Shadow Shadow
كـل الأخبار

’عقدة’ قانون الانتخابات

أجواء متوترة في البرلمان: تحالف العامري يصوّب.. وسائرون يستبعد الحسم!

2020.10.24 - 13:52
App store icon Play store icon Play store icon
أجواء متوترة في البرلمان: تحالف العامري يصوّب.. وسائرون يستبعد الحسم!

ناس - بغداد

تتصدر فقرة الدوائر الانتخابية في قانون الانتخابات جدول أعمال جلسة البرلمان، السبت، لكن حسمها "مستبعد" في ظل فشل التوافق بين الأطراف السياسية على صيغة محددة.

وأرجأ مجلس النواب جلسته، (24 تشرين الأول 2020)، نصف ساعة، وفق مراسل "ناس" في البرلمان، فيما تؤكد عدة أطراف عدم التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن حسم الملف اليوم.

 

ويقول النائب عن تحالف الفتح مختار الموسوي في تصريح تابعه "ناس"، إن "القوى السياسية، ستعقد اجتماعات مكثفة داخل مجلس النواب، بغية التوصل إلى حلول بشأن قانون الانتخابات، قبل دخول النواب إلى قاعة المجلس، من أجل التصويت على كامل قانون الانتخابات الجديد".

وبيّن، أنّ "كل كتلة سياسية، بل كل نائب في محافظة، يريد أن تكون الدوائر الانتخابية وفق مقاسهم الخاص، من أجل ضمان حصولهم على المقاعد البرلمانية في الانتخابات المبكرة، ولهذا، الخلافات ما زالت عميقة بسبب المصالح الشخصية والحزبية، بين كل الكتل وكل النواب".

وتشير المعلومات الواردة من البرلمان، إلى أن الاجتماعات لم تفض حتى الآن إلى نتيجة تذكر، وسط تهديد من بعض الأطراف بمقاطعة الجلسة.

فيما يقول لنائب عن تحالف سائرون صباح العكيلي في تصريح تابعه "ناس"، إن "الوضع صعب ويحتاج إلى وقت أطول للاتفاق"، مستبعداً "تصويت البرلمان على قانون الانتخابات في جلسة البرلمان اليوم".

ويوضح العكيلي، أن "كل كتلة ترغب في مناطق معينة دون أخرى بحسب شعبيتها في تلك المناطق ضمن الدائرة الواحدة لكل المحافظات".

وعلى الرغم من كل تلك الخلافات، إلا أن رئاسة البرلمان عازمة على "حسم" القانون في جلسة اليوم، على حد تعبير النائب عن تحالف القوى انتصار الجبوري، التي رأت أن الأمر "ممكن".

وقالت الجبوري في تصريح تابعه "ناس"، إن "رئاسة مجلس النواب عازمة على حسم قانون الانتخابات خلال جلسة اليوم، وهي تسعى إلى هذا من خلال عقدها حوارات واجتماعات مكثفة قبل عقد الجلسة، ودخول النواب إلى قاعدة المجلس".

ولم تستبعد الجبوري، أن "يخفق البرلمان مجدداً في حسم قانون الانتخابات، بسبب الخلافات بين كل القوى السياسية"، مشيرة إلى أن "الأمر ما يزال مرهوناً بنتائج الاجتماعات بين رئاسة البرلمان وقادة الكتل".

 

اقرأ/ي أيضا: تحالف الحلبوسي ’غير قلق’ من محاولة إزاحته: ’كرسي محمد الحقيقي’ ليس في رئاسة البرلمان