Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

قالت إن التحقيقات شملت مدينتي كركوك وديالى

الأسايش تكشف تفاصيل القبض على انغماسيين خططوا لتنفيذ عمليات في السليمانية

2018.12.09 - 09:45
App store icon Play store icon Play store icon
 الأسايش  تكشف تفاصيل القبض على  انغماسيين  خططوا لتنفيذ عمليات في السليمانية

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بغداد - ناس

نشرت مديرية أسايش السليمانية، اعترافات مجموعة من "الإرهابيين الانغماسيين والانتحاريين" في تنظيم داعش بعد اعتقالهم في وقت سابق.

وقالت المديرية في بيان، نقلته وسائل إعلام كردية، وتابعه "ناس" اليوم (9 كانون الأول 2018)، "بعد تزايد تحركات إرهابيي داعش في كركوك وديالى، قامت أسايش السليمانية/ جهاز أمن إقليم كردستان بتشكيل حزام أمني محكم إضافة إلى غرفة تحقيقات مشتركة لمراقبة الوضع الأمني في السليمانية ومدن وضواحي إقليم كردستان".

وأضافت "بعد جمع الأدلة، تبين أن مسلحي داعش خارج حدود إقليم كردستان يستعدون ويخططون لإرسال مسلحين إنغماسيين وانتحاريين إلى إقليم كردستان وكركوك وديالى".

وتابع البيان، أن "أسايش السليمانية واصلت تحقيقاتها وحصلت على معلومات دقيقة بشأن الإرهابي البارز (حاجي مصعب) الذي يشرف على مسلحي داعش الإنغماسيين (الذين يحاربون حتى اللحظة الأخيرة ومن ثم يقومون بتفجير أنفسهم)، كما شكل شبكة واسعة من الإرهابيين في كركوك وديالى والتي يتزعمها كل من الإرهابيين (أبو هريرة وأبو مجاهد)، حيث تقوم بالتعاون مع الإرهابيين (أبو فتح وأبو سيف) بإرسال الإرهابيين إلى كركوك وديالى لزعزعة أمن هاتين المدينتين".

وأشار البيان إلى أنه "بعد الحصول على معلومات تفصيلية ودقيقة واستحصال موافقة القاضي، قرر رئيس جهاز أمن إقليم كوردستان تحريك قوات الأسايش، ووضعت أسايش السليمانية الإجراءات الأمنية موضع التنفيذ وباشرت بالعمل لاعتقال والعثور على الخلايا النائمة لإرهابيي داعش، وقامت فرق التحقيق برصد التحركات المشبوهة في مراكز المدن، وفي مطلع شهر أيلول جرى إلقاء القبض على الإرهابيين ( م – ر ،  ع - ح ) أحدهما إنغماسي والآخر انتحاري في عملية أمنية بعد توجههم إلى إقليم كردستان".

وتابع، أن "أسايش السليمانية كثفت تحقيقاتها بالتعاون مع أسايش شهرزور والأجهزة الأمنية في ديالى، وتمكنت من الحصول على معلومات بشأن مخطط لمجيء عدد من الانتحاريين الآخرين إلى السليمانية".

وأوضح "كانت تتم مراقبة تحركات الإرهابيين عن كثب ليلاً ونهاراً، وبعد وصول الإرهابيين ( د. ێ ، ق . غ  ) إلى السليمانية وخلال استلامهما من قبل الإرهابي ( ی . ش)، الذي كان يشرف على نقل المسلحين الإنغماسيين والانتحاريين إلى ولايتي كركوك وديالى، تم اعتقالهم برفقة أحد المتعاونين معهم إلى جانب أحد المأجورين".

وأشارت المديرية في بيانها إلى "استمرار المراقبة والتحقيقات الدقيقة حول المخططات الجديدة لداعش وتم جمع معلومات جديدة عن أهدافه، وجرى رسم خطط محكمة لإفشال أي مؤامرة لزعزعة أمن إقليم كردستان، وتم الكشف عن الخلايا النائمة لداعش في إقليم كردستان المرتبطة بهذه المجاميع، وخلال عمليات متفرقة اعتقل أعضاؤها وعدد من المتهمين والمأجورين وعدد من المهربين الذين ساعدوا إرهابيي داعش بطرق مباشرة وغير مباشرة".