Shadow Shadow
كـل الأخبار

حماية الفرق الأجنبية ضرورية..

تقرير يحذر من قرب نهاية أسطول طائرات إف 16 العراقية رغم تطمينات الدفاع

2020.07.02 - 09:50
تقرير يحذر من قرب نهاية أسطول طائرات إف 16 العراقية رغم تطمينات الدفاع

بغداد – ناس

أكدت وزارة الدفاع العراقية قدرة فنييها على صيانة مقاتلات F-16، بعد تقرير أجنبي حذر من "نهاية مرتقبة" لأسطول الطائرات العراقي بعد انسحاب الفنيين الأميركيين المتعاقدين مع العراق لصيانة الطائرات.

وقال تقرير فوربس، بحسب مانقل موقع "الحرة" وتابعه "ناس" (2 تموز 2020)، إنه "نتيجة للتوترات التي تصاعدت بين الولايات المتحدة وإيران بشكل كبير بعد اغتيال سليماني في بغداد، وضربات صاروخية شنتها إيران على قواعد أميركية، بدأت القوات الأميركية بالانسحاب من قواعد عدة في العراق".

وتقول قيادة العمليات المشتركة العراقية، إن الفنيين العراقيين لديهم القدرة على صيانة وتسليح طائرات F-16، مستبعدة تأثير انسحاب الفنيين الأجانب على أسطول الطائرات العراقي.

وقال المتحدث باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي للوكالة الرسمية، "خلال الفترات الماضية انسحب بعض الفنيين الأجانب وتمكن نظراؤهم العراقيون من إجراء الخدمات الدورية الخاصة بالطائرات".

لكن تقرير فوربس يقول إنه منذ انسحاب الفنيين الأميركيين "جثم العديد من هذه الطائرات على الأرض بسبب الافتقار إلى الدعم التقني والصيانة"، ونقل عن مسؤول عراقي لم يسمه قوله بأن "الإسطول قد يندثر".

وقال التقرير إنه "في الوقت الحاضر، لم يعد بإمكان العراق مواصلة الدوريات الروتينية التي تقوم بها طائرات F-16 فوق محافظة الأنبار لمراقبة عمليات تسلل عناصر تنظيم داعش.

واستلم العراق أول 16 طائرة من طراز F-16 في منتصف عام 2015 خلال الحرب ضد تنظيم داعش، وهي أقوى طائرات حربية يمتلكها العراق منذ حكم صدام حسين.

ونقل التقرير الأميركي عن المحلل مايكل نايتس قوله إن "حماية المواطنين الأجانب ضرورية لاستئناف دعم F-16".