Shadow Shadow
كـل الأخبار

توسّط الحشود بكلمات غاضبة

متظاهر يُلهب حماسة زملائه بخطاب ’مؤثر’ بعد تصريح ’بلا جديد’ من وزير الكهرباء!

2020.07.28 - 21:49
متظاهر يُلهب حماسة زملائه بخطاب ’مؤثر’ بعد تصريح ’بلا جديد’ من وزير الكهرباء!

بغداد – ناس

يواصل متظاهرو محافظة ذي قار فعالياتهم الاحتجاجية على سوء تجهيز الطاقة الكهربائية في المحافظة، ليشهد قضاء الرفاعي جولة ساخنة من التصعيد.

ودخل عدد من المتظاهرين إلى مديرية الكهرباء في القضاء مطالبين المسؤولين بإيصال الشكوى إلى مرؤوسيهم.

وظهر عدد من الشبان في فيديو وثّقه "ناس" وهم يخاطبون ما بدا أنه أحد المسؤولين عن الكهرباء في المدينة بالقول "أوصل ما نقوله لك إلى مسؤوليك الكبار، لسنا هنا للتخريب، نحن مَن قام بحماية هذه الدائرة وبقية الدوائر طيلة الأشهر الماضية، نريد كهرباء، درجات الحرارة لا تُطاق، بالنسبة لنا كشبان، نستطيع الخروج والتجول، ولكن ماذا يفعل الأطفال والنساء والشيوخ في المنازل؟".

وفي القضاء ذاته، وقف أحد النشطاء، وهو يحث أقرانه على الصمود وعدم الانسحاب، موجهاً كلماته إلى المسؤولين، ومتوعداً بقطع المزيد من الطرق، فيما تجمع المتظاهرون حوله وأنصتوا إلى خطابه الغاضب.

 

 

وخلال الأسبوع الماضي انضمت ذي قار إلى قائمة طويلة من المحافظات التي سجلت درجات حرارة تفوق 50 درجة مئوية، إلا أن مستوى التجهيز كشف عدم استعداد الوزارة لفترات الذروة.

وأثار تصريح وزير الكهرباء ماجد حنتوش جدلاً بعد ظهوره متوسطاً محافظ النجف لؤي الياسري والنائب عدنان الزرفي.

وقال حنتوش ضمن حديثه في فيديو متداول إن "أزمة الطاقة تشتد خلال هذين الشهرين (تموز وآب) وهو ما أثار جملة تعليقات ساخرة على وسائل التواصل الاجتماعي تركزت على أن "المعلومة التي كررها الوزير يعرفها جميع العراقيين وما ينتظرونه من الوزارة هو خطة لتجاوز هذين الشهرين".

إلا أن التصريح الذي وُصف بـ"غير الموفق" تحدث أيضاً عن ما وصفه بـ "استيراد الكهرباء من إقليم كردستان" فيما لا تستخدم الجهات الرسمية في الغالب مفردة "الاستيراد" في وصف مناقلة الطاقة بين مناطق الدولة.

لكن حنتوش، أكد أيضاً أن كميات إضافية من الطاقة ستصل خلال يومين من الإقليم وتركيا وستساهم في رفع ساعات التجهيز.