Shadow Shadow
تواصل

من الأنبار إلى النجف

نتقاسم النفس: هاشتاك عراقي في وجه أزمة الأوكسجين .. تعانق المدن الأمهات!

2020.07.24 - 22:56
نتقاسم النفس: هاشتاك عراقي في وجه أزمة الأوكسجين .. تعانق المدن الأمهات!

بغداد - ناس 

أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاك #نتقاسم_النفس، عقب إرسال دائرة الصحة في محافظة الأنبار، 500 قنينة أوكسجين إلى محافظة النجف، على وقع أزمة الأوكسجين الحاصلة، وتصاعد الإصابات بفيروس كورونا. 

وأعلنت صحة الانبار، الاربعاء، تجهيز محافظة النجف بأكثر من 500 أسطوانة أوكسجين لمواجهة كورونا. 

وقال مدير عام صحة الانبار خضير خلف شلال، في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (22 تموز 2020)، إنه "تم تجهيز مدينة النجف بـ 500 اسطوانة أوكسجين لسد النقص الحاصل في ردهات عزل المرضى المصابين بفايروس كورونا". 

وأكد، أن "محافظات الجنوب وابناءَها هم أهلنا وسنكون معهم يداً بيد لعبور هذه الأزمة". 

وتفاعل آلاف المغردين، والناشطين مع هاشتاك #نتقاسم_النفس، فيما أكدوا عمق صلات العراقيين وقدرتهم على تجاوز المحن والصعاب بتكاتفهم وتلاحمهم.

وقال الصحفي البارز، عمر الشاهر،: "إذا الأنبار ما تتقاسم النفس والهوا وي الناصرية والنجف، فليش موجودة على خارطة العراق؟ ولد الناصرية والنجف.. والعراق كله، تقاسموا دمهم وي أهل الأنبار والموصل وصلاح الدين وديالى، فشلون ما تتقاسم الأنبار أنفاسها وهواها وي ولد الملحة بالوسط والجنوب؟".

وأضاف "عمي #نتقاسم_النفس واحنا الممنونين".

الكاتب والشاعر عليه وجيه، علق قائلاً: " هناك مدن معيّنة، تشبه الأمهات، أكثر من كونها مدينة، وتنطبقُ هذه الصفات على مدينتيْ النجف الأشرف والأنبار الكريمتين.. مبادرة طيّبة، قامت بها صحّة الأنبار، بإرسال 500 عبوة أوكسجين لمرضى النجف الأشرف بالعزل الصحي، أرسلتها لمدينةٍ استقبلت نازحي الأنبار بأزمتها مع الإرهاب بكل طيبة وكرم".

وأضاف في تدوينة عبر "فيس بوك" : "هذا المزاج الإيجابي، وهذه المبادرات، لم تتحقق إلاّ بعد متاعب، ودماء، وتحطيم، لكن يبدو أن العراقيين تعلموا الدرس، وأن الأصالة تدفع أبناءها تجاه الأفعال الأصيلة، والتصرف كجسد واحد أمام الجائحة، وغير الجائحة".

وتحول الهاشتاك مناسبة إلى التأكيد على نبذ الطائفية، والتاكيد على التلاحم بين العراقيين، خاصة في أوقات الأزمات. 

من جهته، قال القيادي في المشروع العربي، مصطفى الحديثي، : "نتقاسم_النفس..  هشتاغ أنباري للتعبير عن وحدة الوطن ووحدة النفس بين أهل الانبار وأهل النجف، شكرا لكل مبادر يسعى لإعادة تعريف معنى #وطن".

وأضاف، "محافظة الانبار تتبرع بالاوكسجين لمستشفيات النجف للصمود امام جائحة #كورونا".

"رصاصة في رحم الطائفية"

وقال الإعلامي زيد عبد الوهاب الأعظمي: "#نتقاسم_النفس حملة عظيمة ورصاصة متقنة في الرحم العفنة للطائفية. الأكسجين يحجبه عن الناس اللصوص ويوفره الأحرار من محافظة عراقية لأخرى".

وعلّق مغردون: "كم هو جميل أن تُقتل الطائفية بيد شباب أبناء العراق"، معربين عن أملهم بـ"استمرار المحبة". وتعهد آخرون ليس تقاسم النفس ففط مع أشقائهم في المحافظات الأخرى بل أيضاً الطعام والماء والتراب والسكن.

وأوضح معلقون أن الأكسجين الذي أنعش رئات النجفيين كان في الوقت نفسه "خانقاً وسامّاً للطائفيين".