Shadow Shadow
كـل الأخبار

الخارجية العراقية: قد نواجه تركيا بهذا السلاح!

2020.07.03 - 16:27
الخارجية العراقية: قد نواجه تركيا بهذا السلاح!

بغداد – ناس

ألمحت وزارة الخارجية، الجمعة، إلى احتمالية اللجوء إلى استخدام السلاح الاقتصادي والتجاري، لإجبار تركيا على وقف هجماتها العسكرية داخل الأراضي العراقية.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف في تصريحات متلفزة تابعها "ناس"، (3 تموز 2020)، إنه "لا تزال الخارجية العراقية ترى في الحل السياسي وضرورة استدامة التنسيق أساسا لخفض هذا التوتر وإنهاء العمليات العسكرية أحادية الجانب".

واستدرك قائلاً، "هناك جملة من المؤشرات والمصالح التي يضعها العراق في حزمة أولوياته للمراجعة السريعة، إذ أن هناك عشرات الشركات التركية المقيمة في بغداد وكذلك ميزان تجاري لصالح العراق".

وشدد الصحاف على أنه "بإمكان العراق أن يدعو لجلسة طارئة بمجلس الأمن الدولي أو اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية في الجامعة العربية، إضافة إلى اتخاذ حزمة من الإجراءات ذات الطابع الاقتصادي".

وتابع "لكننا ندفع باتجاه المزيد من الركون لقواعد حسن الجوار والالتزام بالقوانين الدولية التي تؤكد على ضرورة احترام السيادة الوطنية، لا يجب أن تستخدم الأراضي العراقية لإلحاق الضرر بأي من دول الجوار".

وختم بالقول "لابد من مواصلة التنسيق والحوار بين الطرفين، لأن هذه العمليات سترفع من مستوى التوتر ولن تؤتي بأي نتائج".

ويعتمد العراق بشكل كبير على تركيا، في توفير المواد الغذائية، بما فيها الدجاج، والدقيق والبقوليات، والبسكويت، وزيوت الطعام، ومنتجات الشيكولاته، ومنتجات الألبان، والمرطبات، والمعكرونة، وملح الطعام، وعشرات المواد الأخرى.

ويحتل العراق المركز الرابع بين أكبر الدول، التي تذهب إليها الصادرات التركية.

والعام الماضي، تسبب قرار الحكومة العراقية، وقف استيراد البيض التركي، بضجة كبير لدى العاملين في هذا المجال، وهو ما دفع السفير التركي في بغداد، فاتح يلدز، إلى زيارة التجار العراقيين وتشجيعهم على التعامل مع تركيا.

سكاي نيوز