Shadow Shadow
كـل الأخبار

’أثر سلبا على ساعات التجهيز’..

بعد توجيه بالاستنفار لمواجهة السيول والأمطار.. الكهرباء تعلن فقدان 3500 ميغاواط

2020.11.25 - 22:43
App store icon Play store icon Play store icon
بعد توجيه بالاستنفار لمواجهة السيول والأمطار.. الكهرباء تعلن فقدان 3500 ميغاواط

بغداد – ناس

أعلنت وزارة الكهرباء، الأربعاء، فقدان مايقارب 3500 ميكا واط من طاقتها الإنتاجية، لانخفاض ضغط الغاز المجهز لمحطات الانتاج.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء ومدير مكتبها الإعلامي احمد موسى العبادي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (25 تشرين الثاني 2020)، إن "المنظومة الكهربائية قد فقدت اليوم الأربعاء ما يقارب ٣٥٦٥ميكا واط من طاقتها التوليدية في المنطقة الوسطى والجنوبية واجزاء من المنطقة الشمالية بسبب انخفاض ضغط الغاز المجهز لمحطات الانتاج".

وبين، أن فقدان هذه الطاقة الإنتاجية جاء نتيجة انخفاض ضغط الغاز اللازم لتشغيل محطات توليد الطاقة في المناطق المذكورة إلى (١٠) مليون متر مكعب باليوم الواحد، مما أثر سلبا على عدد ساعات تجهيز المواطنين بالطاقة الكهربائية في مناطق بغداد والفرات الاوسط والجنوب، وأدى ذلك الى تحديد أحمال المحطات التوليدية (بسماية، الصدر، القدس، كربلاء، الحيدرية، النجف الغازية، المنصورية ، شط العرب ، الحلة ، الديوانية، النجيبية، واسط، وجنوب بغداد )، وان فقدان هذه الطاقة المنتجة أدت إلى تراجع ساعات تجهيز المواطنين بالطاقة الكهربائية".

وتابع، "وعليه توصي الوزارة مواطنينا الكرام بمراعاة ترشيد الإستهلاك لحين تدارك الوضع وإعادة استقرار وضع المنظومة الكهربائية للعمل بالشكل اللازم، علماً اننا نعيش في فترات اعتدال الموسم وبالتالي لايستلزم من المواطنين زيادة الطلب على الاستهلاك".

 

ووجّه وزير الكهرباء ماجد مهدي الامارة، في وقت سابق، ملاكات الوزارة بالاستنفار التام لمواجهة موجة محتملة من سوء الأحول الجوية وهطول الأمطار.  

وذكرت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (25 تشرين الثاني 2020)، إن "وزير الكهرباء ماجد مهدي الامارة، وجه اليوم بالاستنفار التام لجميع ملاكات الوزارة الهندسية والفنية والحرفية والجهد الآلي، وتشكيلات ودوائر التوزيع خاصة لمواجهة موجة الأمطار التي تشهدها البلاد هذه الأيام نتيجة سوء الأحوال الجوية".  

وتابع، أن "كما ستدعم الوزارة عمل دوائر أمانة بغداد والدوائر البلدية في المحافظات، ومنح الأولوية القصوى لتجهيز الطاقة الكهربائية إلى محطات الصرف الصحي من اجل استيعاب كميات المياه التي قد تتجمع جراء الأمطار في العاصمة بغداد وعموم محافظات البلاد هذه الأيام".  

من جانبه قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء ومدير مكتبها الإعلامي أحمد العبادي، وفقا للبيان، أن "توجيه الوزير جاء في ظل الظروف التي تشهدها البلاد من أمطار وعواصف رعدية قد تتسبب بخروج عدد من الخطوط والمغذيات عن العمل، ولابد من أن تكون الملاكات كافة على أهبة الاستعداد لمواجهة العوارض التي تطرأ على مكونات الشبكة الكهربائية، إلى جانب إسناد دوائر أمانة بغداد ودوائر البلدية في المحافظات والمستشفيات، وتكثيف الجهود لمراقبة خطوط نقل الطاقة، والكشف عن الأبراج من أجل تلافي أي حالة انفصال لأحد الخطوط، ومتابعة المحطات التوليدية لضمان ديمومة عملها اثناء هطول الامطار".  

وأوضح العبادي بحسب البيان، أن "لدى وزارة الكهرباء تنسيق تام وكامل وغرفة عمليات مشتركة مع أمانة بغداد ودواوين المحافظات ودوائرهم البلدية في مراكز السيطرة لديمومة عمل المغذيات التي تجهز المحطات الحاكمة لتصريف المياه بالطاقة الكهربائية".  

  

واصدرت وزارة الموارد المائية، في وقت سابق، تحذيرا من منخفض جوي مصحوب بامطار غزيرة، سيضرب بعض المحافظات الوسطى والجنوبية، وسيتسبب بسيول تأتي من الحدود الشرقية للبلاد.  

وبحسب كتاب صادر عن الموارد المائية، تلقى "ناس" نسخة منه (25 تشرين الثاني 2020)، فان "المنخفض ستتركز شدته في ديالى وبغداد والكوت وميسان والبصرة والمثنى وذي قار"، فيما توقعت الوزارة "ورود سيول من الحدود الشرقية للبلاد".    

  

me_ga.php?id=8967