Shadow Shadow
كـل الأخبار

توضيح إيراني حول أحداث منفذ الشلامجة: عرب من المحمرة وعبادان حاولوا دخول العراق

2020.09.18 - 15:23
App store icon Play store icon Play store icon
توضيح إيراني حول أحداث منفذ الشلامجة: عرب من المحمرة وعبادان حاولوا دخول العراق

بغداد – ناس

اصدرت الادارة المحلية في محافظة خوزستان الايرانية، الجمعة، توضيحا حول محاولة عدد من المواطنيين الايرانيين الدخول الى العراق للمشاركة بمراسيم زيارة الاربعين.

وقال محافظ خوزستان في بيان، اطلع عليه "ناس" (18 ايلول 2020)، إن "مجموعة من المواطنين العرب يبلغ عددهم نحو 250 شخصاً من عبادان والمحمرة، توجهوا إلى حدود الشلامجة للدخول الى العراق بقصد المشاركة في زيارة الأربعينية".

وأضاف المحافظ، "بعد رفض القوات الإيرانية ومنعهم حدثت بينهم مشادات كلامية، و بعد تدخل إدارة المحافظة واقناعهم ان المنع هو من العراق لاسباب جائحة كورونا، تفهم الزائرون الموقف و عادوا من حيث أتوا ولم تحدث اشتباكات بينهم ولا اصابات".

 

وعلقت الهيئة العامة للمنافذ الحدودية العراقية، الجمعة، على فيديو يظهر محاولات حشود إيرانية دخول العراق للمشاركة في مراسم زيارة الأربعين، مؤكدة أن المنافذ البرية العراقية مغلقة بالكامل.  

وذكر مدير الهيئة عمر الوائلي في بيان مقتضب، تلقى "ناس" نسخة منه، (18 ايلول 2020)، ان "منافذنا البرية مغلقة بالكامل امام حركة المسافرين ولا يسمح بدخول اي شخص برا باستثناء المرضى للحالات المستعصية والطلاب".  

واضاف الوائلي "اما الفيديو فهو داخل الاراضي الإيرانية وتم احتواء الموضوع من قبلهم ونحن عززنا من تأمين الحماية للمنافذ لمنع اي خرق لا سامح الله".  

 

وفي تطور لاحق، اصدرت هيئة المنافذ الحدودية، بيان،  قالت انه "انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تتناول محاولات دخول الزائرين من جمهورية إيران الإسلامية إلى الحدود العراقية عبر المنافذ المشتركة بين البلدين".  

واكدت الهيئة "التزامها الكامل بمقررات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية والتي أكدت إغلاق الحدود البرية أمام دخول الزائرين الإيرانيين والأجانب على حد سواء بسبب انتشار جائحة كورونا وللحفاظ على أبناء شعبنا من انتشار هذا الوباء، والالتزام بالضوابط والتعليمات التي نصت على خروج العراقيين عبر الحدود البرية من هم بصفة طلاب في الجامعات الإيرانية والمرضى (السرطان وبتر أحد الأطراف وأصحاب الضغط العالي الذين يتعذر مرضهم من السفر جوا)".  

ولفتت الهيئة "خلاف ذلك كافة منافذنا مغلقة بالكامل ، وتم تعزيز الواقع الامني كأجراء وقائي لمنع أي خرق  بالتعاون والتنسيق المشترك مع قيادة العمليات المشتركة، لذلك اقتضى التنويه راجين التواصل للحصول على المعلومة الصحيحة من مصادرها الرسمية لتلافي التحريف وعدم الموضوعية في كل ما ينشر".  

  

في سياق ذي صلة: افاد مصدر امني في البصرة، الجمعة، عن ارسال تعزيزات امنية باتجاه منفذ الشلامجة الحدودي تحسباً لمحاولات اقتحام المنفذ.  

وذكر المصدر لـ"ناس" (18 ايلول 2020)، ان "القيادة الامنية وجهت بأرسال قوات تعزيز أمني تجاه منفذ الشلامجة الحدودي تحسباً لأي خرق يحصل بالحدود التي تربط أيران والبصرة".  

واشار المصدر الى ان "ذلك يأتي بعد محاولة أقتحام المنفذ من الجانب الايراني من قبل عدد من المواطنين الإيرانيين الذين يرومون الدخول الى الاراضي العراقية لإداء زيارة الأربعين".  

