Shadow Shadow
كـل الأخبار

الأردن يسجل الحصيلة الوبائية الأعلى منذ تفشي الفيروس الوبائي

2020.10.21 - 19:44
App store icon Play store icon Play store icon
الأردن يسجل الحصيلة الوبائية الأعلى منذ تفشي الفيروس الوبائي

بغداد – ناس

أعلنت السلطات الصحية الأردنية، الأربعاء، تسجيل 2648 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وهي أعلى حصيلة إصابات يومية منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد.

وأكدت وزارة الصحة، في بيان (21 تشرين الاول 2020)، تسجيل 29 وفاة بالفيروس في الـ24 ساعة الأخيرة.

ويرتفع بذلك العدد الكلي للوفيات إلى 443، والإصابات إلى 43620 حالة في عموم المملكة.

كما استقبلت المستشفيات 97 مريضا جديدا بالفيروس، ليصل العدد الكلي للحالات التي تخضع للعلاج من المرض في المستشفيات إلى 1078.

إلى ذلك، أجرت السلطات الصحية 24481 فحصا مخبريا جديدا للكشف عن الفيروس، ليصبح إجمالي عدد الفحوصات 1643054.

 

وأعلن مدير عمليات خلية الأزمة في الأردن العميد مازن الفراية، في (6 تشرين الاول 2020)، فرض حظر التجول الشامل في جميع المحافظات، ولمدة 48 ساعة.  

وأشار خلال إيجاز صحفي  إلى تكرار تطبيق حظر التجول الشامل بالآلية ذاتها خلال الأسابيع المقبلة وحتى إشعار آخر، في ضوء تطورات الحالة الوبائية وتزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، بحسب موقع المملكة الأردنية.  

وقال إنه اعتبارا من صباح يوم الأربعاء، ولضمان تنفيذ قرار حظر التجوّل الشامل، ولتعزيز جهود كوادر مديريّة الأمن العام، سيتمّ نشر كوادر القوّات المسلّحة الأردنيّة في جميع المحافظات.  

وأضاف العميد الفراية: "خلال ساعات حظر التجول الشامل، لن يسمح لأحد من المواطنين بالخروج، بما في ذلك حملة التصاريح الإلكترونية؛ وتستثنى فقط فرق التقصي الوبائي، والكوادر الطبية والتمريضية، وعدد محدود جدّاً من القائمين على ديمومة عمل المؤسّسات والقطاعات الحيوية".  

واعترف سعد جابر وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال في الأردن بوجود أخطاء في نتائج إصابات فيروس كورونا ونسبها لأصحابها.  

وقال الوزير، بحسب موقع "عمون" الأردني، إن إدخال البيانات وقع فيه أخطاء حيث بدلت بين نتائج الفحوصات.  

وأشار الوزير إلى أنه "في بداية الأمر كانت الفرق تعمل ورقيا، ولكن بعد زيادة الإصابات بدأ العمل الإلكتروني، ويوجد مدخل بيانات مع كل فريق تقصي وبائي يدخل اسم صاحب العينة ورقمه".  

وتابع جابر: "نتيجة الفحص لا تظهر تلقائيا على الجهاز بل لا بد من قراءتها من قبل خبير مختص، ثم يقوم مدخل البيانات بإدخالها، وعند زيادة أعداد الإصابات فقد الكثير من النتائج وحدثت أخطاء بين الأسماء وعيناتها".  

وأكد وزير الصحة الأردني أن الفرق في طور تحسين العمل، وأنه تم استدعاء خبراء مدخلي بيانات والتعامل مع 4 جهات منها وزارة الاقتصاد الرقمي للمساعدة في تحسين العمل.