Shadow Shadow
كـل الأخبار

’على الأرجح’ كورونا لن يصيبك مرّتين.. والصحة العالمية: سلوك الوباء ليس موسمياً

2020.07.28 - 17:03
’على الأرجح’ كورونا لن يصيبك مرّتين.. والصحة العالمية: سلوك الوباء ليس موسمياً

بغداد – ناس

يرى خبراء صحة عالميون أنه ليس مرجحاً أن يصاب الشخص بكورونا بعد فترة قليلة من تعافيه، مستدركين بأنهم غير متأكدين حتى الآن من هذه الرواية أو الاعتقاد.

وسُجلت حالات لأشخاص أظهرت التحليلات إصابتهم بالمرض بعد أسابيع من الاعتقاد بأنهم تعافوا منه. هذا الأمر عزز الاعتقاد بأنهم أصيبوا بعدوى فيروس كورونا مرة أخرى، لكن خبراء يقولون إن من المرجح أن "تكون هذه هي العدوى الأصلية نفسها، أو إن الاختبارات اكتشفت بقاياها".

ويقول العلماء إنه "لم تكن هناك حالة موثقة لمريض ينشر الفيروس إلى الآخرين بعد الإعلان عن تعافيه".

وفي حالة فيروسات مماثلة لكوفيد-19 أظهرت الدراسات أن العدوى يمكن أن تحدث مجددا خلال 3 أشهر إلى سنة من الإصابة الأولى، لكن "لا يزال من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت هي الحالة أيضا بالنسبة لفيروس كورونا".

ووجدت دراسة أميركية، أن الأجسام المضادة التي تحارب المرض تبقى في الدم لأشهر فقط بالنسبة للذين عانوا من أعراض خفيفة، ما يعني نظريا إن "الأشخاص يمكن أن يصابوا مرة أخرى بالمرض"، ولكن الأجسام المضادة ليست هي الدفاع الوحيد ضد الفيروس، ما يعني أن الأمر غير مؤكد.

ويحاول العلماء التأكد بشكل كامل من هذا الموضوع، لأنه يعني إن المصابين قد لا يمتلكون حصانة من الإصابة مجددا، مما يقوض فكرة المناعة العامة، وقد يؤثر على فكرة "لقاح طويل الأمد" التي يأمل الكثيرون أن تكون مفتاح الخلاص من الفيروس.

 

في السياق، حذرت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء من الاستهانة في مواجهة انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد خلال الصيف في نصف الكرة الشمالي، وقالت إن هذا الفيروس ليس مثل الإنفلونزا التي تتبع عادة أنماطا موسمية.

وقالت مارغريت هاريس المتحدثة باسم المنظمة في إفادة صحفية عبر الإنترنت من جنيف، تابعها "ناس" (28 تموز 2020)، ان "الناس لا تزال تفكر في مسألة المواسم، ما ينبغي أن نفهمه جميعا أن هذا فيروس جديد، وسلوك هذا الفيروس مختلف"، داعية إلى "توخي الحذر في تطبيق الإجراءات لإبطاء العدوى التي تنتشر عبر التجمعات الكبيرة".

كما حذرت من التفكير في وجود موجات للفيروس، وقالت ”ستكون موجة كبيرة واحدة، سوف تتفاوت علوا وانخفاضا بعض الشيء، وأفضل ما يمكن فعله هو تسطيح الموجة وتحويلها إلى شيء ضعيف يلامس قدميك“.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، إن حظر السفر الدولي لا يمكن أن يستمر إلى أجل غير مسمى وعلى الدول فعل المزيد للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد داخل حدودها.  

وقال تيدروس أدهانوم جيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في إفادة صحفية عبر الإنترنت من جنيف، تابعها "ناس" (27 تموز 2020)، إن "العالم لن يستطيع التغلب على جائحة كوفيد-19 إلا بالحرص على اتباع الإجراءات الصحية من وضع الكمامات إلى الابتعاد عن الزحام".  

وتابع ”أينما طُبقت هذه المعايير تتراجع حالات الإصابة في حين ترتفع في الأماكن التي لا تُطبق فيها“، مشيداً بـ "كندا والصين وألمانيا وكوريا الجنوبية لتمكنها من السيطرة على التفشي".  

ووصف تيدروس الجائحة التي أصابت أكثر من 16 مليون شخص على مستوى العالم بأنها "أسوأ حالة طوارئ صحية عالمية واجهتها المنظمة".