Shadow Shadow
كـل الأخبار

حدد ’مناطق التعاون’..

الناطق باسم القائد العام يكشف نتائج جولة جديدة من المباحثات العسكرية مع كردستان

2020.08.09 - 09:44
App store icon Play store icon Play store icon
الناطق باسم القائد العام يكشف نتائج جولة جديدة من المباحثات العسكرية مع كردستان

بغداد – ناس

أعلن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، الأحد، عن تعاون عسكري مشترك بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان لتبادل المعلومات الاستخبارية وملاحقة خلايا تنظيم داعش وشغل الفراغ العسكري في بعض المدن والمحافظات العراقية.

وقال رسول في تصريح للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (9 آب 2020)، إن "هناك اجتماعات وتفاهمات أمنية مشتركة بين قيادة العمليات المشتركة وقوات حرس حدود إقليم كردستان، تركزت على بحث التعاون والتنسيق في ما يتعلق بالقيام بعمليات عسكرية مشتركة في بعض المناطق التي تؤشر فيها معلومات استخبارية عن وجود خلايا لفلول داعش، فضلاً عن تبادل المعلومات الاستخباراتية في مجال مكافحة الارهاب والتهديدات الامنية المختلفة لا سيما ما يتعلق بضبط الحدود مع بعض الدول لمنع تسلل العناصر الارهابية".

وأضاف أنّ "الاتفاقات تمخضت عن إنشاء مراكز تنسيق مشترك بين قيادة العمليات المشتركة والأجهزة الأمنية في إقليم كردستان، تضم عدداً من الضباط من ممثلي الجيش العراقي وحكومة الاقليم للتنسيق وتبادل المعلومات الاستخبارية ومتابعة خلايا عصابات داعش الارهابية، إضافة إلى ملء الفراغات الامنية في بعض المدن".

ولفت الى أن "المناطق التي يتم فيها التعاون المشترك تبدأ من ديالى وخانقين ومناطق كركوك والمناطق الأخرى التي أشِّر فيها نشاط لداعش".

وأكد اللواء رسول أن "تنظيم داعش يهدد جميع المناطق بما فيها مناطق اقليم كردستان"، مبينا أنّ "الحكومة العراقية تركز على قضية ضبط الحدود وخاصة مع الجارة سوريا، وهناك خطة من قبل قيادة العمليات المشتركة ووزارتي الداخلية والدفاع  للاستمرار بتدعيم الملف الحدودي، وتزويدها بتكنولوجيا المعلومات والتقنية الحديثة".

واكد، "استمرار العمليات العسكرية التي تنفذ من قبل مختلف القطاعات لا سيما ضمن حدود قيادة عمليات الانبار والجزيرة وغرب نينوى بهدف منع تسلل الارهابيين باتجاه الاراضي العراقية، اضافة الى الاستمرار بتعقب وملاحقة بقايا تنظيم داعش والقضاء عليه".

وكانت عمليات أمنية كبرى شرعت بها القوات المشتركة العراقية لتأمين عدد من مناطق البلاد ضمن المرحلة الرابعة من عمليات "أبطال العراق"، حيث انطلقت القوات من محاور عديدة بمشاركة مكافحة الارهاب والجيش والحشد الشعبي وقوات وزارة الداخلية.