Shadow Shadow
كـل الأخبار

’سيناريو القادة الثلاثة لن يعاد’

طارق حرب: 90% من الأحزاب المسجلة ستهرب بعد نشر قانون الانتخابات الجديد!

2020.10.29 - 22:50
App store icon Play store icon Play store icon
طارق حرب: 90% من الأحزاب المسجلة ستهرب بعد نشر قانون الانتخابات الجديد!

بغداد – ناس

رجح الخبير القانوني طارق حرب، الخميس، اختفاء ما نسبته 90 في المئة من الأحزاب المسجلة في مفوضية الانتخابات خلال شهر من تاريخ نشر قانون الانتخابات الجديد.

وقال حرب في إيضاح تابعه "ناس"، (29 تشرين الأول 2020)، إن "هذا القانون الجديد خلافاً لأحكام قانون الانتخابات السابق، منع انتقال اصوات المرشحين الى رئيس الحزب كما حصل في جميع الدورات الانتخابية بما فيها الدورة الحالية، حيث لن يتم جمع الأصوات الأخرى في القائمة الانتخابية، ومنحها لرئيس القائمة لكي يتمكن من الحصول على مقعد في البرلمان كما حصل في الانتخابات السابقة حيث دخل معالي (ف) ومعالي (ح) ومعالي (م) مجلس النواب حالياً عن بغداد ليس بأصواتهم التي حصلوا عليها فعلاً ولكن بإضافة أصوات المرشحين الآخرين في قائمتهم إلى أصواتهم وأصوت المرشحين الآخرين التي مكنتهم من الحصول على عدد الأصوات المطلوبة للفوز في مقعد في البرلمان بدورته الحالية".

واضاف، "عدد الأصوات التي حصلوا عليها لا تمكنهم من دخول البرلمان ولكن تمت إضافة أصوات المرشحين الآخرين في القائمة الانتخابية الخاصة بكل مرشح، وذلك لأن القانون الانتخابي السابق أوجب جمع أصوات رئيس الكتلة ويضاف إليها أصوات المرشحين الآخرين معه في قائمته الانتخابية مما ترتب عليه  زيادة عدد أصوات رئيس القائمة فيمكنه ذلك الجمع  من بلوغ القاسم الانتخابي، أي عدد الأصوات المطلوبة  للحصول على مقعد في البرلمان وهكذا دخل بعض رؤساء القوائم إلى  البرلمان واصبحوا نوابا ليس بأصواتهم التي حصلوا عليها فقط، بل بأصوات المرشحين الآخرين الموجودين في قوائمهم لاسيما أن كل قائمة انتخابية كان لها  ترشيح ١٣٦مرشحا منهم رئيس القائمة".

وبين، "لو فرضنا ان رئيس القائمة حصل على ألف صوت فقط وهذا العدد لن يمكنه من دخول البرلمان ولكن هنالك ١٣٥ مرشحاً معه في قائمته الانتخابية، فإذا حصل كل مرشح معه على ٢٥٠ صوتا فقط فإن ذلك يعني أنه حصل على أكثر من ثلاثين ألف صوت بعدد الأصوات التي حصل عليها وبعدد الأصوات التي حصل عليها المرشحون الآخرون في قائمته التي تضاف الى الألف صوت التي حصل عليها رئيس القائمة، مما يمكنه من دخول البرلمان باعتباره حصل على أكثر من ثلاثين ألف صوت وهذا العدد مكن معالي النواب الثلاثة الذين ذكرناهم من دخول البرلمان والحصول على صفة نائب بأصوات القائمة وليس بأصواتهم".

واشار حرب إلى أن "القانون الجديد ألغى هذا المبدأ ومنع تحويل الاصوات الى رئيس القائمة او الآخرين في القائمة معه، لذا فلا فائدة من وجود حزب او جمع تكتل انتخابي وإنفاق مبالغ على الحزب والتكتل اذا كانت الفائدة الانتخابية قد انعدمت من أعضاء الحزب ومن أعضاء التكتل الانتخابي بحكم قانون الانتخابات الجديد الذي تعامل مع عدد الأصوات الفعلية التي حصل عليها رئيس الحزب او التكتل الانتخابي، ولم يجمع الأصوات الأخرى في القائمة، فسنرى أن اغلب الاحزاب الحالية ستتلاشى وتنهار اذا علمنا ان تشكيلها كان لغرض جمع الأصوات لصالح رئيس الحزب وبالتالي ستختفي اكثر من ٩٠% من الاحزاب الحالية وسوف لن يتم تشكيل احزاب جديدة لانتفاء الفائدة الانتخابية المتوقعة".