Shadow Shadow
كـل الأخبار

استدعاء القائم بالأعمال الإيراني

رد شديد اللهجة من الإمارات على خطاب الرئيس الإيراني بشأن التطبيع

2020.08.16 - 18:41
App store icon Play store icon Play store icon
رد شديد اللهجة من الإمارات على خطاب الرئيس الإيراني بشأن التطبيع

بغداد - ناس

استدعت وزارة الخارجية الإماراتية، الأحد، القائم بالأعمال في سفارة إيران في أبوظبي، وسلمته مذكرة احتجاج على خلفية التهديدات الواردة في خطاب الرئيس الإيراني حسن روحاني، والتي تتعلق بتداعيات الاتفاق الإماراتي الغسرائيلي مؤخراً.

وأكدت الخارجية بحسب وكالة الأنباء الإماراتية، وتابعها "ناس"، (16 آب 2020)، أن "الخطاب الإيراني غير مقبول، كما أنه تحريضي ويحمل تداعيات خطيرة على الأمن و الاستقرار في الخليج العربي، وأن تهديدات روحاني تكررت على لسان وزارة الخارجية الإيرانية والحرس الثوري ومسؤولين إيرانيين آخرين".

ونبّهت الخارجية الإماراتية إلى أن "هذا الخطاب التحريضي الصادر عن السلطات الإيرانية يمثل تدخلا في الشؤون الداخلية، مضيفة أن أن العلاقات والاتفاقات والمعاهدات بين الدول تشكل مسألة سيادية".

ونبهت الإمارات إيران إلى "مسؤوليتها تجاه حماية بعثة الدولة في طهران ودبلوماسييها، وذلك على خلفية سوابق الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية الأجنبية في إيران".

ووصف الرئيس الإيراني حسن روحاني "اتفاق التطبيع المبرم بين الإمارات وإسرائيل بأنه خطأ جسيم من قبل الدولة الخليجية، مبديا أمل طهران في أن تتخلى أبوظبي عن هذا القرار".

وشدد روحاني في كلمة متلفزة ألقاها السبت الماضي على أن "الاتفاق الذي تم الإعلان عنه الخميس يمثل خيانة لتطلعات الفلسطينيين والعرب والمسلمين والقدس" لصالح فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة القادمة".

وحذر الرئيس الإيراني من أن "الإمارات ترتكب خطأ إذا اعتقدت أنها ستتمكن من تعزيز أمنها واقتصادها من خلال التقرب من الولايات المتحدة وإسرائيل"، معربا عن "قناعته بأن اتفاق التطبيع لن يصب في صالح حكام الإمارات وأمنهم".

وتابع، "نحذر الإمارات من السماح لإسرائيل بأن يكون لها موطئ قدم في المنطقة، لأن حساباتنا معها ستختلف في ذلك الوقت".

وأوضح روحاني أن "إيران ستتعامل بشكل مختلف مع الإمارات إذا فتحت المجال لإسرائيل في المنطقة"، مضيفا "نأمل ان تتراجع الإمارات عن خطئها الجسيم وتدرك أن الطريق الذي سلكته خاطئ".