020)، ان "مئات المتظاهرين من مواطنين وموظفين جددوا احتجاجاتهم لليوم الثاني على التوالي، في ميدان التحرير "ساحة السراي" وسط محافظة السليمانية، على خلفية تأخر الرواتب وسوء إدارة الموارد الطبيعية، فيما طالبوا باستئصال الفساد والإصلاح الإداري".    

واضاف، ان "القوات الامنية حاولت تفريق المتظاهرين مستخدمة الغاز المسيل للدموع".    

  

me_ga.php?id=9317me_ga.php?id=9315me_ga.php?id=9312me_ga.php?id=9316me_ga.php?id=9313me_ga.php?id=9314