Shadow Shadow
كـل الأخبار

وزير الداخلية يكرِّم المفرزة التي عثرت على جثة الطفلة في حادثة نهر دجلة

2020.10.20 - 17:04
App store icon Play store icon Play store icon
وزير الداخلية يكرِّم المفرزة التي عثرت على جثة الطفلة في حادثة نهر دجلة

بغداد - ناس

كرم وزير الداخلية عثمان الغانمي، الثلاثاء، المفرزة التي عثرت على جثة الطفلة في حادثة نهر دجلة.

وذكرت الوزارة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (20 تشرين الاول 2020)، أنه "تثميناً للجهود المتميزة التي قدمتها مفرزة الشرطة النهرية التي عثرت على جثة الطفلة التي القيت مع شقيقها في نهر دجلة ببغداد من قبل والدتهما، فقد التقى وزير الداخلية عثمان الغانمي، بمنتسبي هذه المفرزة ووجه بتكريمهم بقدم لمدة سنتين".

وأشاد الوزير "بهمتهم والاندفاع لتجسيد الدور الإنساني في واجباتهم لتصل رسالة لكل العالم عما تقوم به الشرطة العراقية في تأدية عملها"، مؤكداً "في الوقت ذاته أن مثل هكذا مواقف سيخلدها التاريخ".

كما وجه بـ "بذل المزيد من الجهود للعثور على شقيق هذه الطفلة، وإكمال الإجراءات القانونية كافة المتعلقة بهذه الحادثة".

وعثرت الشرطة النهرية، الاثنين، على جثة أحد الطفلين اللذان القتهما أمهما في نهر دجلة من على جسر الأئمة في بغداد.  

وقال مصدر في الشرطة، النهرية لـ"ناس"، (19 تشرين الأول 2020)، إن "مفارز الغوص التابعة للشرطة النهرية، تمكنت مساء اليوم من العثور على جثة أحد الطفلين اللذين تم رميهما من قبل أمهما في نهر دجلة".  

وتابع، أن "مفارز الغوص عثرت على الطفلة، ومستمرة بالبحث عن الطفل لغاية الآن"، مشيراً إلى أنه "تم التعرف على الطفل من خلال أحد ذويه".   

me_ga.php?id=7292  

  

me_ga.php?id=7291  

me_ga.php?id=7296  

  

وأكدت مديرية نجدة العاصمة بغداد، في وقت سابق، استمرار عمليات البحث عن الطفلين اللذين ألقتهما أمهما بهما في نهر دجلة.   

وقالت المديرية، في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (19 تشرين الأول 2020)، إنه "حسب توجيهات وزير الداخلية السيد عثمان الغانمي، تواصل مديرية نجدة بغداد من خلال فرقها المختصة البحث عن الطفلين اللذين القت أمهما بهما في نهر دجلة ببغداد".    

وأضاف، "ولغاية إعداد هذا الخبر مازال البحث جار، وان ما نشر في بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن العثور على جثتيهما غير صحيح وان الصور التي نشرت لا تعود لهما".    

وتابع، أن "وزارة الداخلية حريصة جدا على اطلاع الراي العام عن تفاصيل هذا الحادث وفي حال تم التواصل الى اي معلومات جديدة سنوافيكم بها اول بأول حول هذا الموضوع".    

  

  

وذكر مصدر أمني في الشرطة العراقية، السبت، بأن امرأة أقدمت على رمي طفليّها، من على جسر الائمة، بسبب اندلاع شجار عائلي، فيما تجري الفرق المختصة عملية بحث عن الطفلين.   

وأفاد المصدر، لـ"ناس" (17 تشرين الأول 2020)، بأن "شجاراً نشب داخل إحدى العائلات بين رجل وزوجته، في المناطق المحيطة بجسر الائمة من جهة مدينة الكاظمية، ليتطور لاحقاً إلى نزاع كبير، أقدمت عقبه المرأة على أخذ طفليها سريعاً، والتوجه بهما إلى جسر الائمة، دون معرفة العائلة بطبيعة خروجها، والجهة التي تقصدها، لترميهما في النهر الواحد تلو الآخر، "، لافتاً إلى أن "عمر الأول ثلات سنوات، فيما يبلغ الثاني سنتين ".     

وأضاف المصدر، أن "الشرطة المحلية، تلقت بلاغاً عن الحادثة التي هزّت المدينة، وانطلقت إلى مكان الحادثة، لتلقي القبض على المرأة، لكنها لم تعثر على الأطفال الذين رمتهم في النهر"، مشيراً إلى "وصول قوة أخرى من الشرطة النهرية للعثور على الطفلين".