Shadow Shadow
كـل الأخبار

قرب توقيع 14 مذكرة تفاهم بين العراق وروسيا

2020.11.26 - 18:12
App store icon Play store icon Play store icon
قرب توقيع 14 مذكرة تفاهم بين العراق وروسيا

بغداد - ناس

أعلن المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف، الخميس، قرب توقيع 14 مذكرة تفاهم بين بغداد وموسكو، مؤكداً أن الجانب الروسي وعد بزيادة المنح الدراسية للطلبة العراقيين. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأضاف الصحاف في تصريح للوكالة الرسمية، تابعه "ناس" (26 تشرين الثاني 2020)، أن "14 مذكرة تفاهم وبمختلف القطاعات الحيوية تنتظر توقيعها بين بغداد وموسكو خلال الاجتماع القادم للجنة العراقية - الروسية المشتركة"، لافتاً إلى أن "العلاقات الثنائية تشهد تطوراً والتحدي المشترك الآن هو فيروس كورونا وسبل مواجهته من خلال تبادل الدعم مع روسيا".

وأوضح أن "مساحة الاستثمارات تتسع بين البلدين ولن تقتصر عند حدود قطاع النفط وتبادل الخبرات الأمنية والعسكرية بل تشمل قطاعات حيوية أخرى منها التربية والتعليم والصحة والتجارة والنقل".

وأشار إلى أن، "4000 طالب عراقي يدرسون في روسيا"، مبينا أن "الجانب الروسي قدم منح دراسية لـ 110 طلاب عراقيين بشكل مجانٍ، وسيكون عددهم خلال العام المقبل 150 طالباً".

وبشأن الوجود الأجنبي في البلاد، أكد الصحاف أن "خفض عديد القوات الأميركية في العراق جاء تتويجاً للالتزام المتبادل بين بغداد وواشنطن، بعد جولتي الحوار الستراتيجي".

 

وأكد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، الأربعاء، عزم العراق إجراء مناقشات مفصلة مع روسيا حول ملف التعاون العسكري  

وقال حسين في رد على سؤال حول نية الحكومة العراقية شراء منظومات دفاع جوي من روسيا، خلال مؤتمر صحفي، مع نظيره الروسي، تابعه "ناس" (25 تشرين الثاني 2020)، إن "وزير الدفاع العراقي سيزور موسكو وسيناقش جميع المفات المتعلقة بالمجال العسكري بين البلدين".  

واضاف انه "بحثنا مع لافروف تحديات المنطقة والعمل المشترك لمواجهتها"، لافتاً الى انه "تطرقنا للوضع الامني العراقي وعلاقته بدول الجوار".  

وتابع "نشكر  الحكومة الروسية للتعاون معنا لمكافحة الارهاب"، فيما اعلن "عودة الطلبة العراقيين إلى روسيا لاكمال دراستهم".  

واكد ان "الشركات الروسية نشطة في العراق"، مبيناً انه "تطرقنا للعلاقات في المجال العسكري مع وزير الخارجية الروسي".  

واكد ان "وزير الدفاع العراقي سيزور موسكو وسيناقش الملفات العسكرية".  

  

والتقى وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، الأربعاء، نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو، لمناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين.  

وقال حسين في مؤتمر صحفي صحفي مع لافروف تابعه "ناس"، (25 تشرين الثاني 2020)، "ننقل تحيات رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين".    

من جانبه،  قال لافروف "نرحب بزيارة وزير الخارجية العراقي والوفد المرافق له، وسنقوم بمناقشة العلاقات الثنائية والعديد من القضايا في المنطقة".    

وأشار إلى أن "بلاده تتطلع لزيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى موسكو في وقت قريب".    

وأكد، أن "حكومة بلاده تدعم الحكومة العراقية ورئيسها مصطفى الكاظمي"، مبدياً استعداد بلاده "لتلبية طلبات الحكومة العراقية على مستوى المعدات العسكرية ودعم الجيش العراقي".     

وحول ملف الوجود العسكري الأميركي، قال لافروف، إن "القوات الأميركية تنتشر في العديد من الدول منها سوريا والعراق"، مضيفاً أن "القوات الأميركية في العراق تواجه تهديدات صنعتها واشنطن بنفسها".    

ودعا وزير الخارجية الروسي، الإدارة الأميركية الجديدة إلى تغيير "سياسة المغامرات التي اتبعتها في العراق، والتي جرت على البلاد الكثير من الأزمات".    

رداً على ذلك، قال وزير الخارجية العراقي خلال المؤتمر الصحفي، إن "القوات الأميركية الموجودة في العراق تؤدي مهام وفق طلب الحكومة العراقية، تتعلق بمكافحة الإرهاب، ومطاردة التنظيمات الإرهابية".