Shadow Shadow
كـل الأخبار

الخارجية الأميركية تعلق على القصف التركي داخل العراق

2020.08.12 - 19:28
الخارجية الأميركية تعلق على القصف التركي داخل العراق

بغداد – ناس

قال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، إن الولايات المتحدة ليس لديها كل التفاصيل حول الغارات التركية على شمال العراق، وهي "منخرطة مع الطرفين للحصول على المزيد من المعلومات".

ونقل موقع "الحرة" عن المسؤول الأميركي قوله، تابعه "ناس"، (12 آب 2020)، إن "الولايات المتحدة تقدم أخلص تعازيها إلى عائلات الضحايا وقوات الأمن العراقية ولأي مواطن عراقي بريء قتل في هذا الحادث المأساوي".

 

واستدعت وزارة الخارجيّة العراقية، الثلاثاء، السفير التركيّ في العراق فاتح يلدز، على خلفيّة "الخروقات والانتهاكات" التركية، التي راح ضحيتها أمس، ضباط من القوات العراقية.  

وذكر بيان لوزارة الخارجية، تلقى "ناس" نسخة منه (12 اب 2020)، أنه "جرى اللقاء بالسفير من قبل وكيل الوزارة الأقدم السفير عبد الكريم هاشم الذي سلّمه مُذكّرة الاحتجاج، وتضمّنت المُذكّرة إدانة الحُكُومة العراقيّة للخروقات والانتهاكات المُستمِرّة للجيش التركيّ، ومنها: القصف الأخير بطائرة مُسيّرة الذي طال منطقة سيدكان بمحافظة أربيل في كردستان، وما تسبّب به من استشهاد ضابطين، وجنديّ من الجيش العراقيّ"ز  

وشدّدت الوزارة في المُذكّرة على ضرورة أن تُباشِر الحُكُومة التركيّة بإيقاف القصف، وسحب قواتها المُعتدِية من الأراضي العراقيّة كافة،التي استهدفت ولأوّل مرّة قادة عسكريّين عراقيّين كانوا في مهمّة لضبط الأمن في الشريط الحُدُوديّ بين البلدين.  

 

وأدانت رئاسة الجمهورية، الثلاثاء، استهداف إحدى الطائرات التركية لمنطقة سيد كان في إقليم كردستان.  

وقال الناطق الرسمي للرئاسة، في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (11 اب 2020)، إن "الخروقات العسكرية التركية المتكررة للأراضي العراقية تعد انتهاكاً خطيراً لسيادة العراق"، داعياً إلى "إيقاف كافة العمليات العسكرية التي من شأنها المساس بعلاقات حسن الجوار والركون إلى الحوار والتفاهم لحل المشاكل الحدودية بين البلدين الجارين".  

وفي ما يلي نص البيان :  

ندين الاعتداء السافر الذي قامت به تركيا من خلال طائرة استهدفت منطقة سيد كان في إقليم كردستان.  

إن الخروقات العسكرية التركية المتكررة للأراضي العراقية تعد انتهاكاً خطيراً لسيادة العراق ومخالفة صريحة للقوانين والمواثيق الدولية وعلاقات حسن الجوار، ونحن إذ نشجب هذه الأعمال العدوانية التي أسفرت عن استشهاد عدد من المواطنين الأبرياء إضافة إلى ضباط من حرس الحدود الأبطال، فإننا ندعو إلى الإيقاف الفوري لهذه الاعتداءات، والجلوس إلى طاولة الحوار والتفاهم لحلّ المشاكل الحدودية بين البلدين الجارين وبالطرق والوسائل السلمية وبما يحفظ أمن واستقرار المنطقة.  

الرحمة للشهداء والصبر لذويهم والشفاء العاجل والتام للمصابين.