Shadow Shadow
كـل الأخبار

متورط بـ’مجزرة المسحك’.. مقتل ’جمال الترفة’ في عملية أمنية استمرت ليومين

2020.12.03 - 18:16
App store icon Play store icon Play store icon
متورط بـ’مجزرة المسحك’.. مقتل ’جمال الترفة’ في عملية أمنية استمرت ليومين

بغداد - ناس

أعلنت خلية الصقور الاستخبارية، الخميس، مقتل ’آمر المفارز العسكري’ المعروف بـ’جمال الترفة’، في عملية دامت يومين في جبال مكحول.

وقالت الخلية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (3 كانون الأول 2020)، إنه "في جولة نزال مقتدر، وساحة شرف وطنية أخرى وبمتابعة استخبارية وفنية دقيقة من قبل خلية الصقور الاستخبارية استمرت لـ(٥) شهور، تمكنت مفارزنا من قتل آمر المفارز العسكري في جبال مكحول الإرهابي (جمال ابراهيم محمد صكر الشعباني ) المكنى (ابو عمر ) والمعروف بـ( جمال الترفة)، وذلك بالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة وطيران التحالف الدولي وقيادة عمليات صلاح الدين، وبكمين محكم، حيث تم توجيه (٦) ضربات جوية دقيقة استمرت يومي الثلاثاء والأربعاء(١-٢/ ٢٠٢٠/١٢)".

وتابع، حيث أسفرت الضربات، عن تدمير كامل لاوكار داعش الارهابي التي تم استهدافها في سلسلة جبال مكحول، وقتل آمر المفارز العسكري و(٤) من عناصره، وبعد تشكيل فريق مشترك من قيادة عمليات صلاح الدين لتفتيش أماكن الضربات الجوية، تم العثور على جثث الإرهابيين، وجرى محاصرة عنصرين آخرين داخل أحد الانفاق والاشتباك معهما وقتلهما، وقيام عنصر إرهابي آخر بتفجير نفسه بحزام ناسف داخل النفق، فضلا عن القاء القبض على عنصر إرهابي خطير، وبهذا يكون عدد القتلى (٨) عناصر إرهابية".

وأضاف، "يذكر أن ذات المجموعة الارهابية قد استهدفت عجلة مدنية بعبوة ناسفة بتاريخ ٢٠٢٠/١١/١٢ في صلاح الدين- المسحك، وإطلاق العيارات النارية من بنادق قناصة على القوات الأمنية التي وصلت الى محل الحادث مما أدى إلى استشهاد (١٠) عناصر من القوات الأمنية، فضلا عن استهداف العقيد الركن هشام آمر فوج جهاز مكافحة الارهاب في صلاح الدين بعبوة ناسفة مما أدى إلى استشهاده".

 

واحتفل أهالي منطقة المسحك شمالي محافظة صلاح الدين، في وقت سابق، بعد مقتل منفذي الهجوم الدموي الذي راح ضحيته العديد من المواطنين.  

وأظهر مقطع مصور، اطلع عليه "ناس"، (2 كانون الأول 2020)، تجمهر العديد من ابناء المسحك من النساء والرجال والشباب حول عجلة للقوات الأمنية، وضعت فيها جثث منفذي الهجوم، بعد عملية انتقام أمنية جرت على أوكار التنظيم اليوم، حيث قام أهالي القرية برمي ’الحلوى’ على القوات الأمنية وسط أجواء من الفرح سادت المنطقة.  

  

  

ونفذت قوة أمنية مشتركة، بالتنسيق مع طيران التحالف الدولي، سلسة ضربات جوية استهدفت مواقع لـ"داعش"، ردا على عملية نفذها التنظيم قرب قرية "المسحّك" ضمن قاطع عمليات صلاح الدين.  

وذكرت العمليات المشتركة في بيان، على لسان نائب قائدها الفريق الركن عبد الامير كامل الشمري، تلقى "ناس" نسخة منه (2 تشرين الثاني 2020)، أنه "بتاريخ 21 ت2  2020 نفذت مجموعة مِن  فلول عصابات  داعش الارهابية عملية تفجير عبوه ناسفة على عجلة  مدنية  وبعدها  اطلقت النار مِن قناص على  القوات الامنية التي وصلت لمكان الحادث الواقع  قرب  قرية  المسحك  في قاطع عمليات صلاح الدين وأدى الحادث الى استشهاد  كوكبة وهم ( عشرة شهداء ) مِن ابطال القوات الامنية والمواطنين  الابرياء وجرح سبعة اخرين".    

واضاف، "ومن تلك اللحظة شرعت خلية الصقور في وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية وقيادة العمليات المشتركة بجهد  أستخباري  نوعي في  تعقب وملاحقة هذه المجموعة الأرهابية الجبانة، وفي مساء يوم الثلاثاء الأول من كانون الأول 2020 توفرت معلومات  استخبارية  دقيقة مِن خلية الصقور، وجرى على الفور تشكيل فريق مشترك داخل قيادة العمليات المشتركة للتنسيق مع طيران التحالف الدولي لتعقب واستمكان مكان تواجد هذه المجموعة الغادرة في (سفح سلسلة جبال مكحول) وبعد  تحديد  الاهداف بدقة باشر طيران التحالف الدولي بتوجيه سلسلة ضربات جوية، بدات مِن الساعة العاشرة والنصف مِن مساء الثلاثاء وانتهت في تمام الساعة الخامسة فجرا اليوم الاربعاء  2 ك 1  2030 وبلغت  ستة ضربات جوية".    

واوضح البيان ان العملية "أسفرت عن تدمير كامل لأوكار هذه المجموعة الأرهابية وقتل سبعة مِن افرادها"، لافتا الى انه "وفِي تمام الساعة السادسة فجر اليوم  الاربعاء شرعت قوة مِن قيادة عمليات صلاح الدين (الفوج الرابع  لواء المغاوير والفوج الاول لواء  المشاة / 91 الفرقة الرابعة عشر بالجيش وفوج سوات مِن شرطة صلاح الدين ) بتنفيذ واجب تفتيش اماكن الضربات الجوية في سلسلة جبال مكحول، وعثرت على  جثث  الإرهابيين كما القت القبض على احد عناصر هذه المجموعة ومحاصرة اثنين اخرين تم الاشتباك معهم وقتلهما وتدمير الانفاق والاماكن التي كانوا يختبؤون بها".