Shadow Shadow
اقتصاد

مشاهد من مستشفى الحسين..

ذي قار ’تختنق’ مجدداً.. ووزير الصحة يعلق من الديوانية: لدينا ما يكفي من الأوكسجين!

2020.07.10 - 15:38
ذي قار ’تختنق’ مجدداً.. ووزير الصحة يعلق من الديوانية: لدينا ما يكفي من الأوكسجين!

بغداد - ناس

أعلن وزير الصحة حسن التميمي، تخصيص مبلغ 500 مليون دينار لدعم المؤسسات الصحية في محافظة الديوانية في مواجهة فيروس كورونا ، فيما أشار إلى أنه سيتم حسم ملف المستشفى الاسترالي الذي توقف العمل به منذ العام 2011.  

وقال التميمي خلال مؤتمر صحفي عقده اثناء زيارته محافظة الديوانية ، وحضره مراسل "ناس" الجمعة (10 تموز2020) إن " الوزارة قررت منح  المحافظة مبلغ 500 مليون دينار لتوفير المستلزمات الطبية ودعم القطاع الصحي في مواجهته جائحة كورونا وهناك مبالغ سيتم تخصيصها مستقبلا".

واضاف ،ان " المؤسسات الصحية تعاني من مشاكل في البنى التحتية منذ عقود كما هو حال بقية المحافظات، وعليه تم دعم الفرق الصحية الجوالة التي تتابع المرضى المحجورين داخل منازلهم اضافة تأهيل منظومة الاوكسجين والمصاعد في المستشفى العام".

ولفت التميمي الى انه "اتفق مع المحافظ زهير الشعلان على تخصيص قطع أراضٍ سكنية للجيش الابيض ممن تصدى لمجابهة الفيروس، فضلا عن منح مدراء المستشفيات الصلاحيات اللازمة لتقليل الاجراءات البيروقراطية ولتسهيل تقديم الخدمات الصحية للمرضى الراقدين وتوفير احتياجاتهم".

وفيما يخص اللقاح الروسي بين  التميمي أنه " لا يوجد لقاح بهذا الاسم وانما هناك أدوية تصنع في  دول عديدة، وهناك اليات معتمدة لدى الوزارة يتم من خلالها الاتفاق مع تلك الشركات لتوريد العلاجات التي تعتمدها الوزارة وحسب ضوابط واليات معمول بها عالميا".

وتابع ، ان "هناك فرق رقابية تعمل على تدقيق الشكاوى الواردة بحق دائرة صحة المحافظة، وسنعلن عن النتائج حال انتهاء هذه اللجان التي شكلتها الوزارة  لتدقيق المعلومات الواردة اليها".

وأشار التميمي إلى أن"الوزارة تقدم الخدمات الصحية لكل المرضى وليس لمصابي كورونا فقط، لذلك توجهنا لاستحداث أسرة إضافية في بغداد والمحافظات ومنها الديوانية ونطمئن المواطنين بأن الاسرة كافية وليست لدينا مشكلة فيها حاليا، سواءً في الأسرة العادية أو في غرف العناية المركزة ولدى الوزارة حوالي 4000 جهاز أوكسجين في بغداد والمحافظات وهذا يكفي للمرضى".

يشار إلى أن وزير الصحة حسن التميمي وصل الديوانية في زيارة رسمية لتفقد المستشفيات ومتابعة الواقع الصحي في المحافظة. 

على الجانب الآخر، لا زالت مستشفيات محافظة ذي قار تعاني نقص الاوكسجين، حيث سبب ذلك بوفاة إحدى المصابات بفيروس كورونا، عندما كانت في حالة حرجة، ولم يكن هناك أوكسجين لانقاذها، بحسب رواية ذويها. 

وأظهر فديو، حصل عليه "ناس"، (10 تموز 2020)، ذوي المرأة التي توفيت جراء عدم توفر الاوكسجين في مستشفى الامام الحسين في ذي قار، مشيرين إلى أن "العاملين في قسم الانعاش اخبروهم بأنه لا يوجد اوكسجين.. هذه مشكلتكم، .. يجب أن تشتروا الاوكسجين، وإلا ستموت المريضة".

وقالت عضو مفوضية حقوق الانسان فاتن الحلفي، الجمعة، إن تكرار عطل منظومة الاوكسجين في مستشفى الحسين التعليمي في ذي قار ليس جديدا، متسائلة لماذا لم تجد الحكومة حلولا حتى الان.

واكدت في تصريح تابعه "ناس"، (10 تموز 2020)، أن "منظومة الاوكسجين في مستشفى الحسين التعليمي في ذي قار قد عطلت الان وبدأت حالات الوفيات تزداد".

وأضافت أن "هذا قد تكرر اكثر من مرة ولانعلم لماذا لاتضع وزارة الصحة حلولا بديلة في حالة العطل وهم على علم بأن المنظومة بائسة هل المواطن العراقي حياته رخيصة لهذة الدرجة، عجزنا ونحن نناشد بحلول".

يشار إلى أن عدد الوفيات اليوم وصل إلى ١٢ حالة وفاة في المستشفى.