Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

رياضة

رونالدو يتوقع نتيجة مباراة يوفنتوس ومانشستر يونايتد

2018.10.23 - 09:23
App store icon Play store icon Play store icon
رونالدو يتوقع نتيجة مباراة يوفنتوس ومانشستر يونايتد

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بغداد – ناس

أبدى كريستيانو رونالدو سعادته البالغة بالتواجد ضمن صفوف يوفنتوس، رافضًا إجراء المقارنات بينه وبين ريال مدريد.

وفشل رونالدو في الفوز بجائزتي أفضل لاعب في أوروبا من الويفا وجائزة الأفضل من الفيفا والتي تمنح لأفضل لاعب في العالم وفاز بالجائزتين لوكا مودرتش زميله السابق في ريال مدريد، وربط البعض ذلك برحيله عن النادي الإسباني وانتقاله ليوفنتوس.

أكد اللاعب البرتغالي أن "الفوز بالجوائز الفردية ليس همه الأول، مضيفًا "الفوز بالجوائز الفردية لا يمثل هاجسًا لي. أنا بحاجة للتركيز مع يوفنتوس، الفترة الماضية كانت رائعة والأمور تسير جيدًا والفريق مذهل. الفوز بالجوائز الفردية ليس هاجسًا، إنه عامل مساعد، لكنه ليس كل شيء".

أضاف في تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة مانشستر يونايتد، أنه "لا أريد عقد المقارنات مع ريال مدريد، أنا سعيد باللعب هنا وكنت سعيدًا باللعب في مانشستر يونايتد والريال، أرى نفسي رجلًا محظوظًا وسعيدًا".

وتابع "أتأقلم جيدًا مع الكرة الإيطالية، إنها مختلفة لكني أستمتع كثيرًا هنا، زملائي يساعدونني كثيرًا وأنا سعيد جدًا باللعب لهذا النادي المذهل، أبتسم دومًا، داخل الملعب أو خارجه، أنا سعيد وأشعر بالسعادة، ألعب لنادٍ رائع ولدي عائلة مذهلة و4 أطفال وأنا بصحة جيدة. لدي كل شيء والبقية لا تزعجني".

وأبدى اللاعب ثقته بالمحاميين الخاصين به فيما يخص قضية اتهامه بالاغتصاب، إذ قال "ألا تستمعون إلي! أقول أنني سعيد ورجل سعيد. لقد أصدرنا بيان قبل أسبوعين وأنا لست هنا لأكذب، أنا واثق جدًا بعمل المحاميين الخاصين بي أستمتع بلعب كرة القدم وبالحياة وأمتلك الناس القادرين على التعامل مع تلك الأمور. الحقيقة ستظهر في النهاية".

وأتم قائلًا حول المباراة القادمة في الأبطال "ستكون مباراة صعبة، يونايتد فريق عظيم سيلعبون في ملعبهم، لكننا يوفنتوس، إن لعبنا جيدًا وكما يريد المدرب سنكون قادرين على الفوز باللقاء، علينا احترام مانشستر يونايتد بالطبع، لديهم فريق مذهل ومدرب رائع أتوقع فوز يوفنتوس هناك العودة إلى مانشستر دومًا ما تكون عاطفية بالنسبة لي".