Shadow Shadow
كـل الأخبار

الزراعة النيابية تطالب باتخاذ الإجراءات اللازمة لإيقاف الفيروس الذي يصيب الأسماك

2020.11.05 - 09:36
App store icon Play store icon Play store icon
الزراعة النيابية تطالب باتخاذ الإجراءات اللازمة لإيقاف الفيروس الذي يصيب الأسماك

بغداد - ناس

طالبت لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية، الخميس، بسرعة اتخاذ الاجراءات اللازمة لوقف الفيروس المتفشي في الاسماك في بغداد وعدة محافظات.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال رئيس اللجنة سلام الشمري في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (5 تشرين الاول 2020)، انه "تم الكشف خلال هذا الاسبوع عن بؤر لمرض الكوي هيربس فيروس في الاسماك في محافظات بابل والانبار و صلاح الدين و مناطق محدودة من بغداد".

واضاف انه "تم الطلب من دائرة البيطرة التواصل الفوري مع المستشفيات البيطرية لاتخاذ الاجراءات الاحترازية و الاستنفار العام".


واشار الشمري الى "ضرورة تبليغ رئيس السلطة الادارية في المحافظة بتشكيل لجنة مركزية حسب المادة ١٦ اولاً من قانون الصحة الحيوانية و رفع درجات الرصد و التحري القصوى في اقفاص و احواض تربية الاسماك و التبليغ عن اي حالة مشتبه بها و ارسال عينات الى المختبر المركزي".


واوضح الشمري ان "اللجنة طلبت ابلاغ المربين و اصحاب مشاريع الاسماك بمراجعة المستشفيات البيطرية لتأشير دخول الوجبات الجديدة ومتابعة الوضع الصحي ، وابلاغ المربين بالامتناع عن تربية اعمار مختلفة من الاسماك بنفس الاقفاص".


وشدد بالقول "على المربين بمتابعة الامر لغرض الوقاية لحين توفر علاج او لقاح و التاكيد على الالتزام بالاجراءات الوقائية لتجنب الاصابة بالمرض".

 

وكشفت دائرة البيطرة إحدى تشكيلات وزارة الزراعة، الاربعاء، عن ظهور بؤر لمرض "الكوي هيربس" وهو فيروس يصيب الاسماك، في محافظات الانبار وصلاح الدين وبابل ومناطق محدودة من بغداد.  

وقال مدير عام الدائرة ثامر حبيب حمزة، في بيان للدائرة تلقى "ناس" نسخة منه، (4 تشرين الثاني 2020)، إن "فرق الرصد والتحري عن الأمراض المنتشرة في المستشفيات البيطرية اكتشفت ظهورا لبؤر هذا المرض في المناطق المذكورة خلال هذا الاسبوع وعليه تم عقد اجتماع لخلية الازمة و هيئة الرأي في الدائرة وكان تشخيصها أن هذه الإصابات لمرض الكوي هيربس فايروس".  

وذكر المدير العام وفقا للبيان، أن "اللجنة طلبت من المستشفيات البيطرية اتخاذ الاجراءات الاحترازية والاستنفار العام  وذلك بتبليغ رئيس السلطة الإدارية في المحافظة بتشكيل لجنة مركزية حسب المادة ١٦ اولاً من قانون الصحة الحيوانية، ورفع درجات الرصد والتحري القصوى في اقفاص واحواض تربية الاسماك والتبليغ عن أي حالة مشتبه بها وإرسال عينات الى المختبر المركزي، كما  قررت اللجنة بالسماح بنقل الاصبعيات والكفيات بشرط توفر الشهادة الصحية، إضافة الى سماحها بتسويق الاسماك الكبيرة المعدة للتسويق بشرط توفر شهادة صحية بيطرية".  

واضاف المدير العام، ان "هيئة الرأي اوصت باتخاذ الاجراءات الصحية للسيطرة على المرض باستخدام معقمات خاصة بصورة مجانية وحسب بؤر الاصابة، والتأكيد على شعبة الإعلام بتنفيذ ندوات توعوية وإرشاد لمربي الاسماك".  

واضاف البيان، "كما شددت اللجنة على ابلاغ المربين واصحاب مشاريع الاسماك بمراجعة المستشفيات البيطرية لتأشير دخول الوجبات الجديدة ومتابعة الوضع الصحي، وابلاغ المربين بالامتناع عن تربية اعمار مختلفة من الاسماك بنفس الاقفاص".  

وتوضح المدير العام، انه "تم التطرق في الاجتماع الى ماهية المرض و الاجراءات المتخذة من قبل مختبر الاسماك بإجراء الفحوصات للعينات المرسلة من قبل المستشفيات البيطرية او اصحاب مشاريع الاسماك و أكد مسؤول المختبر ان العمل جاري على الانتاج البحثي للقاح".  

واختتم البيان، أنه "واتخذ الاجتماع قراراً برفع الاجراءات المتخذة بكتاب رسمي الى الوزارة و التأكيد على المربين للإلتزام بها لغرض الوقاية لحين توفر علاج او لقاح، إضافة الى قيام شعبة الإعلام بالتوعية بالمرض من خلال ندوات والفولدرات والدورات ( تغطية اعلامية متكاملة )، بهدف زيادة الوعي للمربين والتأكيد على الالتزام بالاجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بالمرض".