Shadow Shadow
كـل الأخبار

برئاسة الأعرجي.. اجتماع أمني رفيع في ذي قار يخرج بأكثر من قرار

2020.11.30 - 22:24
App store icon Play store icon Play store icon
برئاسة الأعرجي.. اجتماع أمني رفيع في ذي قار يخرج بأكثر من قرار

بغداد - ناس

عقد مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، الاثنين، اجتماعاً مع القيادات الأمنية والعسكرية في ذي قار لمناقشة خطط الحفاظ على الأمن في المحافظة والتشديد على عودة الحياة الطبيعية. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر بيان للمكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي، تلقى "ناس" نسخة منه، (30 تشرين الثاني 2020)، أن "مستشار الأمن القومي رئيس فريق أزمة الطوارئ قاسم الأعرجي، عقد اجتماعا مع القيادات الأمنية في محافظة ذي قار، بحضور عبد الغني الأسدي، عضو فريق أزمة الطوارئ، وقائد عمليات سومرـ وقائد شرطة ذي قار وقطعات الجيش والشرطة القادمة من بغداد، ومديري الأجهزة الأمنية في المحافظة".

وأكد الاعرجي على "ضرورة تفعيل أوامر القبض ومتابعة العناصر الشاذة والمنحرفة، ومتابعة القوات الماسكة وعملها بشكل مشتك، وفرض هيبة الدولة واحترام حقوق الإنسان، حسب توجيهات القائد العام للقوات المسلحة". 

وناقش فريق أزمة الطوارئ برئاسة الأعرجي، مع القيادات الأمنية والعسكرية، "الخطط الكفيلة بالحفاظ على الأمن وعودة الحياة الطبيعية الى محافظة ذي قار، بتعاون الجميع".

 

وشهدت مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، صباح الإثنين، انتشاراً أمنياً كثيفاً لقوات الجيش والشرطة الاتحادية، بعد الأحداث الاخيرة التي شهدتها المدينة.  

واظهرت صور اطلع عليها "ناس"، (30 تشرين الثاني 2020)، انتشار القوات الأمنية في التقاطعات والشوارع الرئيسة للمدينة، مع انسابية حركة عجلات المواطنين في الشوارع والتقاطعات.   

me_ga.php?id=9170me_ga.php?id=9171me_ga.php?id=9172  

me_ga.php?id=9168me_ga.php?id=9169  

me_ga.php?id=9174me_ga.php?id=9175me_ga.php?id=9173  

  

وأعلنت خلية الإعلام  الأمني، في وقت سابق ، بدء قيادة عمليات سومر تنفيذ خطة الانتشار الأمني داخل مركز محافظة ذي قار.  

وقالت الخلية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (30 تشرين الثاني 2020)، إن "قيادة عمليات سومر، بدأت بتنفيذ خطة الانتشار الأمني داخل مركز محافظة ذي قار مدينة الناصرية، بعد وصول التعزيزات  الأمنية (اللواء  السابع والثلاثون جيش ولواء المهمات الخاصة  شرطة اتحادية) لفرض  القانون وتعزير الأمن وحماية المواطنين والمصالح العامة والخاصة"، مبينا أن "الاجراءات الأمنية مازالت مستمرة".    

  

ووصلت أرتال عسكرية، الأحد، إلى مشارف مدينة الناصرية، على خلفية أحداث العنف التي شهدتها المدينة على مدى يومين.  

وأظهرت صور تابعها "ناس"، (29 تشرين الثاني 2020)، أرتال عسكرية ومعدات تتحرك صوب مدينة الناصرية، منذ ساعات الصباح الأولى.      

me_ga.php?id=9122me_ga.php?id=9123  

ووافق القائد العام للقوات المسلحة، أمس الأحد، على حركة قطعات عسكرية لتعزيز الأمن في محافظة ذي قار.      

me_ga.php?id=9124  

  

وقرر القائد العام للقوات المسلحة تشكيل لجنة عالية المستوى من الحكومة المركزية تضم 5 شخصيات لإدارة محافظة ذي قار.  

وجاء في بيان أصدره المكتب الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي تلقى "ناس" نسخة منه بعد منتصف ليل السبت على الأحد (29 تشرين الثاني 2020) ما نصه:        

"انطلاقاً من حرصنا على فرض القانون، وترسيخ قيم الدولة، وتقويض كلّ ما من شأنه تصعيد التوترات بين أبناء البلد الواحد ، وتهديد الدولة ومؤسساتها، ولأننا نجد من الضروريّ فرض القانون بطريقة تؤمّن وتحمي المتظاهرين السلميين، وفرزهم عن المخرّبين، فإن الأحداث المؤسفة التي جرت في ذي قار أخيراً تستدعي موقفاً مسؤولاً على كل المستويات .        

وعلى ذلك، قررنا تشكيل لجنة عالية المستوى من الحكومة المركزية بعنوان (فريق أزمة الطوارئ) يمنح صلاحيات إدارية ومالية وأمنية لحماية المتظاهرين السلميين، ومؤسسات الدولة، والممتلكات الخاصة، وقطع الطريق أمام كل ما من شأنه زرع الفتنة، وجعل المتظاهرين السلميين في مواجهة مع الدولة التي حرصت منذ أن تولّت الحكومة مسؤوليتها، على نصرة الاحتجاج السلمي، ودعم التوجّهات العادلة التي طالب بها شباب العراق.