Shadow Shadow
كـل الأخبار

المشتركة: العمليات الأخيرة ضيقت الخناق على التنظيم وجعلته ’يحتضر’

2020.11.09 - 18:14
App store icon Play store icon Play store icon
المشتركة: العمليات الأخيرة ضيقت الخناق على التنظيم وجعلته ’يحتضر’

بغداد - ناس

أكدت العمليات المشتركة، الاثنين، أن "عصابات داعش الإرهابية تحتضر"؛ بسبب العمليات التي يتم تنفيذها في جبال مكحول والخانوكة وكنعوص والجزيرة وصحراء كربلاء والتي خنقت العصابات وقطعت خطوط الإمدادات ودمرت أوكارها ومضافاتها.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الناطق باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي في تصريح صحفي، تابعه "ناس" (9 تشرين الثاني 2020)، إن "عملية الحسم في جبال مكحول تستهدف قطع طرق إمداد العصابات الإرهابية وتدمير أوكارها"، مشيرا إلى أن "قيادة العمليات تعتمد في هذه المرحلة على الجهد الاستخباري في استهداف العدو حيث تم نصب الأبراج وكاميرات المراقبة والأسلاك في المناطق التي تم تفتيشها إلى جانب تنفيذ القوة الجوية وطيران الجيش طلعات لدك أوكار العدو وقتل العديد منهم".

وأضاف، أن "تنفيذ العصابات الإرهابية لعمليات تعرض هنا وهناك ما هي إلا دليل لتشتتهم ومحاولة لفت أنظار القوات الأمنية عن العمليات الكبيرة التي تنفذها في نينوى وصلاح الدين والجزيرة وكربلاء".
وتابع الخفاجي، أن "التعرض الذي نفذته العصابات الإرهابية اليوم في منطقة الرضوانية جنوب غربي بغداد وراح ضحيته 4 شهداء وإصابة 3، أثبت أن العدو يحتضر وأنه كان يهدف إلى إحداث ثغرة في أطراف بغداد التي يرفض مواطنيها وجود الإرهاب لذا فإن الأهالي خرجوا لنصرة القوات الأمنية بوازع الوطنية للقبض على الإرهابيين ما زاد في نسبة الخسائر"، مبينا أن "التعرض كان على نقطة سيطرة للحشد الشعبي، وأن القوات الأمنية تواجدت في الموقع بعد 9 دقائق من التبليغ وتمكنت من مقابلة الإرهابيين بالأسلحة المتوفرة وأجبرتهم على الهروب والقبض على الشخص الذي آواهم بالتعاون مع أهالي المنطقة".

"واع"