Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

’الكهرباء في أسوأ أداء’

بعد كربلاء: صور من ’غضب بابل’.. وناشط يتعرض للضرب المبرح على يد القوات الأمنية!

2020.07.30 - 14:39
App store icon Play store icon Play store icon
بعد كربلاء: صور من ’غضب بابل’.. وناشط يتعرض للضرب المبرح على يد القوات الأمنية!

ناس - بابل

أصيب متظاهر واحد على الأقل، خلال تظاهرة حاشدة أمام مبنى مديرية توزيع كهرباء الفرات الأوسط في ناحية ابي غرق غربي الحلة، وذلك بعد استمرار سوء تجهيز المحافظة بالطاقة الكهربائية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال الناشط بكر الجبوري لمراسل" ناس" ( 30 تموز2020) إن "قوة من مكافحة الشغب قامت بابعاد المتظاهرين من أمام مبنى مديرية توزيع الكهرباء في بابل بعد أن نظموا تظاهرة حاشدة احتجاجا على تردي واقع الكهرباء في المحافظة"

واشار إلى أن " الناشط ضرغام ماجد حاول الدخول إلى المديرية للتحدث مع المعنيين في المديرية الا ان قوات مكافحة الشغب قامت بمنعه ومن ثم الاعتداء عليه بالضرب المبرح وطرد المتظاهرين من أمام مبنى المديرية".

وقام المتظاهرون بقطع الطريق العام الرابط بين كربلاء وبابل من خلال التجمع وسط الطريق وحرق الإطارات.

 

me_ga.php?id=3829me_ga.php?id=3828me_ga.php?id=3830me_ga.php?id=3831

 

وأغلق متظاهرون غاضبون، الليلة الماضية، عدداً من الشوارع الرئيسية في محافظة كربلاء، احتجاجاً على تردي وقع الكهرباء.  

وأظهرت صور ومشاهد فيديوية، إغلاق المتظاهرين سريع حي رمضان، وسريع الحر، وشوارع في حي الحسين، في مركز المدينة، وطوقوا مبنى مديرية الكهرباء، كما انضم آخرون في قضاء الهندية (طويريج) والذي يشهد بدوره انهياراً في التجهيز.  

me_ga.php?id=3824  

me_ga.php?id=3825me_ga.php?id=3826me_ga.php?id=3827  

  

  

  

  

 

 

وفي وقت سابق، دخل عدد من المتظاهرين إلى مديرية الكهرباء في القضاء مطالبين المسؤولين بإيصال الشكوى إلى مرؤوسيهم.  

وظهر عدد من الشبان في فيديو وثّقه "ناس" (28 تموز 2020) وهم يخاطبون ما بدا أنه أحد المسؤولين عن الكهرباء في المدينة بالقول "أوصل ما نقوله لك إلى مسؤوليك الكبار، لسنا هنا للتخريب، نحن مَن قام بحماية هذه الدائرة وبقية الدوائر طيلة الأشهر الماضية، نريد كهرباء، درجات الحرارة لا تُطاق، بالنسبة لنا كشبان، نستطيع الخروج والتجول، ولكن ماذا يفعل الأطفال والنساء والشيوخ في المنازل؟".  

وفي القضاء ذاته، وقف أحد النشطاء، وهو يحث أقرانه على الصمود وعدم الانسحاب، موجهاً كلماته إلى المسؤولين، ومتوعداً بقطع المزيد من الطرق، فيما تجمع المتظاهرون حوله وأنصتوا إلى خطابه الغاضب.  

  

  

  

وخلال الأسبوع الماضي انضمت ذي قار إلى قائمة طويلة من المحافظات التي سجلت درجات حرارة تفوق 50 درجة مئوية، إلا أن مستوى التجهيز كشف عدم استعداد الوزارة لفترات الذروة.  

وأثار تصريح وزير الكهرباء ماجد حنتوش جدلاً بعد ظهوره متوسطاً محافظ النجف لؤي الياسري والنائب عدنان الزرفي.  

وقال حنتوش ضمن حديثه في فيديو متداول إن "أزمة الطاقة تشتد خلال هذين الشهرين (تموز وآب) وهو ما أثار جملة تعليقات ساخرة على وسائل التواصل الاجتماعي تركزت على أن "المعلومة التي كررها الوزير يعرفها جميع العراقيين وما ينتظرونه من الوزارة هو خطة لتجاوز هذين الشهرين".  

إلا أن التصريح الذي وُصف بـ"غير الموفق" تحدث أيضاً عن ما وصفه بـ "استيراد الكهرباء من إقليم كردستان" فيما لا تستخدم الجهات الرسمية في الغالب مفردة "الاستيراد" في وصف مناقلة الطاقة بين مناطق الدولة.  

لكن حنتوش، أكد أيضاً أن كميات إضافية من الطاقة ستصل خلال يومين من الإقليم وتركيا وستساهم في رفع ساعات التجهيز.