  

وحاولت حشود من المواطنين الإيرانيين، الجمعة، اختراق الحدود العراقية في منفذ الشلامجة للتوجه صوب محافظة كربلاء للمشاركة في مراسم زيارة الأربيعين، فيما منعتهم قوات الأمن الإيرانية.  

ورصد "ناس" (18 ايلول 2020)، مقطعاً مصوراً، يظهر احتكاكاً  بين قوات الأمن الايرانية وحشود من الإيرانيين الذين ردووا هتافات دينية.    

وقال مراسل "ناس"، إن حشوداً إيرانية حاولت اختراق الحدود العراقية للمشاركة في مراسم زيارة الأربعين في كربلاء، على الرغم من إعلان منع دخول الإيرانيين هذا العام بسبب جائحة كورونا.    

وبيّن، أن السلطات الإيرانية تمكنت من صد تلك الحشود ومنعها من العبور نحو منفذ الشلامجة الحدودي.    

  

  

  

وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، ان تفاقم أوضاع كورونا في العراق وإيران لن يسمح بذهاب الزوار الإيرانيين الى هذا البلد في الزيارة الأربعينية.  

  

وقال روحاني خلال كلمة له باجتماع المركز الوطني لمواجهة كورونا تابعها "ناس"، (12 أيلول 2020) إن "الحكومة العراقية ابلغتنا أن العراق لن يستقبل زوارا من الدول الاخرى بهذه المناسبة ، كما أوضح أن المراسم حتى في إيران ستجري بشكل محدود مع رعاية دقيقة للبروتكولات الصحية".    

  

واكد السفير الايراني في بغداد ايرج مسجدي، في وقت سابق، ان "ملف زيارة الأربعين لهذا العام بات مغلقا، لان العراق لا يستقبل اي زائر اجنبي بمن فيهم الزوار الايرانيون، لأداء مراسم الاربعين".  

واضاف مسجدي في حديث لوكالة الانباء الايرانية، تابعه "ناس" (7 ايلول 2020)، ان "الحكومة العراقية وفي ضوء ازمة كورونا ابلغتنا بانها لن تسمح بدخول زوار الاربعين من ايران او اي دولة اخرى"، مبينا ان "ذلك يدل بان ملف الاربعين ودخول الزوار الاجانب خلال العام الحالي الى العراق بات مغلقا".      

واضاف، ان "الحكومة العراقية كانت قد اعلنت عن قرارها هذا قبل فترة؛ واضاف ان سفارة ايران في بغداد بوصفها من اعضاء لجنة الاربعين داخل العراق، تجزم بعدم اقامة مراسم الاربعين بمشاركة الزوار الاجانب ومنهم الرعايا الايرانيون".      

ولفت السفير الايراني الى انه "لا يمكن التعويل على تصريحات محافظ او احد المسؤولين في هذا الخصوص، لان المعنيين بزيارة الاربعين هم المسؤولون في الحكومة المركزية لهذا البلد، والذين اعلنوا بمنع دخول اي زائر اجنبي الى العراق من اجل المشاركة في هذه المراسم".      

  

وأكدت محافظة كربلاء، الخميس، أنَّ المدينة ملتزمة بقرارات الحكومة المركزية بعدم استقبال الزوار الأجانب من جميع أنحاء العالم.  

وقال محافظ كربلاء المقدسة نصيف جاسم الخطابي في حديث للصحيفة الرسمية، تابعه "ناس" (10 ايلول 2020)، انه "التقى وفدا من سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية من أجل مناقشة آفاق التعاون والتنسيق المشترك وبحث كل ما يتعلق بزيارة أربعينية الإمام الحسين (ع)".    

وأضاف أنه "أوضح للوفد موقف الحكومة المحلية، وهو الالتزام بقرارات الحكومة المركزية التي تحرص على سلامة العراقيين والزائرين بشكل عام، وأنَّ قرارها بمنع منح الفيزا السياحية لجميع الزوار من جميع دول العالم لا يزال ساري المفعول حتى الآن".    

واشار الخطابي الى أنَّ "هدف الحكومة هو الحفاظ على حياة الناس في ظل هذه الظروف الصعبة".