Shadow Shadow
كـل الأخبار

حقوق الإنسان النيابية تطالب بتثقيف المنتسبين بمبادئ حقوق الإنسان

2020.08.01 - 23:15
App store icon Play store icon Play store icon
حقوق الإنسان النيابية تطالب بتثقيف المنتسبين بمبادئ حقوق الإنسان

بغداد – ناس

طالبت لجنة حقوق الانسان النيابية، السبت، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بإقالة الضباط المسؤولين عن ساحات التظاهر التي شهدت اعتداءات على المتظاهرين وكذلك إحالة العناصر الأمنية التي اعتدت على المتظاهرين إلى القضاء.

وشددت عضو اللجنة يسرى رجب، في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (1 اب 2020)،على أن "لجنة حقوق الإنسان النيابية سيكون لها موقفا باستجواب الوزراء الامنيين ومساءلتهم عن حدوث هذه الاعتداءات دون اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع حدوثها".

وأشارت إلى أن "ما جرى من اعتداءات مهينة لكرامة الإنسان  ويندى لها جبين الإنسانية  على متظاهرين سلميين يشكل انتهاكا صارخا للدستور الذي كفل حقوق الإنسان في العراق وضمن حرية وحق التظاهر السلمي"، مشددة على أن "ذلك يستدعي مراجعة وإعادة تأهيل القوات الامنية وفق مبادئ حقوق الإنسان وضرورة احترامها لكونها مخالفة صريحة للدستور وانتهاك للقانون ووثيقة حقوق الإنسان في العراق ويتوجب محاسبة المعتدين والمقصرين من أجل منع أية انتهاكات جديدة ".

وأوضحت رجب أن "هناك اعتداءات لفظية بالسب والشتم والمس بشرف المتظاهرين مما يشكل إهانة للمرأة العراقية بشكل عام وهذا يؤكد أن من أمن العقوبة أساء الأدب".

وطالبت النائبة رئيس الوزراء "بالضرب بيد من حديد ضد كل من يقوم بانتهاك حقوق الإنسان في البلاد وجعله عبرة لمن اعتبر من أجل بدء مرحلة جديدة من ضمان حياة كريمة تصان فيها حقوق الإنسان وكرامة الشعب العراقي الذي يتعرض مع الأسف لانتهاكات من عناصر محسوبة على القوات العراقية"، منبهة على "ضرورة إعادة تأهيل الأجهزة الأمنية والتعامل مع المسيئين وفق المحاكم العسكرية والأمنية واختيار العناصر الجيدة وخصوصا القوات  المكلفة بحماية ساحات التظاهرات".

ودعت رجب "وزيري الداخلية والدفاع إلى إعداد دورات تدريبية لقواتها وتثقيفهم بمبادئ حقوق الإنسان لا سيما أن العراق يقع على عاتقه التزامات دولية بهذا الشأن من أجل محاسبة المتجاوزين وبناء قوات مهنية للحد من الاعتداءات التي شهدها العراق من قبل عناصر أمنية تلطخت ايديها بدماء وكرامة المواطنين العراقيين".